fbpx
الراية الرياضية
130 ألف غرفة تستضيف مليون مشجع خلال كأس العالم FIFA قطر 2022

المنصة الرسمية توفر أماكن الإقامة لضيوف المونديال

ناصر الخاطر: تعلمنا من دروس البطولات السابقة ونلتزم بتوفير كافة الخيارات

الدوحة – الراية:
أكد السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، عدم السماح بالمبالغة في أسعار أماكن الإقامة، أو استغلال المشجعين القادمين إلى قطر، لحضور منافسات البطولة المرتقبة نهاية العام الجاري. وطمأن الخاطر، في تصريحات لصحيفة «ذا صن» البريطانية، جماهير كرة القدم المتشوّقة للسفر إلى قطر، بتوفير العديد من خيارات الإقامة التي تناسب جميع المستويات.

وأعرب الخاطر عن الالتزام بتوفير خيارات للإقامة بأسعار معقولة تضمن لجميع المشجعين السفر إلى قطر لدعم منتخباتهم، والاستمتاع بالأجواء المونديالية في أول نسخة من البطولة في العالم العربي، وقال: «لقد تعلَّمنا العديد من الدروس من بطولات سابقة، ورأينا كيف ارتفعت الأسعار بشكل مبالغ فيه، وجرى استغلال المشجعين بعد شرائهم للتذاكر، ونحن حريصون دائمًا على تفادي هذا الأمر في هذه النسخة الاستثنائية من كأس العالم». وتابع الخاطر أنه يتفهم تمامًا انزعاج المشجعين من المبالغة في الأسعار، مؤكدًا أن مونديال قطر سيكون مناسبًا للجميع. وحرصت اللجنة العليا للمشاريع والإرث على الإعداد جيدًا لأماكن إقامة المشجعين خلال كأس العالم من خلال منصة البلد المضيف الرسمية، والتي أطلقتها خصيصًا لهذا الغرض، وتضم قرابة 80% من خيارات الإقامة المتاحة خلال البطولة. وتتنوع هذه الخيارات بين الغرف الفندقية، من نجمتين إلى خمسة نجوم، والفنادق العائمة، والشقق والفيلات السكنية، وقرى المشجعين. وبإمكان المشجعين من حاملي تذاكر مباريات البطولة حجز أماكن إقامتهم الآن عبر المنصة الرسمية لحجز أماكن الإقامة، ولا تتجاوز تكلفة الإقامة في بعض الشقق 80 دولارًا أمريكيًا لليلة الواحدة، فيما يبلغ حجز بعض الغرف في الفنادق العائمة الفاخرة، التي تشتمل على مطاعم وتوفر العديد من الأنشطة الترفيهية، حوالي 180 دولارًا فقط في الليلة. وتعد الفنادق العائمة إحدى خيارات الإقامة المميزة التي ستتوفر خلال المونديال، حيث وقعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث اتفاقية مع شركة «أم أس سي» للبواخر السياحية لاستئجار باخرتين سياحيتين، تبلغ الطاقة الاستيعابية لهما حوالي ٤٠٠٠ غرفة. وأبرمت اللجنة العليا العام الماضي اتفاقية مع مجموعة أكور للفنادق، أكبر مشغّل لخدمات الضيافة في أوروبا، لتوفير 10 آلاف موظف لإدارة وتشغيل أكثر من مليون ليلة إقامة في 60 ألف شقة وفيلا خلال منافسات البطولة. ويصل عدد الغرف المتاحة لضيوف قطر من أنحاء العالم خلال المونديال إلى 130 ألف غرفة، ومن المتوقع أن تستقبل البلاد أكثر من مليون مشجع خلال البطولة، التي تتواصل منافساتها على مدى 28 يومًا، وهو الأمر الذي يؤكد توفّر أماكن إقامة كافية لجمهور البطولة. واختتم الخاطر حديثه بدعوة المشجعين من خارج قطر إلى استخدام المنصة الرسمية لحجز أماكن الإقامة بعد شراء تذاكر المباريات، موضحًا أنه بإمكان الجمهور حجز أماكن إقامتهم في قطر من خلال أي وسيلة أخرى، لكنه أشار إلى أن من يبحث عن أقل الأسعار، فعليه الحجز من خلال المنصة الرسمية التي خصصتها الدولة.

 

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X