fbpx
الراية الإقتصادية
ميناء حمد استقبل الدفعة الأخيرة.. وزارة المواصلات:

اكتمال توريد 741 حافلة كهربائية للمونديال

توفير تجربة نقل استثنائية لكأس العالم

دعم استراتيجية التحول للطاقة النظيفة

توفير شبكة متكاملة ومستدامة للنقل العام

الدوحة- الراية:

أكَّدتْ وزارةُ المواصلات أن ميناء حمد استقبلَ الدفعة الأخيرة من الحافلات الكهربائية والبالغ عددها 130 حافلة ليكتملَ بذلك توريد كافة الحافلات الكهربائية بعدد 741 حافلة كهربائية والتي سيتمُ تشغيلها بشكل كامل عن طريق شركة مواصلات (كروه) ضمن وسائل النقل العام لخدمة عمليات النقل خلال بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، ولتصبحَ إرثًا دائمًا لوسائل النقل الجماعي للطاقة النظيفة بعد البطولة.

وقالَ سعادةُ السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات: إن وصول الدفعة الأخيرة للحافلات الكهربائية وإعلان مواعيد تشغيل محطات ومستودعات الحافلات، التي تعدُ جزءًا مهمًا في برنامج البنية التحتية لحافلات النقل العام في دولة قطر، يعتبر خُطوةً كبيرةً ومتقدمةً في دعم استراتيجية التحوّل للمركبات الكهربائية، حيث تمَ تزويد كافة مرافق هذا البرنامج بالبنية التحتية اللازمة لتشغيل الحافلات الكهربائية.

وأضافَ سعادتُه: إنَّ هذه الإنجازات ستدعمُ أهداف برنامج البنية التحتية لحافلات النقل العام في دولة قطر، في توفير شبكة متكاملة ومستدامة للنقل العام في الدولة تغطي جميع أرجاء المناطق الحضرية، وتشكلُ وحدة نقل مترابطة تشملُ منظومات حافلات النقل العام وشبكة مترو الدوحة وترام لوسيل.

وأوضحَ سعادتُه أن هذه الإنجازات تكتسبُ أهمية كبيرة، حيث إنها ستواكبُ انطلاق بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022. وقالَ: نحن على ثقة تامة بأن شبكة النقل العام في الدولة تعتبر ركيزة أساسية لإنجاح هذا الحدث العالمي، وستتيحُ للزوار استخدام وسائل نقل متعددة الوسائط تضيفُ لهم تجربة استثنائية أكثر أمانًا وترابطًا وانسيابية.

وأكَّدَ سعادتُه أن برنامج البنية التحتية لحافلات النقل العام في دولة قطر يعتبر من أكثر البرامج في العالم الصديقة للبيئة، حيث إنَّه يؤسسُ لتحول كامل لمنظومة نقل تعملُ بالطاقة الكهربائية النظيفة الصديقة للبيئة بدلًا من الحافلات التي تعملُ بالوقود التقليدي.وأضافَ سعادتُه: إنَّ هذا البرنامج الضخم للنقل العام في دولة قطر والذي بدأ يؤتي ثماره يضعُ الدولة في مراتب متقدمة عالميًّا في مجال منظومات النقل العام وخدمات النقل التي يتم توفيرها للمواطنين والمقيمين والزائرين، وتستخدمُ أحدث التقنيات التكنولوجية المصاحبة بهدف توفير أفضل الخدمات وبما يدعم متطلبات التنمية المستدامة في دولتنا الحبيبة، وتقربنا خُطوة جديدة نحو تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

وستعززُ هذه الخُطوة من موقع دولة قطر كرائدة في مجال النقل الجماعي للطاقة النظيفة، لتكونَ مع الدول الأوائل في العالم التي لديها نظام حافلات كهربائية متكامل، إلى جانب تعزيز القيمة الإرثية الكامنة لنظام حافلات بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 لتحقيق إرث إيجابي، بما يبينُ بوضوح التزام قطر بحلول الطاقة النظيفة للنقل في العالم، ودعم توجه استضافة بطولة كأس عالم استثنائية صديقة للبيئة و «محايدة للكربون».

كما تأتي هذه الخُطوة في إطار دعم تنفيذ خُطة عمل استراتيجية التحوّل للمركبات الكهربائية التي أعدّتها الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنيّة، ومع اكتمال وصول الحافلات الكهربائية تحققُ هذه الاستراتيجية تحولًا بنسبة 25% من أسطول الحافلات الخاصة ببطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 إلى حافلات كهربائية.

وخلال العام الحالي 2022 سيتمُ استخدام الحافلة الكهربائية لخدمات ميترو لينك، بالإضافة إلى استخدامها في مسارات النقل العام التي ستعملُ بشكل رئيسي في مدينة الدوحة، فضلًا عن استخدامها في مدينة لوسيل ومدينة الخور. وسيعملُ على تشغيل هذه الحافلات ما يزيدُ على 200 موظف فني وإداري، وأكثر من 3000 سائق.

 تشغيل 8 محطات شحن كهربائية الشهر المقبل

بدأتْ شركةُ مواصلات (كروه) بالفعل تشغيلَ الحافلات الكهربائية في مسارات النقل العام، وحاليًا، يتم تشغيلُ المسار رقم 76 بحافلات كهربائية بالكامل، إضافة إلى ذلك تعملُ جميع خدمات النقل البديلة للخط الذهبي والخط الأحمر لمترو الدوحة باستخدام الحافلات الكهربائية.

وبعد البطولة خلال العام 2023 وما بعده ستعملُ الحافلات الكهربائية على تشغيل 44 مسارًا لخدمات ميترو لينك و48 مسارًا للنقل العام.

