fbpx
أخبار عربية
جددت موقفها الرافض للعنف والإرهاب

قطر تدين هجومي الصومال وتعزي بالضحايا

الدوحة- مقديشو- قنا- وكالات:

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجومين اللذين استهدفا مطار العاصمة الصومالية مقديشو، ومدينة بلدوين في وسط البلاد، وأدّيا إلى سقوط قتلى وجرحى. وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت الرافض للعنف والإرهاب، مهما كانت الدوافع والأسباب.

وعبرت الوزارة عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا، ولحكومة وشعب الصومال، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل. من جانبه قال علي جودلاوي حسين رئيس ولاية هيرشابيل الصومالية: إن عدد قتلى الهجومين ارتفع إلى 48 قتيلًا. وأضاف رئيس ولاية هيرشابيل في بيان نُشر على فيسبوك «أوْدَى الانفجاران بحياة 48 شخصًا من بينهم تجار ورجال دين ومسؤولون ومدنيون وأصاب 108 آخرين». وحصل الانفجاران بعد ساعات من هجوم آخر قرب مطار مقديشو الذي يعد الموقع الأكثر تأمينًا في البلد المضطرب في منطقة القرن الإفريقي. وقال المسؤول إسحق علي عبد الله: «نفّذ الإرهابيون الهجوم الأول بتفجير انتحاري وجهّزوا سيارة محملة بالمتفجرات أمام أحد المستشفيات لإحداث المزيد من الضحايا».

وأسفر الهجوم الأول عن مقتل نائبيْن محليين أحدهما أمينة محمد عبدي وعدد من حراسها خلال جولة لها ضمن حملة لإعادة انتخابها.

وحصل الانفجار الثاني بعد دقائق خارج المستشفى حيث شوهدت سيارات متفحمة.

وأوضح المسؤول الأمني أنه «بعد الانفجار الأول نقل القتلى والجرحى كالمعتاد إلى المستشفى الرئيسي… لكن الانفجار الثاني الذي نجم عن انفجار سيارة مفخخة وقع أمام المستشفى».

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجومين، قائلة إنها استهدفت «سياسيين يتنافسون في الانتخابات» الجارية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X