fbpx
الراية الإقتصادية
من خلال إعادة تدوير النفايات الخضراء

مطار حمد ينتج 3979 طنًا من السماد العضوي سنويًا

ماكميلان: إنجاز جديد في الاستدامة البيئية

المطار يهدف إلى تحقيق «صفر نفايات»

الدوحة – الراية:
أعلنَ مطارُ حمد الدوليُّ عن إعادة تدوير السماد العضوي الناتج عن النُّفايات الخضراء التي تُخلفها أنشطة تنسيق الحدائق بالمطار، حيث يتم الاستفادة من هذا السماد الطبيعي في تخصيب الحدائق، بما يقلل من استخدام الأسمدة الكيماوية الاصطناعية ويتفادى مخاطرها البيئية.
وتهدفُ هذه المبادرة إلى إنتاج ما يقرب من 3979 طنًا من السماد العضوي سنويًا، حيث سيتم استخدامه فيما بعد في أنشطة تنسيق الحدائق بالمطار وكذلك توفير السماد لأطراف أخرى، وتعكس هذه الجهود التزامَ المطار الراسخ بالاستدامة البيئية.
وتأتي هذه المبادرةُ في إطار الالتزام بمذكرة التفاهم التي وقعها مطار حمد الدولي مع وزارة البلدية والبيئة بهدف تطوير وتعزيز مرافق المطار الخاصة بإدارة النفايات، والمضي قدمًا على طريق تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.
ويهدفُ مطار حمد الدولي عبر تعاونه مع وزارة البلدية والبيئة، إلى تلبية معايير الاستدامة الخاصة بمعالجة النفايات وإعادة تدويرها، والتي تشمل فرز النفايات من المصدر بما يتيح الوصول في نهاية المطاف إلى «صفر نفايات» في المستقبل القريب. وتركزُ مذكرة التفاهم أيضًا على تطوير نظام متكامل لفرز النفايات عبر النقل الآمن وإعادة التدوير والتخلص من النفايات مع تعزيز الوعي البيئي وثقافة الاستدامة في المطار الحائز العديد من الجوائز العالمية المرموقة.

default

وقالَ السيد مايكل ماكميلان، نائب الرئيس لإدارة المرافق بمطار حمد الدولي: «منذ انطلاق عملياتنا التشغيلية، أظهر مطار حمد التزامًا قويًا بالاستدامة البيئية، بداية من تحسين كفاءة الكربون إلى خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ومعالجة مياه الصرف الصحي. وقد ظلت الاستدامة دائمًا تتصدر الأولويات في كل أعمالنا».
وأضاف: لا شكَّ أنَّ هذه المبادرة تمثل إنجازًا جديدًا يضاف للسجل الحافل لمطار حمد الدولي في مجال الاستدامة البيئية، لا سيما أنه يُعتبر منافسًا قويًا على جائزة أفضل مطار بالعالم لعام 2022 في جوائز سكاي تراكس العالمية.
وكان مطارُ حمد الدولي قد قام مؤخرًا بتنفيذ إحدى مبادراته الخضراء وذلك عبر تطبيقه إجراءات مستدامة في فندق أوريكس المطار، حيث نجحَ الفندق في استبدال جميع عبوات المياه البلاستيكية بأخرى صديقة للبيئة، بالإضافة إلى مجموعة أخرى متنوِّعة من المبادرات التي تهدف إلى تعظيم الأثر البيئي الإيجابي للمطار.
كما استبدل فندق أوريكس المطار جميع بطاقات المفاتيح الخاصة بغرف الضيوف ببطاقات مصنوعة من خشب الخيزران واستخدام ورق معاد تدويره في جميع أعمال الطباعة التي يحتاجُها الفندق، واستبدال الأكياس البلاستيكية بأخرى قابلة للتحلل. وكذلك كان الأمر مع الأكواب البلاستيكية التي استبدلت بأكواب ورقية قابلة لإعادة التدوير.
ومنذ عام 2014، أظهر مطار حمد الدولي التزامًا قويًا بالاستدامة البيئية عبر تعهده بتحسين كفاءة الكربون لكل حركة مرور بنسبة 30% بحلول عام 2030. ومنذ ذلك الحين، حقق المطار انخفاضًا مستمرًا في إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ونجح في الوصول إلى شهادة المستوى الثالث من برنامج اعتماد الانبعاثات الكربونية للمطارات والذي يشرف عليه مجلسُ المطارات الدولية.
ويلتزم مطار حمد الدولي بالاستدامة البيئية عبر استراتيجيته في معالجة مياه الصرف الصحي، والتي يتم بموجبها توجيه المياه المستهلكة إلى محطة معالجة مياه الصرف الصحي الخاصة بالمطار، والتي بدورها تقوم بإعادة المياه المعالجة لري حدائق المطار ومناظره الطبيعية.
ومنذ عام 2014، تمكنت محطة معالجة المياه التابعة للمطار بمعالجة 100% من مياه الصرف الصحي الناتجة عن المطار لإعادة استخدامها دون أن يتم صرف أي كميات منها إلى البحر. بالإضافة إلى ذلك، انخفض معدل استهلاك مياه الشرب في عام 2020 بنسبة 19.25% مقارنة بعام 2019.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X