ولدعم هذه الخطوات سيتمُ التشغيل الكامل من قِبل شركة مواصلات (كروه) لثماني محطات للحافلات تمَّ تجهيزها بمعدات الشحن الكهربائية الداعمة للحافلات الكهربائية في كل من مناطق السودان والصناعية والوكرة والمدينة التعليمية ولوسيل والغرافة ومشيرب وذلك بشكل تدريجي بدءًا من شهر مايو المقبل حتى شهر أغسطس 2022، فيما سيتمُ تشغيل محطة حافلات الخليج الغربي المركزية خلال شهر نوفمبر 2022.

وسوف تتسلمُ شركة (كروه) أربعة مستودعات للحافلات في الربع الثالث من العام الجاري تحتوي على كافة المرافق الخدمية والمعيشية للموظفين. بالإضافة إلى توريد وتركيب أكثر من 600 معدة شحن كهربائية للحافلات موزعة في محطات ومستودعات الحافلات ومواقع محطات المترو ومواقع أخرى تقعُ ضمن مسارات الحافلات الكهربائية المعتمدة التي تخدمُ عمليات النقل العام ونقل جماهير بطولة كأس العالم 2022، وسيتم الانتهاء منها في الربع الثالث من العام الجاري.

كما سيتمُ تطوير 2600 موقف انتظار للحافلات في مواقع مسارات وتشغيل الحافلات العاملة في دولة قطر، وسيتمُ الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع في شهر أكتوبر القادم. وذلك وفقًا لخُطة تشغيل وسائل النقل العام أثناء وبعد بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022.

وتأتي هذه المشاريع ضمن برنامج البنية التحتية لحافلات النقل العام الذي تطوّره الوزارةُ بالتعاون مع هيئة الأشغال العامّة «أشغال».

لتوفير تجربة تنقل فعالة.. فهد القحطاني:

تجهيز الحافلات بأحدث التقنيات الذكية

 قالَ السيدُ فهد بن سعد القحطاني، الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات (كروه): إنَّ الشركة تحرصُ على توفير جميع حلول النقل الحديثة والمريحة والصديقة للبيئة باستخدام أحدث التقنيات لتكوين مرافق نقل عالمية المستوى استعدادًا لاستضافة كأس العالم فيفا قطر 2022 ولتكونَ إرثًا حقيقيًا يواكبُ مشاريع التنمية المستدامة التي تنشدُها الدولة لما بعد البطولة.

وأضافَ: ستكونُ شركة مواصلات من الدعائم الأساسية في عملية نقل المشجعين والرياضيين وجميع ضيوف البطولة من خلال أكبر عملية تشغيل حافلات كهربائية في تاريخ البطولات الرياضيّة.وأوضحَ أنه تمَّ تجهيزُ هذه الحافلات بأحدث التقنيات الذكية لإدارة الأسطول، إلى جانب تقديم التدريبات الشاملة عالية الجودة لفريق شركة مواصلات من السائقين والمهندسين ومحللي البيانات ومتخصصي الصيانة لتوفير تجربة تنقل فعالة ومريحة لجميع المُستخدمين.

مبينًا أنه تمَ تعديلُ الحافلات الكهربائية كليًا لتتناسبَ مع طبيعة الطقس والطرق في دولة قطر، وتمَ تزويدها ببطاريات تعدُ أحدث البطاريات والأكثر سلامة في مجال صناعة المركبات، التي يمكنها السير لأكثر من 200 كيلو متر بشحنة واحدة، مؤكدًا على أن الحافلات الكهربائية تتوافقُ مع أعلى معايير السلامة، وتخضعُ لعملية فحص محلي للتأكد من توافق الجانب التقني والتشغيلي مع جميع اللوائح القطريّة.

وقالَ القحطاني: إن شركة مواصلات تستثمرُ بشكل كبير في العمل على تقليل الانبعاثات الكربونية الصادرة عن المركبات التقليدية، وتحسين جودة المناخ العام في دولة قطر، ودعم انتقال دولة قطر بعيدًا عن الاقتصاد القائم على الهيدروكربونات لخلق بيئة نظيفة وصحية لأجيال المُستقبل.

تندرجُ محطات الحافلات ضمن مشاريع برنامج البنية التحتية لحافلات النقل العام، التي تقومُ الوزارة بتطويرها بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة «أشغال». وتتكونُ من ثماني محطات في كل من مناطق: السودان، ومشيرب، والغرافة، ولوسيل، والوكرة، والمدينة التعليمية، والمنطقة الصناعية، والخليج الغربي المركزية.

ويتميَّزُ التصميم المعماري لمحطات الحافلات بمحاكاة البيئة القطرية من خلال تصميم فريد لمظلة ذات منحنيات تمتدُ أعلى مباني المحطات، تعكسُ تموجات الكثبان الرملية، ومزودة بكسوة على جانبها الأسفل تحملُ عناصر مرتبطة بالحرف اليدوية القطرية مثل السلال المنسوجة.

وتمَّ تطويرُ محطات الحافلات وَفقًا لأعلى المعايير والمواصفات العالمية وأنماط التصاميم الموحدة المعبرة عن هُوية وسائط النقل العام، مما ييسرُ على مستخدمي تلك الوسائل تمييز منشآتها بكل سهولة لتكونَ معلمًا بارزًا في كل منطقة.

كما تضمُ مباني المحطات أماكن لبيع التذاكر ومكاتب لموظفي الشركة المشغلة، ومنطقة انتظار الركاب ومقهى ومصلى لخدمة الزوّار.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X