fbpx
الراية الرياضية
الكعبي يتطلع للتأهل رغم صعوبة المنافسة

صدارة إسبانية لبطولة قطر ماسترز للجولف

محمد فيصل النعيمي: نسخة هذا العام مختلفة من الناحية الفنية

متابعة- السيد بيومي:
تتواصلُ اليومَ منافساتُ بطولة البنك التجاري قطر ماسترز لمحترفي الجولف في نسختها الخامسة والعشرين والتي يحتضنها ملعبُ نادي الدوحة للجولف.. حيث تختتمُ منافسات الدور الأوَّل بتحديد المتأهلين للنهائيات والتي تُقام على مدار يومَي السبت والأحد المُقبلين، وهم السبعون الأوائل في مجموع النقاط بجانب التعادل في النتائج. وكانت منافسات البطولة قد انطلقت في ساعة مبكرة من صباح أمس وشهدت إثارةً كبيرةً ونجح الإسباني بابلو لارزابال في الوصول لصدارة الترتيب بتحقيق 64 ضربة، أي 8 ضربات فوق المعدل، وجاء في المركز الثاني أربعة لاعبين، وهم: الهندي شوبانكار شارما، الذي حقَّق 66 ضربة بواقع ستِ ضربات دون المعدل، وتساوى معه الدنماركي ماركوس هيلكلد، والفرنسي رومان لانحسكي، والبولندي أدريان ميرونك. وحلَّ الثنائي الإسكتلندي أيون فيرجسون، والإنجليزي روبرت روك في المركز الثالث بمجموع ضربات 67 أي 5 ضربات دون المعدل.. بينما تساوى في المركز الرابع سبعة لاعبين هم: الجنوب إفريقي زاندار لومبارد، ومواطنه ويلكو نيانبر، والإنجليزي لاوري كانتر، والسويديان خواكيم لاجرجيرن، ويانس دانتورب، والفرنسي حامل اللقب أنطونيو روزنر، والأسترالي واد أورمبسي، وبالنسبة لنتائج لاعبينا فقد حقق لاعبنا صالح الكعبي 78 ضربة، أي ست ضربات فوق المعدل، ويسعى في منافسات اليوم للدخول في زمرة المتأهلين، بينما ابتعد عبدالرحمن الشهراني، واكتفى بتحقيق 88 ضربة، أي 16 ضربة فوق المعدل. ومن المقرَّر أن تشهد منافسات اليوم صراعًا كبيرًا للتأهل للنهائيات، وسينطلقُ في الصباح كل اللاعبين الذين لعبوا في الفترة المسائية والعكس حتى يكون هناك تكافؤٌ للفرص بين الجميع، وعقب انتهاء منافسات اليوم ستقوم اللجنة المنظمة بعمل قرعة المنافسات غدًا وَفق الترتيب النهائي. من جانبه، أكَّد محمد فيصل النعيمي عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري للجولف أنَّ النسخة الخامسة والعشرين من البطولة ستكون مختلفة من الناحية الفنية في ظل التجديدات التي طالت ملعب نادي الدوحة وصيانة المسطحات الخضراء، وأصبحت في حالة ممتازة. وأضافَ: أتمنَّى أن يستمتع اللاعبون بالمشاركة في هذه النسخة الاستثنائية.

وتابع: ملاعب نادي الدوحة معروفة لدى اللاعبين من حيث صعوبتها، ونتمنَّى أن نرى منافسات على مستوى عالٍ مثلما هو متوقَّع.
وحول المُشاركة القطرية في بطولة بحجم قطر ماسترز.. قال عضو مجلس إدارة اتحاد الجولف: لاشكَّ أن مشاركة لاعبين قطريين في مثل هذه البطولات العالمية، أمرٌ مهمٌ للغاية من أجل اكتساب المزيد من الخبرات والاحتكاك بنجوم عالميين على مُستوى مُميز. وتمنَّى محمد فيصل النعيمي التوفيق للاعبين القطريين واجتياز التصفيات الأولى من المُنافسات واللعب في اليومَين الأخيرَين للمرَّة الأولى.

