المحليات

الرعاية الأولية تعدد فوائد وجبة السحور الصحية

الدوحة الراية:

أكَّدتِ الرعايةُ الصحية الأولية أنَّ السحور وجبة صحية مهمة جدًا للجسم فهو يحافظ على توازن الجسم وعلى مستوى السكر في الدم ثابتًا، قدر المستطاع خلال فترة الصيام، وبالتالي يجنُّب الصائم الصداع والدوخة ويعزز طاقة الجسم، ويحمي من حدوث عدم التركيز أو التعب، ويساعد على تحسين الذاكرة ويحد من الشعور بالجوع خلال نهار رمضان، كما يمنح الجسم الطاقة والقوة اللازمة للدراسة والعمل وأداء العبادات، وممارسة المهام اليومية خلال النهار بشكل طبيعي.

وقالت الدكتورة علا سهيل طيار اختصاصية طب الأسرة في مركز أبو نخلة الصحي: إنَّ للسحور أهمية كبيرة بالنسبة لمرضى السكري، فهو يساعد على منع نقص السكر في الدم، وبالتالي يقي من الاختلاطات الخطيرة التي تحدث أثناء نوبة نقص السكر، وهو يعد من الإجراءات الوقائية الفعالة جدًا التي تحمي الجسم من زيادة الوزن خلال الشهر الفضيل، وذلك لأن المداومة على تناول وجبة السحور بانتظام ترفع من معدلات الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم وما له من أهمية، خاصة بالنسبة لمرضى السمنة وزيادة الوزن، بالإضافة إلى أنه يخفف من الشعور بالعطش، ولاسيما إذا كانت وجبة السحور تحتوي على كمية كافية من السوائل والخضراوات الغنية بالأملاح الضرورية للجسم، ويقي من إصابة الصائم بأي مشاكل خطيرة يسببها الجفاف ونقص الماء في الجسم، مثل انخفاض الضغط واضطراب الشوارد وانخفاض الوزن خاصة بالنسبة لمرضى ارتفاع التوتر الشرياني. ونوَّهت إلى أن السحور يحافظ على انتظام الحركة التمعجية للأمعاء ويمنع عسر الهضم وسوء الامتصاص واضطرابات الأمعاء، ويقي من الإصابة بالإمساك خاصة لكبار السن.

ونصحت بتناول وجبة سحور متكاملة وغنية بالعناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات اللازمة للجسم لتوفير الطاقة الكافية خلال ساعات الصيام الطويلة، فوجبة السحور يجب أن تكون غنية بالكربوهيدرات المعقدة بطيئة الامتصاص.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X