fbpx
الراية الرياضية
صدارة إنجليزية بولندية مشتركة قبل الحسم اليوم بملعب نادي الدوحة

«لؤلؤة» بطولات الجولف تصل إلى محطة الختام

منافسات النهائي تنطلق في السادسة صباحًا والتتويج مع الثنائي المتصدر

متابعة – السيد بيومي:
وصلت مُنافسات بطولة البنك التجاري قطر ماسترز لمحترفي الجولف إلى محطتها النهائية، حيث يشهد ملعب نادي الدوحة للجولف اليوم ختام النسخة 25 من «لؤلؤة» بطولات الجولف عقب ختام المنافسات والتي يتصارع على الفوز بها متصدرو تصنيف الجولة الأوروبية، وسيكون الموعد مع مراسم التتويج وحفل الختام.
وكانت الجولة الأوروبية قد أعلنت عن الجوائز المالية التي ستمنح للفائزين بالمراكز من الأول وحتى ال 75، حيث سينال المتوج باللقب مبلغ 340 ألف دولار، والوصيف 220 ألف دولار، والثالث 126 ألف دولار، والرابع 100 ألف دولار.
أما النقاط التصنيفية التي تمنحها هذه البطولة المندرجة ضمن الجولة الأوروبية، فستمنح لأصحاب المراكز من الأول وحتى 75، حيث سيحصلُ الفائز بالمركز الأول على 460 نقطة، والثاني على 306 نقاط، والثالث على 172 نقطة.
وبالعودة لمنافسات الأمس فقد شهدت المراكز الأولى ما يشبه لعبة الكراسي الموسيقية وتبادل المراكز وقفز الثنائي الإنجليزي ماثيو جوردان والبولندي أدريان ميرونك إلى صدارة الترتيب بمجموع ضربات 208 أي ثماني ضربات دون المعدل، وجاء في المرتبة الثانية الفنلندي كالي سامويا صاحب النتائج الأفضل في منافسات الأمس بمجموع ضربات 209 أي سبع نقاط دون المعدل، بينما تراجع للمركز الثالث متصدر التصفيات الإسباني بابلو لارازابال بصحبة الإسباني ادريان أوتايجو والجنوب إفريقي ويلكو نيانبر وحقق كل منهم 210 ضربات أي ست ضربات دون المعدل.
وتَشارَك أربعة لاعبين في المرتبة الرابعة بتحقيق 211 ضربة أي خمس ضربات دون المعدل وهم الدنماركي نيكلاس نورجارد مولر والإيطالي ادواردو موليناري والاسكتلندي ايون فيرجسون والأمريكي تشيز حنا، في المقابل حقق ثمانية لاعبين 212 ضربة، محققين الترتيب الرابع بواقع أربع ضربات دون المعدل وهم الهولندي ويل بيسلينج والإنجليزيان جوناثان كالدويل وأوليفر ويلسون والجنوب إفريقي زاندر لومباررد والسويدي ماركوس كينهولت والنمساوي لوكاس نيميسيتش والفرنسي رومان لانجسكي.
وسيكون الإنجليزي جاك سينيور أول المنطلقين في منافسات اليوم عند ال 00: 6 صباحًا ويتوالى انطلاق اللاعبين حتى يكون آخر المنطلقين هم الثنائي المتصدر الإنجليزي ماثيو جوردان والبولندي أدريان ميرونك ليكون الختام مع تتويج الفائز عند الحفرة رقم 18 والتي ستشهدُ أيضًا مراسم الختام.

