fbpx
الراية الإقتصادية
اختتم فعالياته بنجاح

37 شركة ناشئة في «إكسبو الدوحة للمدن الذكية»

ترسيخ منظومة اقتصادية رقمية

حضور 60 دولة و 70 متحدثًا و90 من الرعاة والعارضين

الدوحة- الراية:

أعلنتْ وزارةُ الاتِّصالات وتكنولوجيا المعلومات عن اختتام فعاليات إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022 أمس، والذي استضافته مشيرب قلب الدوحة بنجاحٍ كبيرٍ، وذلك بالشراكة مع شركة فيرا دي برشلونة، وبحضور عددٍ من مزودي الخدمات التكنولوجية والمتخصصين في مجال التخطيط الحضري المتطور والمدن الذكية، وروَّاد الأعمال بالمجال الرقمي من 60 دولة.

وقامَ أكثرُ من 70 متحدثًا محليًا ودوليًا، وأكثر من 90 من الرعاة والعارضين، و37 شركة ناشئة محلية، و11 مؤسسة حكومية و10 جامعات، بتسليط الضوء على التزامهم بدعم جهود دولة قطر الهادفة إلى بناء مستقبل متصل ومستدام.

علاوةً على ذلك، وفَّر إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022 لأصحاب المصلحة منصة عالمية لتبادل أحدث الأفكار والرؤى والابتكارات التي تغطي جميع جوانب تطوير المدن الذكية، امتدت على مدار 11 جلسة نقاشية، و3 متحدثين رئيسيين، وحلقتين نقاشيتين عاليتَي الشأن، و8 جلسات عرض حول أفضل الحلول المتطورة التي تتمحور حول تحولات المدن الذكية في العالم، كما امتد طول المعرض حوالي 600 متر.

وقالت سعادةُ السيّدةِ ريم محمد المنصوري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: «بدعم من معالي الشَّيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخليَّة، حقَّقت النسخة الثانية من إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022 نجاحًا كبيرًا، بل وكانت بمثابة ملتقى عالمي احتضن المشاركين من المدن والشركات والخبراء لاستكشاف الحلول المبتكرة والمستدامة والصديقة للبيئة التي تساهم في تجاوز التحديات القائمة بالمدن العالميَّة الكُبرى خلال الفترة الراهنة».

وأشارتْ إلى أنَّه سواء تعلق الأمر بتقديم الخدمات الرقمية العامة من قبل الحكومات والجهات الرسمية بالدول، أو بدء رحلة التحوُّل في الصناعات الوطنية الحيوية، أو التمويل الأولي ودعم ريادة الأعمال المبتكرة، تظل الحلول الذكية ركيزة أساسية من شأنها إحداث تأثير كبير في قطر.

وأضافت وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: «إنَّ مثل هذه التغييرات تتجاوز مجرد كونها إنجازًا بسيطًا، إذ نسعى إلى ترسيخ منظومة اقتصادية رقمية بشكل كامل؛ وهذا يتطلب دعمًا مؤسسيًا واستثمارات ضخمة وتعاونًا عبر كافة القطاعات، وإعداد كوادر وكفاءات وطنية قادرة على قيادة هذه الرحلة. بكل تأكيد سيكون لمختلف المشاريع والشراكات التي خرجت من إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022 تأثير إيجابي ومستدام على حياة المواطنين هنا في قطر وحول العالم».

ومن ناحية أخرى، جاءَ ختامُ فعاليات المؤتمر بحفل حضره عددٌ كبيرٌ من المشاركين، حيث قام كل من سعادة السيّدة ريم محمد المنصوري، والسيّد ريكارد زباتيرو، الرئيس التنفيذي لشركة فيرا دي برشلونة، بتكريم الجهات الراعية تقديرًا لمشاركتها وعرفانًا بإسهاماتها في نجاح هذا الحدث.

ومن جهته، قال السيّد ريكارد زباتيرو، الرئيس التنفيذي لشركة فيرا دي برشلونة في كلمته في حفل الختام: «لقد حقق إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022 نجاحًا كبيرًا، خصوصًا أنه أبرز مكانة دولة قطر كوجهة لأحدث أنظمة وابتكارات المدن الذكية في المنطقة. تمحورت مناقشاتنا وأفكارنا وحلولنا الجديدة حول أفضل السبل المتاحة لتعزيز الابتكار والاستدامة والمرونة والتي نقدمها من الدوحة إلى العالم بأسره».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X