اخر الاخبار

فعالية رياضية طلابية بمناسبة يوم الأسرة في قطر بمشاركة 200 طفل

الدوحة – قنا :

نظمت وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة بالتعاون مع مؤسسة الجيل المبهر التابعة للجنة العليا للمشاريع والإرث، فعالية “يوم الأسرة في قطر”، بمقر الجيل المبهر المجتمعي، بالقرب من استاد لوسيل المونديالي.
وتكمن فكرة الفعالية، التي جاءت ضمن احتفال الوزارة بيوم الأسرة في قطر الذي يوافق 15 أبريل من كل عام، في التعاون مع الجيل المبهر “برنامج الإرث الاجتماعي والإنساني لكأس العالم FIFA قطر 2022” لتنظيم أنشطة وفعاليات ضمن مبادرة كرة القدم من أجل التنمية.
واستقطبت الفعالية الأطفال من عمر 8 ــ 12 سنة وأسرهم للاستفادة من جملة الفعاليات الرياضية التي تعزز لديهم مهارات تنموية تطورية مجتمعية قدمها لهم كبار مدربي الجيل المبهر في حضور تشجيعي من أولياء الأطفال.
وشهدت الفعالية مشاركة أكثر من 200 طفل من الجنسين، من طلبة المدارس ومنتسبي نادي لوسيل الرياضي، كما عقدت جلسات حوارية قيمية عن الرياضة وكرة القدم ودورها في تعزيز البناء والتأثير الإيجابي المجتمعي.
وبهذه المناسبة قالت سعادة السيدة مريم بنت علي بن ناصر المسند، وزير التنمية الاجتماعية والأسرة ” إن احتفال الوزارة بهذا اليوم ينبع من رؤية البرنامج الحكومي للتنمية الاجتماعية، للأسرة، على أنها لبنة أساسية في بناء ونمو أي مجتمع، لما لها من دور تربوي وتثقيفي وتعليمي لمختلف أفرادها الذين يكونون بالمحصلة مجتمع الدولة، لذا فإن صحة هذه اللبنة الأساسية يعني صحة البناء الكلي للدولة ومجتمعها”.
وأضافت ” تهدف الوزارة من خلال هذه الفعالية إلى غرس وتعميم مفهوم ممارسة الرياضة الجماعية الأسرية وأهميتها فـي تعزيز العلاقات بين أفراد الأسرة وتوطيدها، ومن جانب آخر، رفع الوعي المجتمعي بأهمية الأنشطة والفعاليات الرياضية لصحة المجتمع الكلية في مناحي الصحة الجسدية وصحة الروابط العاطفية ضمن الأسرة وصحة المسؤوليات الضمنية وتبادلية الأدوار ضمن الأسرة وتعزيز العلاقات الإنسانية بين الأسر”.
وأكدت سعادتها أن كل تلك الأهداف تسهم فـي تعزيز قوة ومتانة النسيج الاجتماعي للدولة وتغذية عقده الاجتماعي بقيم الدين الحنيف وتقاليد الآباء والأجداد، إلى جانب الأدوار التي تقوم بها الأم والأخوات والإخوة ضمن نطاق الأسرة الواحدة، والتي نعدها مركزية في شد مكونات المجتمع حول محورية الأسرة المتماسكة”.
وأعربت سعادة السيدة مريم بنت علي بن ناصر المسند وزير التنمية الاجتماعية والأسرة، عن بالغ تقديرها للجنة العليا للمشاريع والإرث على مساهمتها الفاعلة التي أثرت هذه الفعالية الرياضية الترفيهية التوعوية وساهمت في استقطاب فئة البراعم وأسرهم.. وقالت ” هذه شراكة نابعة من وحي المسؤوليات المجتمعية التي يشترك بها الجميع ولاسيما الفاعلين في الأنشطة ذات النفع المجتمعي ككرة القدم في سياق المجتمع القطري”.
من جانبه، قال سعادة السيد حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: ” إن الأسرة تلعب دورا حيويا وهاما للغاية في التنمية الاجتماعية للأفراد، وهذا الدور يعد جزءا لا يتجزأ من رؤية قطر الوطنية 2030، فضلا عن كونه ركيزة أساسية لجميع أنشطة وبرامج الجيل المبهر.”
وأضاف ” يسعدنا في الجيل المبهر أن نتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة للاحتفال بهذا اليوم، واستكشاف أفضل السبل التي يمكننا من خلالها تسخير قوة الرياضة عموما، وكرة القدم على وجه الخصوص، لتعزيز فرص التنمية الاجتماعية لدى الشباب والفتيات عبر أنشطة تجمع بين التعلم والترفيه.”
يذكر أن وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة تحتفل بيوم الأسرة فـي قطر في كل عام للتأكيد على أهمية الأسرة ودورها المحوري الفاعل فـي مسيرة التنمية والبناء الوطنية.
وجاء احتفال هذا العام تحت شعار (قطر قوية بتماسك أسرها) فـي سياق يشهد اضطلاع وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة بمسؤولياتها تجاه التنمية الاجتماعية والأسرية بوصفها وزارة متخصصة جاء استحداثها في بادرة هي الأولى في تاريخ العمل الحكومي القطري، ما يعكس اهتماما أساسيا بالتنمية الاجتماعية والأسرية.
وتشارك مختلف الوزارات والمؤسسات بالدولة في الاحتفال بيوم الأسرة في قطر، حيث اضاءت مبانيها باللون الاخضر بمناسبة هذا اليوم، كما تساهم في التعريف بهذا اليوم عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X