fbpx
المحليات
ضمن مشاركتها في منتدى الدوحة بنسخته العشرين

محكمة قطر الدولية تنظم جلسة حول قوانين المناخ

الدوحة – الراية:

 شاركت محكمة قطر الدولية في أعمال النسخة العشرين من منتدى الدوحة من خلال تنظيمها بالأمس لندوة نقاشية بعنوان: من الدعاوى إلى الإنفاذ.. استنفار سيادة القانون للاستجابة لأزمة المناخ.

وسلطت الجلسة النقاشية الضوء على أحد محاور المنتدى لهذا العام وهو التغير المناخي والاستدامة، حيث ناقش المتحدثون أهمية نفاذ القوانين الخاصة بالتغير المناخي لتفادي وتخفيف العواقب الناجمة عن أزمة المناخ مشيرًا إلى الدور المستقبلي للبيوت الخضراء وأثرها على تخفيض انبعاثات الغاز، شدد البروفيسور السير بريان هوسكينز، رئيس معهد جراثام للتغير المناخي بكلية إمبريال – على أهمية تخفيض صافي انبعاثات الكربون إلى الصفر منوهًا بأنه السبيل الوحيد لخفض درجة حرارة الكوكب.من جهته، قال القاضي سيد منصور شاه، رئيس محكمة لاهور العليا سابقًا، والقاضي بمحكمة باكستان العليا: في حال نظر المحاكم للقضايا المتعلقة بالتغيّر المُناخي، يستلزم حضور العلوم الخاصة بالتغيّر المناخي متمثلة بالمتخصصين والعلماء في هذا المجال، وبعدم تنفيذ تلك القوانين والإجراءات المتعلقة بالتصدي لأزمة التغير المناخي، سينجم عنها عواقب سلبية متراكمة تؤثر على حق الإنسان والشعوب في العيش بكرامة ضمن بيئة صحية وآمنة.وأضافت الدكتورة منى المرزوقي، القاضية بمحكمة قطر الدولية: يتوجب على القطاع الخاص أن يكون له دور فاعل في حماية حقوق الإنسان، والتي من ضمنها حقه بالعيش في بيئة صحية آمنة، والعمل على استدامتها إلى الأجيال القادمة. من جهته، علق سعادة رئيس المحكمة اللورد توماس قائلًا: السبيل الوحيدة لحدوث تغيير هو من خلال تطبيق سيادة القانون. وقد ترأست الجلسة النقاشية، القاضية هيلين ماونتفيلد، عضو مجلس مستشاري الملكة، والتي ضمت كلًا من سعادة اللورد جون توماس، رئيس محكمة قطر الدولية، القاضي سيد منصور شاه، رئيس محكمة لاهور السابق، السير براين هوسكينز، زميل الجمعية الملكية ورئيس معهد جراثام للتغير المناخي بكلية امبريال بلندن، بالإضافة إلى الدكتورة منى المرزوقي، عميد كلية القانون بالإنابة والقاضية بمحكمة قطر الدولية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X