fbpx
المحليات
اجتمع مع نائب مدير الاتصالات بالرئاسة التركية

د. الأنصاري: العالم غير جاهز حاليًا للحديث عن نظام أمني جديد

الدوحة- قنا:

شاركَ الدكتورُ ماجد بن محمد الأنصاري مُستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، أمس، في جلسة بمنتدى الدوحة تحت عنوان «‏التداعيات الجيوسياسية للحرب الروسية ــ الأوكرانية على الشرق الأوسط»‏. وجدّد الأنصاري- في مداخلته بالجلسة- دعوةَ دولة قطر إلى حل الخلافات عبر الحوار البناء والطرق الدبلوماسية وتسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية، وعدم اتخاذ ما من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من التصعيد. وأكد حرص دولة قطر على ميثاق الأمم المتحدة والمبادئ الراسخة للقانون الدولي، بما فيها الالتزامات بموجب الميثاق بتسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية، والالتزام بسيادة واستقلال الدول وسلامتها الإقليمية. وشدَّد على أهمية القانون الدولي للدول الصغيرة، حيث إنه يجعل جميع الدول متساوية أمامه. لافتًا إلى أن مصلحة قطر الوطنية تستوجب ألا تطول الصراعات في المنطقة وألا تترك دون وساطة أو حل حتى لا تمتد آثارها إلى قطر والإقليم. وأوضح أنَّ دولة قطر تنشط في عددٍ من الوساطات لإرساء الأمن والسلم الدوليين. وردًا على سؤال حول الدعوة لعقد أمني جديد، قال الأنصاري: نحن نعيش الآن في عالم متعدد الأقطاب يشهد انعدام الثقة في الدول الكبرى بسبب عدم اتخاذها موقفًا حازمًا لإيقاف الصراعات. وأشار في هذا الصدد إلى أن القانون الدولي والقيم الإنسانية لا تطبق على الجميع بالتساوي، ورأى أن الحديث عن عقد أمني جديد أو نظام دولي جديد يستوجب أن يبدأ عن طريق الحوار والدبلوماسية، وأن العالم ليس جاهزًا الآن للحديث عن نظام دولي أمني جديد، ما يستوجب أن تحاول الدول الصغيرة والمتوسطة تخفيف التوترات ونزع فتيل الأزمات عن طريق توفير قنوات الحوار وتقريب وجهات النظر. كما اجتمعَ الدكتور ماجد بن محمد الأنصاري مستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية مع سعادة السيد شاتاي أوزدمير، نائب مدير الاتصالات في رئاسة الجمهورية التركية الشقيقة، وذلك على هامش منتدى الدوحة.
جرى خلال الاجتماع، استعراضُ مشاركة الوفد التركي في منتدى الدوحة ومناقشة سبل التعاون في مجال الإعلام الرسمي بين دولة قطر والجمهورية التركية، بالإضافة إلى عددٍ من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X