البولندي أدريان ميرونك:وصولي للصدارة لا يعني شيئًا حتى الآن

وصفَ البولندي أدريان ميرونك وصوله إلى صدارة الترتيب مع منافسات الأمس بأنه شيء رائع، وقال: مشواري في البطولة تدرج بشكل مغاير، حيث حققت في اليوم الأول ست ضربات دون المعدل وفي اليوم الثاني ضربتين وفي منافسات الأمس حققت المعدل وسط تقلبات في جدول الترتيب، ما أتاح لي الوصول إلى هذا المركز والذي لا يعني حتى الآن شيئًا خاصة أن كل الأمور مفتوحة على كافة الاحتمالات مع اليوم الختامي في ظل رغبة الجميع في الفوز.
وقالَ ميرونك: ملعب نادي الدوحة يتميز بالصعوبة والإثارة والأجواء شهدت أمس رياحًا شديدة في الفترة الصباحية وبعد الظهر ولا يمكن التنبؤ بشيء، كل ما أتمناه أن أقللَ من الأخطاء في منافسات اليوم.

الإنجليزي جوردان:أتمنى النهاية السعيدة اليوم

أبدى الإنجليزي ماثيو جوردان سعادتَه الكبيرة بالمستوى الذي قدمه في منافسات الأمس، وقالَ عقب نهاية الحفرة رقم 18: لا أصدق أنني وصلت إلى تلك النقطة فقد كنت بعيدًا بعض الشيء وكنت متخوفًا من الرياح التي بدأت صباحًا وكذلك الملعب يضم العديد من المناطق التي تتطلبُ تعاملًا من نوع خاص وأعتقد أنني نجحت في ذلك بالنهاية وحققت أمس ضربتين تحت المعدل.
وعن فرصته في التواجد على منصة التتويج قال جوردان: ما قدمته أمس يجعلني أدخل اليوم بمعنويات مرتفعة لكنني أدرك تمامًا أن الصعوبة ستزداد، فهناك منافسون يطمعون في تحقيق اللقب والجميع سيبذل الجهد وأتمنى أن أحصل على النهاية السعيدة اليوم. الجدير بالذكر أن جوردان فاز بأول لقب له في جولة التحدي الأوروبية في ظهوره السابع وبعد مباراة فاصلة وكان ذلك في بطولة التحدي الإيطالية المفتوحة في يونيو 2019.
كما حصلَ على ستة مراكز أخرى من العشرة الأوائل في حملته الاحترافية الأولى بالجولة الأوروبية، بالإضافة إلى المركز الخامس عشر في بطولة الماسترز البريطانية في الجولة الأوروبيّة.

سلمان الخانجي:سعيد بالمساهمة في تنظيم البطولة

أكدَ سلمان الخانجي مدير البطولة وأحد الكوادر الشابة على سعادته الكبيرة بالمشاركة في تنظيم تلك النسخة من قطر ماسترز، وقالَ: أشكر القائمين على التنظيم بإعطائي تلك الفرصة وهو ما يعد خُطوة هامة في مشواري الذي بدأته حيث أسعى دومًا لدعم رياضة الجولف في الوطن العربي، وساهمت في توفير فرص للمشاركة في بطولة الماسترز للأردني شيرجو الكردي والمغربي أحمد مرجان.
وتابعَ: علاوة على ذلك فإن ما يسعدني هو تنظيم بطولة قطر ماسترز بمستوى عالمي بالاستعانة فقط بشركات محلية قطرية ودعم السوق المحلي، وبالتالي نستثمر في قدرات المواطنين والمقيمين في الدولة من أجل تطوير تنظيم الأحداث الرياضية من خلال استخدام تذاكر إلكترونية والحد من المطبوعات، واستخدام باصات كهربائية للحد من تلوث الهواء وقمنا على سبيل المثال بتسجيل أكثر من 10.000 من الجمهور لمتابعة البطولة عبر الموقع الإلكتروني. وأنهى قائلًا: أنا سعيد بتنظيم البطولة وأطمحُ مستقبلًا في تنظيم مشاريع وأحداث رياضية كبرى على مستوى الدولة وأؤمنُ أن الشباب القطري قادر على النجاح والوصول إلى أعلى المراتب.

