fbpx
المحليات
د. أحمد الملا مدير مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد:

رمضان فرصة للإقلاع عن التدخين

الدوحة  قنا:

شددَ الأطباء على أن شهر رمضان هو من أفضل المناسبات التي يمكن الاستفادة منها للإقلاع عن التدخين بكافة أنواعه، حيث يمتنع المدخن عن التدخين طوال ساعات الصيام، وهي فترة طويلة تعطي للمدخن فرصة ذهبية لاغتنامها والتوقف النهائي عن التدخين. وحول مدى فرص نجاح المدخن في التوقف النهائي عن التدخين، أكد الدكتور أحمد الملا مدير مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية أن الإقلاع الكامل عن التدخين يؤدي إلى الانخفاض التدريجي لنسبة النيكوتين بالجسم، بالإضافة إلى إعطاء الجسم الفرصة في التخلّص من سموم التدخين، حيث تظهر عليه عدد من مزايا التوقف عن التدخين مثل عودة نبض وضغط القلب إلى وضعهما الطبيعي، وتحسّن حاستي الشم والتذوق، ورجوع لزوجة الدم إلى وضعها الطبيعي، فضلًا عن زيادة مناعة الجسم.

وأضافَ: إن شهر رمضان فرصة للمدخنين للتخلص الكامل من آفة التدخين وبعضهم من يحقق ذلك الإنجاز دون الحاجة لمساعدة علاجية، والبعض الآخر يستعينون ببعض العلاجات التي تعينهم على إكمال هذا الإنجاز، مشيرًا إلى أن العديد من المدخنين وقبل حلول شهر رمضان يحاولون الإقلاع عن التدخين ويجعلون من هذا الشهر الفضيل فرصة للإقلاع والتخلص من هذه العادة السيئة والضارة. وأشارَ إلى أن عدد الراغبين في الإقلاع عن التدخين في شهر رمضان ممن يترددون على مركز مكافحة التدخين يفوق عدد المراجعين في سائر شهور السنة، مؤكدًا أن المركز على أتم الاستعداد لتزويدهم بالمشورة الطبية المهنية التي تساعدهم في الإقلاع نهائيًا عن هذه العادة. ونوهَ بأن مركز مكافحة التدخين يزود المراجعين بالطرق والوسائل البديلة التي تحل محل النيكوتين، وهو المادة المسببة للإدمان على تدخين التبغ، ومساعدتهم على التغلّب على أعراض الانسحاب المرتبطة بالإقلاع عن التدخين، وتقديم الدعم اللازم لهم ليتخلصوا نهائيًا من هذه العادة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X