اخر الاخبار

قوات الاحتلال تستهدف بنيران أسلحتها مزارعين فلسطينيين جنوب قطاع غزة

غزة  – قنا:

استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، مزارعين فلسطينيين في الأراضي الزراعية الحدودية شرقي مدينة خان يونس، بجنوب قطاع غزة.
وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية بأن قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية شرق خان يونس أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة صوب المزارعين في الأراضي الزراعية شرق بلدة خزاعة، وأجبرتهم على ترك أراضيهم الزراعية، والعودة إلى بيوتهم.
وتتعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي مهاجمة المزارعين في الأراضي الزراعية الحدودية شمال وشرق القطاع، وتمنعهم من الوصول إليها لزراعتها، أو فلاحتها.
وفي الضفة الغربية المحتلة، يواصل نحو 500 معتقل إداري فلسطيني مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي تحت شعار “قرارنا حرية”، لليوم الـ106 على التوالي، في إطار مواجهتهم لسياسة الاعتقال الإداري.
وكان الأسرى الإداريون قد اتخذوا مطلع شهر يناير الماضي موقفا جماعيا يتمثل بإعلان المقاطعة الشاملة والنهائية لكل إجراءات القضاء المتعلقة بالاعتقال الإداري (مراجعة قضائية، استئناف، عليا).
والاعتقال الإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، ودون السماح للمعتقل أو لمحاميه بمعاينة المواد الخاصة بالأدلة، في خرق واضح وصريح لبنود القانون الدولي الإنساني، لتكون إسرائيل هي الجهة الوحيدة في العالم التي تمارس هذه السياسة.
وتتذرع سلطات الاحتلال وإدارات السجون بأن المعتقلين الإداريين لهم ملفات سرية لا يمكن الكشف عنها مطلقا، فلا يعرف المعتقل مدة محكوميته ولا التهمة الموجهة إليه. وغالبا ما يتعرض المعتقل الإداري لتجديد مدة الاعتقال أكثر من مرة لمدة ثلاثة أشهر أو ستة أشهر أو ثمانية، وقد تصل أحيانا إلى سنة كاملة، ووصلت في بعض الحالات إلى سبع سنوات.
يذكر أن عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ أكثر من 4500 أسير، بينهم 31 أسيرة، وقرابة 180 طفلا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X