الراية الرياضية
خلال الغبقة التي أقامها نادي مزاين الإبل

عرض شامل لأهداف وإنجازات «جزيلات العطا»

حمد العذبة: النادي علامة مضيئة في تاريخ المزاين القطرية

الدوحة – الراية:
أقام نادي قطر لمزاين الإبل، مساء أمس الأول غبقة رمضانية ل «هل الإبل»، حضرها مسؤولو النادي وكبار ملاك الإبل القطريين وعدد من المدعوين و من محبي رياضة الآباء والأجداد وعشاقها، وذلك في قاعة البدع بفندق الريان.
الأمسية الرمضانية، قدمها الإعلامي حمد العوامي، وبدأت بعرض مرئي عن النادي واختصاصاته، مسلطًا الضوء كذلك على الدعم الكبير الذي توليه دولة قطر لموروثنا الشعبي والتاريخي التليد، وسعيها الدؤوب للمحافظة عليه، والعمل على صونه، ونقله للأجيال المتعاقبة، وجعله مواكبًا للنهضة الحضارية، التي تعيشها البلاد على كافة الصُعد، خصوصًا الرياضية منها. وبحسب الفيديو، يعكس النادي مدى الحب الفطري والعلاقة الأزلية، التي تربط أبناء المنطقة عمومًا والقطريين خصوصًا بالإبل، ومكانتها في نفوس الجميع، والتي لا تدانيها منزلة، حيث كانت ولا زالت «جزيلات العطا» سندًا للآباء والأجداد، فكانوا يرتحلون على متونها، ويعيشون على الخيرات التي يكتنزونها من لحوم وألبان وأوبار، فعرفوا قدرها وحفظوا قيمتها.
منعطف وتطور نوعي
وفي كلمة له بهذه المناسبة، أكد حمد بن جابر العذبة، أن إنشاء النادي يشكل علامة مضيئة وفارقة في تاريخ المزاينات المحلية والخليجية، حيث أصبحت هذه الرياضة الشعبية المتوارثة جيلًا بعد جيل أكثر تنظيمًا من ذي قبل، وعلى مستوى مؤسسي بعد أن كانت تقوم على جهود فردية.
بعد ذلك، تابع الحضور عرضًا مرئيًا آخر عن إنجازات مهرجان قطر للإبل، التي حققتها نسخته الجديدة مؤخرًا، تحت عنوان «جزيلات العطا قصة نجاح.. الجميع شركاء فيها»، حيث ركز الفيديو على نجاحات المهرجان، الذي حظي بإشادة محلية وخليجية واسعة، طيلة فترة إقامته على مدار 40 يومًا، في ميدان لبصير، وشهد خلالها منافسات قوية، خاضها المشاركون الذين دفعوا بأقوى ما لديهم من مطايا، للفوز بالمراكز الأولى لأشواطه البالغة 116 شوطًا، منها 54 محليًا و62 دوليًا، وسط تحكيم عادل نال تقدير واستحسان الجميع.
وتطرق الفيديو إلى ما شهده المهرجان من حضور قوي ولافت لسلالات الإبل العربية النادرة، حيث شارك فيه ما يقارب 5000 مطية، منها 2000 قطرية و3000 خليجية، من 5 دول خاضت منافساتها، هي: (السعودية، والإمارات، والكويت، وعُمان، واليمن)، إلى جانب الدول المنظمة قطر.
تكريم الفرسان
وعلى هامش الأمسية الرمضانية «الغبقة»، تم كريم فرسان جولات النسخة الأولى للمهرجان برموز خاصة، تقديرًا لإنجازاتهم الكبيرة التي أثرت المهرجان، وهم: فارس فئة المغاتير المحلية، المالك القطري/‏‏ سالم بن عجيم الشرافي، الذي حصد (5) رموز، و(10) أوشحة، و(25) مركزًا مختلفًا، وفارس المغاتير الدولية، المالك السعودي زايد العاصي الشمري، الذي حصد رمزين، و(6) أوشحة، و(8) مراكز مختلفة، وفارس الأصايل بفئتيها المحلية والدولية، المالك القطري عبدالله بن أحمد بن طوار الكواري، الذي حصد (8) رموز، و(24) وشاحًا، و(36) مركزًا مختلفًا، وفارس المجاهيم المحلية، المالك القطري فهيد بن فرج بن هليل الغفران، الذي حقق رمزين، و(4) أوشحة و(8) مراكز مختلفة، وفارس المجاهيم الدولية، المالك السعودي نايف بن فرحان بن نادر الدوسري، الذي حصد (3) رموز، و(3) أوشحة، بعد فوزه ب (3) مراكز متقدمة.
أبطال النخبة
وفي ختام الأمسية، أقيم حوار مفتوح مع حمد جابر العذبة رئيس النادي، أداره الإعلامي حمد العوامي، الذي قام بمحاورة العذبة حول النادي والمهرجان والخطط المستقبلية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X