مايك شويري:التعديلات الجديدة زادت الإثارة

وصفَ مايك شويري الخبيرُ الفنِّيُّ بالاتحاد القطري للجولف منافساتِ الأمس بالجيدة، وقال: إنَّ حرارةَ الطقس في اليوم الأوَّل من البطولة لم تؤثر على اللاعبين، خاصة أنَّ الرياح لم تكن قوية وكان معدل التسجيل جيدًا. وأثنى شويري على حالة الملعب، وقال: المستويات الفنية في اليوم الأول كانت جيدة للغاية في ظل الحالة الرائعة لملعب نادي الدوحة للجولف، والذي يبدد أيَّ أعذارٍ لأي لاعب يقول: إن الملعب غير جيد.
وأضاف: التعديلاتُ الجديدةُ في الملعب زادت الإثارة، خاصةً عند الحفر رقم 9 و10 و12 و18. وعن المُشاركة القطرية، قال: صالح الكعبي بدأ بشكل جيد، لكنه مازال لديه الكثير قياسًا بالمستويات التي قدمها في المُشاركات الأخيرة، لاسيما في أبوظبي، وأتمنَّى أن يوفق في منافسات اليوم للحاق بركب المتأهلين، حيث إن لديه فرصةً بشرط أن يحقق نتائج أفضل.
وأشار شويري إلى أنَّ اليوم سيتحدد بشكلٍ كبيرٍ المتأهلون للتصفيات النهائية واليوم الختامي من البطولة. في المقابل لم يحقق عبدالرحمن الشهراني النتيجة المتوقعة، لكنه سيسعى اليوم لتحسين ترتيبه، وحول توقعات الطقس اليوم برياح قوية مع غبار، قال الخبير الفني باتحاد الجولف: بالطبع الأمور ستكون صعبةً إذا حدث ذلك بالفعل، خاصة في ظل توقعات بزيادة سرعة الرياح إلى 35 كيلومترًا في الساعة، وهو ما سيصعب الملعب للغاية على اللاعبين وسنرى مستويات أقلَّ من التي شاهدناها أمس.
وتوقع مايك أن يستكمل اللاعبون الأكثر خبرة مشوارهم في البطولة للنهاية، وذلك إذا ما تأهلوا للتصفيات النهائية، وأن يكون التأهل عند المعدل أو بضربة أو ضربتَين زيادة على أقصى تقدير.

الفرصة متاحة للثلاثي العربي

حقَّقَ الثلاثيُّ العربيُّ الذي شاركَ في منافسات الأمس نتائجَ جيدة قياسًا بفارق الخبرات والمُستويات، وما زالت الفرصة متاحة أمامهم من أجل تحقيق نتائج أفضل، والوصول للتصفيات النهائية، حيث حقَّق الأردني شيرجو الكردي، والمغربي أحمد مرجان مجموع 74 ضربة، بواقع ضربتَين فقط فوق المعدل.. كما حقَّق السعودي فيصل السلهب بطل العرب 76 ضربة، بواقع 4 ضربات فوق المعدل، ويتطلع هو الآخر لمواصلة التحدي في وسط المحترفين والتأهل للنهائيات في ختام مُنافسات اليوم.

مدير الجولة الأوروبية:البطولة تحظى بتنظيم مثالي

أبدَى كيث بيلي، مُدير الجولة الأوروبية للجولف سعادتَه بالاحتفال بالذكرى 25 للبطولة التي تعدُّ من أعرق البطولات في المنطقة، وقال: أتقدَّم بالشكر إلى اللجنة الأولمبية القطرية، وإلى الاتحاد القطري للجولف على التنظيم الدائم للبطولة، كما شكر البنك التجاري على دعمه المتواصل للبطولة التاريخية. وقال: إنَّ البطولة تعود من جديد إلى ملعب الدوحة بعد أن استضافها ملعب المدينة التعليمية في العامَين الماضيَين، وفي نسختها ال25 تعود إلى ملعب نادي الدوحة الذي له تاريخ طويل مع البطولة الحافلة بالإثارة والتشويق في نسخها الماضية. وقال: أتمنَّى التوفيق للجميع في البطولة التاريخية التي تحظى بتنظيم مثالي منذ انطلاقها، وأن يستمتع الجميع بمنافسات قوية.

الإسباني لارزابال متصدر الترتيب:الأجواء رائعة والملعب تغير بصورة كبيرة

قدَّم الإسباني بابلو لارزابال أداءً جيدًا محققًا ثماني ضربات دون المعدل بمجموع ضربات 64، وضعه في صدارة الترتيب بعد منافسات اليوم الأول، وقال: «أنا مسرور جدًا فقد لعبت في اليوم الأول للبطولة بقوة، ورغم أنه فاتني بضعُ ضربات في البداية، ولكن تداركت الأمر رغم صعوبة الملعب خاصة في المناطق الخضراء الجديدة».وحول تقييمه لليوم الأول، قال «الأجواء هنا رائعة، والملعب تغير بصورة كبيرة ليس من أجلنا ولا من أجل البطولة فحسب، ولكن لأجل هواة الجولف، وأنا متأكد أن الأعضاء هنا يستمتعون به كثيرًا، ومن الواضح أن هناك الكثير أعتقد أنهم قاموا بعمل رائع». وتابع: يومي بالأمس كان صعبًا فليس من الجيد أن يكون لديك منبهٌ في ال4:00 صباحًا لكي تستيقظ، ولكن الأمر كله يتعلق بالنوم مبكرًا، ذهبت إلى الفراش في ال9:00 مساءً، لذلك حصلت على سبع ساعات نوم، وكانت درجة الحرارة لطيفة في الصباح، لكنها ارتفعت عند الظهيرة، ربما بلغت 35 أو 36 درجة، لذلك ظللت أشرب الكثير من الماء، وهو ما جعلني أفقد بعض النقاط».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X