الراية الإقتصادية
وقعت مذكرة تفاهم مع غرفة التجارة والصناعة

الرابطة تعزز العلاقات الاقتصادية مع جنوب إفريقيا

ميثو زولو: توفير فرص واعدة للمستثمرين

الكعبي: 3 مليارات دولار التبادل التجاري بين البلدين

الدوحة – الراية:

وقَّعت رابطةُ رجال الأعمال القطريِّين مذكرةَ تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة جنوب إفريقيا تضمَّنت سبل التعاون المشترك وتعزيز الاستثمارات المتبادلة بين قطر وجنوب إفريقيا، وذلك على هامش انعقاد مُنتدى الدوحة في اجتماعه العشرين.

وقد وقَّع عن الرابطة السيد شريدة الكعبي عضو مجلس الإدارة، في حين وقع من جانب غرفة جنوب إفريقيا السيد ميثو زولو رئيس الغرفة.

حضر من أعضاء الرابطة السيد شريدة الكعبي عضو مجلس الإدارة، ومن أعضاء الرابطة السيد خالد المناعي، والسيد يوسف المحمود، والسيد محمد ألطاف، والسيد إحسان الخيمي، بالإضافة إلى السيدة سارة العبدالله نائب المدير العام.

نصَّت الاتفاقية الموقعة بين رابطة رجال الأعمال القطريين، وغرفة التجارة والصناعة الجنوب إفريقيَّة على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والتعاون في قضايا الاستثمار، والتعريف بالمشاريع الاستثمارية والفرص المتاحة وتنشيط الاستثمارات القطرية الجنوب إفريقيَّة وخلق بيئة أعمال صحية تهدف إلى تعزيز تنمية الأنشطة التجاريَّة والصناعية.

كما نصَّت الاتفاقيةُ على تعزيز الاتصال المباشر بين روَّاد الأعمال في كلا البلدين وتنظيم الاجتماعات الدورية للجانبَين وتبادل الزيارات لعرض المشاريع التجارية المشتركة الممكنة، وتبادل الخبرات والمعلومات والمبادئ المتعلقة بجذب المستثمرين في كلا البلدين عن طريق حوافز الاستثمار وآليات الترويج، ما يعززُ الاستثمار ويدعم التنمية الاقتصادية المشتركة.

وقالَ رئيس غرفة تجارة وصناعة جنوب إفريقيا ميثو زولو: إن اقتصاد بلاده عاد إلى مسار النمو رغم جائحة كورونا، حيث أطلقت بلاده برنامجًا ضخمًا للبنية التحتية، يفتح العديد من الفرص الواعدة للمستثمرين في قطاعات البناء والإنشاء والخدمات الهندسية، كما أنَّ هناك استثمارات ضخمة واعدة في قطاع الطاقة، حيث تسعى جنوب إفريقيا لإنتاج نحو 11.800 ميجاواط إضافية من الكهرباء، ويُمكن للمستثمرين القطريين المشاركة في هذه البرامج. ومن الاستثمارات القطرية المهمة في جنوب إفريقيا، استكشاف قطر للطاقة مخزونًا ضخمًا من الغاز الطبيعي المسال قبالة سواحل جنوب إفريقيا، وسيكون له مردود كبير على البلاد. كما أنَّ هناك فرصًا وتسهيلات ضخمة للاستثمار في القطاع الزراعي والحيواني، ويمكن تعزيز التعاون في هذا القطاع بما يتماشى مع برنامج قطر للأمن الغذائي.

وقالَ زولو: إنَّ هناك العديد من الفرص في قطر أمام المُستثمرين من جنوب إفريقيا، مثل قطاع السياحة، حيث تم جلب بعض الشركات الجنوب إفريقية إلى قطر لبحث فرص التعاون في الطريق إلى كأس العالم 2022، كما أن السوق الحرة في قطر تعطي فرصًا للشركات الجنوب إفريقية أن يكون لها مقر للتصنيع ومركز لتصدير منتجاتها في الشرق الأوسط. وتبقى شركة ساسول للطاقة صاحبة أكبر استثمار جنوب إفريقي في المشروع المشترك «أوريكس جي تي ال» لتحويل الغاز إلى سوائل في قطر بحوالي 7.5 مليار دولار، إضافة إلى شركات أخرى عديدة في التقنيات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة، وهناك فرص عديدة للنمو والتطوُّر.

من جانبه، قالَ السيد شريدة الكعبي عضو مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين: إنَّ العلاقات الثنائية في تطور مستمر، وإن مذكرة التفاهم ستزيد من خلق الشراكات بين القطاع الخاص في البلدَين وزيادة التبادل التجاري، حيث وصل خلال الفترة الأخيرة إلى 3 مليارات دولار مع زيادة في حجم الصادرات من قطر إلى جنوب إفريقيا، ومعظمها من منتجات النفط والغاز ومشتقاتهما. كما شهد التبادل التجاري زيادة كبيرة في الصادرات من جنوب إفريقيا إلى قطر خاصة الفاكهة والأغذية المعالجة والمنتجات الزراعية واللحوم، في تأكيد لافت على أهمية التعاون بين البلدَين في قطاع الأمن الغذائي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X