اخر الاخبار

بدء أعمال الورشة التشاورية الوطنية حول إطار “سنداي” للحد من مخاطر الكوارث

الدوحة – قنا:

عقدت اليوم، الورشة التشاورية الوطنية لاستعراض منتصف المدة لإطار /سنداي/، والتي ينظمها مجلس الدفاع المدني بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة الإقليمي للدول العربية للحد من مخاطر الكوارث بمشاركة عدد من ممثلي الوزارات والهيئات والجهات المعنية بالدولة.
وتهدف الورشة التي تستمر على مدى يومين إلى بناء مشاورات وطنية منهجية في الدولة بين مختلف الجهات الرسمية وأصحاب المصلحة المعنيين بالحد من مخاطر الكوارث بشأن مراجعة منتصف المدة لإطار /سنداي/، وطرح التدابير الموصى بها لتسريع التقدم نحو تحقيقها بحلول عام 2030.
وقال العميد جمال العجمي مدير إدارة الشؤون الإدارية بالإدارة العامة للدفاع المدني: “إن هذه الورشة تأتي في منتصف مدة تنفيذ إطار /سنداي/”.. واعتبرها فرصة لمراجعة ما تم إنجازه حتى الآن منذ اعتماد الإطار في عام 2015، والنظر في الفجوات والتحديات الواجب معالجتها وتداعيات التحولات التي شهدتها المنطقة، ومنها آثار جائحة كورونا والآثار المناخية.. متمنيا للمشاركين الاستفادة من الورشة من أجل إعداد تقرير وطني طوعي حول استعراض منتصف المدة لإطار /سنداي/.وأشاد بالتعاون الوثيق والمستمر مع المكتب الأممي لدعم الجهود الوطنية في تنفيذ إطار /سنداي/ للحد من مخاطر الكوارث.. مؤكدا أن دولة قطر حريصة على تقديم الأفضل، ووضعت سلسلة من الاستراتيجيات الوطنية التي ترمي إلى تحقيق غايات رؤية قطر الوطنية 2030، لتحويلها إلى دولة متقدمة قادرة على التنمية المستدامة.
وأشار العميد العجمي، إلى أنه منذ اعتماد إطار /سنداي/ للحد من مخاطر الكوارث 2015ـ 2030، عينت دولة قطر نقاط الاتصال الوطنية لهذا الإطار الدولي من العاملين بمجلس الدفاع المدني لتنسيق جهود الحد من مخاطر الكوارث، وتمثيل الدولة في المؤتمرات الإقليمية والدولية المدعومة من مكتب الأمم المتحدة.
ونوه بأن مجلس الدفاع المدني تعاون وبشكل وثيق مع الجهات المعنية لحرصه على تنفيذ إطار /سنداي/ الذي يرمي إلى حماية الأرواح والممتلكات والأصول الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية والمادية للأشخاص، والأعمال التجارية والمجتمعات المحلية وتوفير سبل العيش الكريم للجميع.
ويحاضر في الورشة السيد محمد فادي جنان نائب رئيس مكتب الأمم المتحدة الإقليمي للدول العربية للحد من مخاطر الكوارث، والسيدة رانيا حماد مسؤول العلاقات الخارجية بالمكتب الإقليمي، والسيد يوسف دياب الاستشاري الدولي بالمكتب.
واعتمد إطار /سنداي/ للحد من مخاطر الكوارث في مؤتمر الأمم المتحدة العالمي الثالث الذي انعقد بمدينة ِسنداي باليابان في مارس من العام 2015 بعد مشاورات بين أصحاب المصلحة وكذلك بين الحكومات بناء على طلب الجمعية العامة للأمم المتحدة.
ويهدف الإطار إلى بناء قدرات الأمم والمجتمعات لمواجهة مختلف المخاطر والكوارث الصغيرة والكبيرة، والمتكررة والنادرة، والمفاجئة وبطيئة الظهور، والناجمة عن الأخطار، الطبيعية أو التي من صنع الإنسان، بالإضافة إلى المخاطر والأخطار البيئية والتكنولوجية والبيولوجية ذات الصلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X