fbpx
كتاب الراية

خربشات قلم.. رمضان الخير

ما أجمل الأطفال باللباس التراثي وهم يجوبون الأحياء السكنية

كل ما حولنا يزداد جمالًا في شهر رمضان بدءًا من الزينة والأزياء والأطباق التراثية حتى الزيارات العائلية.
الزينة من أهم الاستعدادات للشهر المبارك. يعد اللون الذهبي سيد الألوان، فالأطباق الذهبية المزخرفة والشموع الذهبية لتزيين مائدة الطعام تضيف جوًا ساحرًا على المكان، وإضافة فوانيس بمقاسات مختلفة وتعليق عبارات رمضانية مثل رمضان كريم، تساهم بشكل كبير في خلق جو رمضاني مبهج.
تتألقُ الأزياء الشعبية في هذا الشهر، ويرجع ارتداء هذه الأزياء خلال الزيارات والمناسبات الاجتماعية خلال الشهر للحفاظ على التراث.
أما قماش الشالكي فهو المتصدر في عرض أزياء هذا الشهر، وقد اكتسب هذا القماش شعبية كبيرة في دول الخليج بسبب التجارة القديمة بين الهند وباكستان. وقماشه الذي يحوي على نقوش ورد وألوان زاهية يتوفر بجميع الألوان يرسم بهجة عند النظر.
وشهر رمضان فرصة لتبادل الزيارات وهو عودة أجواء الدفء والحميمية بين الأقارب والأصدقاء خاصة بعد جائحة كورونا، لأنها تعد من أبرز صور التضامن.
والنقصة العادة الخليجية القديمة التي لا يزال تداولها بين الجيران والأهل.
وبفارغ الصبر أنتظر ليلة منتصف شهر رمضان لإحياء هذه الليلة التقليدية وهي العادة المتناقلة من جيل إلى جيل وتستمر حتى يومنا هذا.
ما أجمل الأطفال باللباس التراثي وهم يجوبون الأحياء السكنية، ويغنون قرنقعوه، ويدعون لأهل البيت بزيارة مكة المكرمة.
يارب العالمين ارزقنا بلوغ شهر رمضان الكريم كل عام مع من نحب، وارحم من راحوا عن هذه الدنيا، رمضانهم في الجنة أجمل بإذن الله.

[email protected]

@LolwaAmmar

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X