الراية الإقتصادية
خلال اجتماع كهرماء والشركات المنتجة.. الكعبي:

تلبية الطلب على الكهرباء والماء بمعايير عالمية

ضبط الخطط للارتقاء بمستوى العمليات

مواجهة التحديات المختلفة بكفاءة وفاعلية

الدوحة- الراية:

تَرأسَ سعادةُ المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، أمس الاجتماعَ التنسيقي السنوي الذي تعقدُه المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) مع شركات إنتاج الكهرباء والماء العاملة في دولة قطر، والذي يهدف إلى مراجعة الاستعدادات والخطط المعتمدة وتنسيق الجهود المشتركة لضمان مواكبة الطلب المتزايد على الكهرباء والماء ومعالجة كافة التحديات المتوقّعة لفترة صيف 2022.

وحضر الاجتماع الذي عُقد في مبنى كهرماء الرئيسي كل من سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري، رئيس «كهرماء»، والمهندس محمد ناصر الهاجري، مدير عام شركة الكهرباء والماء القطرية، إلى جانب عددٍ من المسؤولين ومديري الشركات التنفيذيين ومديري الشؤون ورؤساء الأقسام المعنية.

واستعرض الحضور الخطط الاستراتيجية والجهود المبذولة للتأكد من فاعلية وشمولية الخطط والاستعدادات اللازمة لفصل الذروة. كما تمّ مراجعة العمليات الرامية لضمان جهوزية وقدرة الشبكات على استيعاب ارتفاع الطلب في ضوء الطفرة الاقتصادية والعمرانية غير المسبوقة التي تشهدها الدولة.

وقد أشار سعادة الوزير الكعبي في كلمته الافتتاحية إلى أهمية هذا الاجتماع التنسيقي في ضبط الخطط ورفع سوية التنسيق والارتقاء بمستوى العمليات التشغيلية، لتلبية متطلبات السوق القطرية ومواجهة التحديات المختلفة بكفاءة وفاعلية.

وأضاف سعادته: «لقد تمكنّا خلال العامين الماضيين، بفضل من الله وبجهودكم جميعًا، من مواجهة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وبالوفاء بجميع التزاماتنا، وتلبية الطلب في مختلف أنحاء الدولة وَفق أعلى المعايير القياسية العالمية. ولم نكن لنتجاوز تلك المرحلة بدون تضافر الجهود والتنسيق على أعلى المستويات بين جميع الأطراف سواء في عمليات التخطيط أو الإنتاج أو التوزيع، حكوميّة كانت أم خاصة».

جانب-من-الحضور

كما أشار سعادة وزير الدولة لشؤون الطاقة إلى الأهمية الخاصّة التي يمثلها الصيف القادم، حيث يتسارع زخم الاستعدادات لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، قائلًا: «بالرغم من انحسار الآثار السلبية للجائحة، إلّا أن استعدادنا لمواجهة التحديات يجب ألا ينحسر أو يتراجع، خاصة أنه بعد مرور فصل الصيف سنكون على موعد مع تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم وهي أهم حدث رياضي عالمي. وخلال تلك الفترة في شهري نوفمبر وديسمبر، لن تكون دولة قطر محط أنظار العالم فقط، بل ستستضيف أيضًا مئات آلاف المشجعين ما سيشكل مستويات ضغط استثنائية على طلب واستهلاك الكهرباء والماء».

ومن الجدير بالذكر أنّ مؤشرات الأداء في قطاع الطاقة بصفة عامة واصلت إظهار تقدّم ملحوظ على مستوى الجودة والكفاءة، حيث نجحت كهرماء بتسجيل أرقامٍ متميزة من ناحية ندرة الحوادث والانقطاعات وتوسيع المخزونات الاحتياطية الاستراتيجية للدولة، وغيرها من الجهود المبذولة لضمان أمن واستقرار الإمدادات في دولة قطر، وذلك على طريق تحقيق الأهداف وفق رؤية قطر الوطنية 2030 وتقديم الأعمال بالمستوى الذي يرتقي إلى تطلّعات قيادتنا الرشيدة.

تملك المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» حق الامتياز الحصري كمالك ومشغل وحيد لمنظومة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء والمياه في دولة قطر. وقد أنشئت «كهرماء» في سنة 2000 بموجب القانون الأميري رقم 10، من أجل تنظيم بيع الكهرباء والماء للمستهلكين وتأمين حاجة البلاد منهما بشكل دائم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X