مايك شويري: لا يمكن التنبؤ بنتائج البطولة

أكدَ مايك شويري الخبير الفني بالاتحاد القطري للجولف أن نتائج بطولة قطر ماسترز هذا العام لا يمكن التنبؤ بها خاصة في ظل التقارب الكبير بين اللاعبين والأرقام، وخاصة في ظل الأجواء الصعبة وحالة الملعب التي ترفعُ درجات الإثارة. وحول توقعاته لليوم النهائي، قالَ مايك: التوقعات صعبة للغاية في ظل قوة المنافسة وتقارب المستوى بين اللاعبين.وعن المشاركة القطرية في البطولة، قال شويري: إن مشاركة لاعبينا في مثل هذه البطولات العالمية مفيدة للغاية وتزيد من خبراتهم، لكن بالطبع استمرارية المشاركة هي الأهم خاصة أنهم يواجهون نجوم اللعبة على مستوى العالم والذين يشاركون بصفة مستمرة ومنتظمة في بطولات عالمية.

قالوا عن البطولة

• أكدَ الإسباني خورخي كامبيلو حامل لقب البطولة عام 2020 على خيبة أمله بعد ابتعاده عن المنافسة على الصدارة رغم أنه يمتلك خبرة بالبطولة وشارك فيها أكثر من مرة.. وقالَ: ارتكبت في منافسات أمس أخطاء كثيرة وتراجع ترتيبي كان طبيعيًا خاصة أنني أنهيت بخمس ضربات فوق المعدل وسأحاول فقط اليوم أن أحسن من ترتيبي.
• أكد الهولندي ويل بيسلينج أن نسخة هذا العام من بطولة قطر ماسترز صعبة ومثيرة وتضم أكثر من 20 لاعبًا كلهم مرشحون للفوز، منوهًا إلى أن طبيعة الملعب ساعدت الغالبية على تحقيق أرقام جيدة خاصة في أول يومين وأن هبوب الرياح لم يكن مقلقًا بالنسبة له متطلعًا إلى أن يكون اليوم الختامي أفضل بالنسبة له مع تقليل عدد الأخطاء.
• أشارَ الفنلندي كالي سامويا إلى أن عددًا من اللاعبين كان متخوفًا من سرعة الرياح مع انطلاق المنافسات، لكن الوضع اختلف مع الأداء في اليومين التاليين بعد أن تعود اللاعبون على الملعب وأصبحت الأخطاء أقل، مشيرًا إلى أن ملعب نادي الدوحة للجولف رائع ويمتلك طبيعة ترفع درجة التحدي وتستثير إمكانات اللاعب ليقدم أفضل ما لديه.
• أبدى الدنماركي نيكلاس نورجارد مولر عدم رضاه عن المستوى الذي ظهر به خلال اليومين التأهيليين في بطولة قطر ماسترز، وقال: لعبت بتسرع في بعض الحفر وحاولت التدارك في حفر أخرى وهو ما أثر على أرقامي لكنني ما زلت متواجدًا في النهائيات وسنرى ما ستسفرُ عنه المنافسات اليوم.

رئيس قطاع التسويق في البنك التجاري:عودة رائعة لقطر ماسترز

أكدَ حسين العبدالله، مدير عام تنفيذي ورئيس قطاع التسويق في البنك التجاري على سعادته برعاية البنك لهذه البطولة الهامة، قائلًا: عامًا بعد عام تشهدُ بطولة البنك التجاري قطر ماسترز نجاحًا مميزًا من خلال النخبة من المشاركين في البطولة وأعداد الحاضرين من عشاق الجولف.
وقد شهدت البطولة هذا العام بنسختها الخامسة والعشرين عودة رائعة إلى نادي الدوحة للجولف ولرياضة الجولف بشكل عام في قطر.
وتابعَ: إن إرادة دولتنا وإدارتها الرشيدة تبث بنا العزيمة والقوة والإصرار على تنظيم ورعاية فعاليات عالمية المستوى ترفع من اسم قطر على خريطة العالم مع الثناء على دورها البارز والاستراتيجي ليس على صعيد الأعمال والاقتصاد فحسب، إنّما على الصعيد الرياضي أيضًا باعتبارها الوجهة الأرقى والأنسب لتنظيم أكبر المحافل الرياضيّة وأكثرها شهرةً.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X