اخر الاخبار

فرقة الدوحة تشارك بـ”صانع الدمى” في مهرجان الدوحة المسرحي الــ34

الدوحة ـ قنا

تابع الجمهور مساء اليوم، على خشبة مسرح الدراما بكتارا، العرض المسرحي “صانع الدمى” لفرقة الدوحة المسرحية.
ويأتي هذا العرض المسرحي، ضمن فعاليات مهرجان الدوحة المسرحي في نسخته الـ34 الذي تنظمه وزارة الثقافة ممثلة في مركز شؤون المسرح، وتحت رعاية سعادة الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة.
ومسرحية “صانع الدمى” من تأليف جمال عبدالله، وإخراج وتمثيل فالح فايز، بمشاركة الفنانة حنان صادق، وسينوغرافيا عبدالرحمن المناعي، والمخرج المساعد إبراهيم محمد العمادي، ومساعد مخرج خليفة جبر، والموسيقى التصويرية خليفة جمعان، وتنفيذ الديكور أحمد الحرمي، محمد العبيدلي ، خالد يوسف.
وتدور قصة العمل الذي يحمل فكرة إنسانية حول زوج وزوجته يعيشان بسعادة، حيث يعمل الزوج صانع دمى، وتنبهه زوجته الى أن الموطن الذي يعيشان فيه بدأت فيه الحرب والدمار، وتطلب منه أن يترك المكان كي لا يهلكا، فيرفض طلبها، ويصر على أن يظل في بيته وبلدته وبين دماه التي كان يعتبرها أبناءه، لأنه لم يرزق بأطفال.
وعقب العرض المسرحي، أقيمت ندوة تطبيقية أدارها عبدالرحمن المنصوري، بحضور المخرج فالح فايز، وتحدثت خلالها الأستاذة جليلة الفهدية عن المسرحية، حيث قالت من خلال تحليلها للنص، إن الفكرة العامة لهذا النص رائعة ، إضافة إلى تميز الكاتب في طريقة طرحه لمثل هذه المواضيع الشائكة.
كما أضافت ان الكاتب بين من خلال مضمون النص وطنية الشخصية الرئيسية في المسرحية وهي شخصية خليل، ومن خلال تميز شخصية خليل وزوجته بالقوة من خلال الاداء ومخارج الحروف التي كانت واضحة ووضوح الصوت، وايضا الاستخدام الامثل للتقنيات وتناسق الالوان، وابدت ملاحظتها حول المبالغة في الهدوء غير المنطقي بين الشخصيتين بالرغم من الظروف التي حصلت لهما، حيث كانت ردة فعل خليل هادئة وغير منطقية نوعا ما.
كما شهدت الندوة التي حضرها فريق العمل وجمهور المهرجان مداخلات من عدد من الفنانين والنقاد والحضور الذين قدموا بعض الملاحظات حول العمل المسرحي.
وتتوقف يوم غد /الجمعة/ العروض المسرحية مؤقتا حيث تقام ندوة /المهرجانات المسرحية إلى أين/، على أن تتواصل العروض المسرحية بعد غد /السبت/.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X