الراية الإقتصادية
يركز على الاستدامة ويسلط الضوء على المشاريع العقارية

سيتي سكيب قطر ينطلق 20 يونيو المقبل

الدوحة- الراية:

كشف سيتي سكيب قطر، المعرض الأبرز في قطاع الاستثمار والتطوير العقاري في قطر، الذي تنظمه إنفورما ماركتس وإعلان إيفينتس، عن استعداداته لعرض مجموعةٍ من المشاريع المبتكرة والمميزة من دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها، حيث تنطلق فعاليات المعرض بين 20 و22 يونيو في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات قبل خمسة أشهر فقط من انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم. ويشهد قطاع العقارات في قطر توقعات إيجابية بعد تخفيف القيود المتعلقة بجائحة كوفيد-19 وإطلاق جرعات اللقاح الداعمة والتغييرات في اللوائح التنظيمية الخاصة بالعقارات.

وشهدت منطقة الخليج في السنوات الأخيرة تباطؤًا نسبيًا في سوق العقارات السكنية والتجارية وعقارات الضيافة، ويلاحظ الخبراء بوادر الانتعاش الآن في قطر، خاصةً مع استقطاب شركات التطوير العقاري في المنطقة والإعلان عن إنشاء ثلاثة متاحف في الدوحة من تصميم أبرز المهندسين المعماريين العالميين، بالإضافة إلى تدفق المستثمرين العالميين الراغبين في استثمار الفرص التي يوفرها سوق العقارات في الدولة.

وتعليقًا على هذا الموضوع، قال كريس سبيلر، مدير مجموعة سيتي سكيب: «يتوقع صندوق النقد الدولي نموًا متسارعًا في الناتج المحلي الإجمالي إلى 3.2% خلال العام الجاري، مع انتعاشٍ اقتصادي ملحوظ.

وتركز قطر، تماشيًا مع رؤيتها الوطنية لعام 2030، على التحول نحو التنوع الاقتصادي وتمهيد الطريق أمام سوق العقارات لتكون أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد، حيث أصبحت الدولة خلال فترة قصيرة تشكّل فرصةً استثماريةً جاذبة في الخليج بفضل القانون الجديد الخاص بالاستثمارات الأجنبية، والتعامل السريع والحاسم مع جائحة كوفيد-19، واستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم، أضخم فعالية رياضية في العالم.

ونتطلع في معرض سيتي سكيب قطر بنسخته العاشرة هذا العام إلى تزويد الزوار والجهات العارضة بفرصة مشاهدة إطلاق المشاريع الرائدة في السوق وتوفير منصة للتعرف ومناقشة عددٍ من أبرز قضايا القطاع العقاري من خلال حوارات سيتي سكيب إنتليجنس التي يستضيفها المعرض.

وتشير إحصائيات صندوق النقد الدولي إلى بلوغ معدل الدخل السنوي للفرد أقل بقليل من 100 ألف دولار أمريكي في 2020. ويعمل سوق العقارات القطري على تقديم مساهمة متزايدة في الناتج المحلي الإجمالي.

ويشهد سيتي سكيب قطر هذا العام، إطلاق ركن التصميم، المساحة المتخصصة ضمن المعرض والتي تسلط الضوء على مشاريع وابتكارات الشركات المختصة في مجال التصميم الداخلي والهندسة المعمارية على صعيد المنطقة والعالم.

ومن جهته، قال جيم كابانجلو، المدير المؤسس لشركة أركتيكتشر إنتيريورز: «تركز مشاركتنا في سيتي سكيب قطر على بناء اتصالات وعلاقات أكثر من التركيز على مجال المبيعات، كما نسعى من خلال تواجدنا هنا إلى فهم السوق وتوسيع معرفتنا بالقطاع. وتساهم الفعاليات مثل سيتي سكيب في الترويج لخدماتنا، لذلك نعتمد على هذه الفعاليات لعرض أعمالنا الحالية ومشاريعنا السابقة».

ويستمر المعرض المرتقب بالتزامن مع إطلاق مؤتمر عقاري لمدة ثلاثة أيام وسلسلة حوارات سيتي سكيب الرائدة بنسختها الأحدث، بما ينسجم مع الركائز الأربع لرؤية قطر الوطنية لعام 2030. كما تشهد الفعالية التي تنطلق تحت شعار الاستدامة والمرونة والتكاليف المقبولة والرفاهية، مشاركة متحدثين من الجهات الحكومية ورواد قطاع العقارات، حيث يوضحون أهمية هذه الركائز ودورها في تغيير مستقبل القطاع العقاري في قطر. وتغطي أجندة المؤتمر العديد من المواضيع الهامة مثل الفرص الكبيرة لسوق العقارات القطري، ووجهة نظر الاقتصاد الكلي، ومستقبل الهندسة المعمارية في قطر، والحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، والتي تمثل عامل تغيير جذريًا في قطاع العقارات في دول مجلس التعاون الخليجي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X