الراية الرياضية
من خلال مواجهتي واتفورد وإيفرتون

فصل جديد من الصراع بين السيتي وليفربول

لندن, (أ ف ب)

يتجددُ السباقُ على اللقب بين مانشستر سيتي المتصدر وملاحقه الشرس ليفربول حين يتواجهان في المرحلة 34 من الدوري الإنجليزي مع فريقين يصارعان من أجل تجنب الهبوط، فيما يتطلعُ أرسنال لتوجيه الضربة القاضية لضيفه مانشستر يونايتد في الصراع على آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
ويلتقي مانشستر سيتي اليوم مع ضيفه واتفورد الذي يحتلُ المركز ما قبل الأخير وبات في موقع صعب للبقاء في دوري النخبة، على بُعد 7 نقاط من آخر المراكز الآمنة الذي يحتله إيفرتون ضيف ليفربول في ديربي ميرسيسايد غدًا.
أما في الصراع على مراكز المسابقة القارية الأم، فيدرك تشيلسي الثالث أن لا مجال لانزلاق آخر عندما يستقبلُ وست هام السابع، فيما يأملُ الجار توتنهام البقاء رابعًا أمام أرسنال بفارق الأهداف عندما يحلُ على برنتفورد.

أحد أفضل الفرق

 

يرى الإسباني بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن عليه أن يتنافسَ مع أحد أفضل الفرق في التاريخ إذا ما أراد تحقيق اللقب.
يتقدمُ سيتي بنقطة على ليفربول بعد فوز مريح لكل منهما منتصف الأسبوع، الأول بثلاثية نظيفة ضد ضيفه برايتون فيما اكتسح الثاني غريمه الأزلي مانشستر يونايتد برباعية نظيفة في أنفيلد.
مع بقاء 6 مباريات على النهاية، فإن أي خطوة ناقصة لأي من الفريقين كفيلة بتحديد مسار هذا السباق المحتدم.
أقرّ جوارديولا في وقت سابق أن على سيتي الفوز بجميع مبارياته المتبقية إذا ما أراد حسم اللقب الرابع في آخر خمسة مواسم.
وفي أبرز المباريات الأخرى، يستقبلُ بيرنلي الذي يصارع لتفادي الهبوط، ولفرهامبتون بعد فوزه الخميس 2-صفر على ساوثمبتون رافعًا رصيدَه إلى 28 نقطة في المركز السابع عشر (أول مراكز الهبوط)، متخلفًا بنقطة عن إيفرتون الذي لديه مباراة مؤجلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X