الراية الرياضية
قمة الهلال المصيرية طريق التأهل التاريخي في ختام دور المجموعات

الريان في ليلة العبور إلى ثمن نهائي الأبطال

التعادل يكفي للتأهل ضمن أفضل 3 من أصحاب المركز الثاني

الرهيب يلعب بفرصتَي الفوز أو التعادل لإنجاز المهمة الكبيرة

الرياض- فريد عبدالباقي
موفد لجنة الإعلام الرياضي:
يملكُ نادي الريان فرصةً تاريخيةً في بلوغ الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم «غرب القارة» للمرَّة الأولى، وذلك عندما يصطدم ب «حامل اللقب» فريق الهلال السعودي في ال11:15 مساء اليوم على استاد الأمير فيصل بن فهد ب «المَلَز»، في سهرة كُروية رمضانيَّة واعدة، وذلك في الجولة السادسة الأخيرة لمباريات المجموعة الأولى من دوري أبطال آسيا والمقامة حاليًا في المملكة العربية السعودية بنظام التجمع. وفي مباراة أخرى بالمجموعة، ستكون المواجهة بين الشارقة الإماراتي والاستقلال الطاجيكي والمقرر لها في ال11:15 مساء اليوم على استاد الملك فهد الدولي في الرياض «تحصيل حاصل»، بعدما ودَّع الفريقان المنافسة على التأهل إلى الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال، حيث يحتلُّ الشارقة المركز الثالث برصيد 5 نقاط، بينما يقبع الفريق الطاجيكي في المركز الرابع والأخير بلا رصيد بعد أن تلقى 5 هزائم مُتتالية في المجموعة الأولى.

بينما تحسمُ مباراة الريان والهلال، المركز الأوَّل في المجموعة، أو تمنح «الرهيب»، بطاقة التأهل أيضًا، ضمن أفضل 3 أندية تحتل المركز الثاني في المجموعات الخمس لمنطقة غرب آسيا، ويتصدر الهلال، ترتيب المجموعة برصيد 13 نقطة من 5 مباريات، مقابل 10 نقاط للريان.
ويتطلعُ الريان إلى اغتنام آخر فرص بلوغ ثمن نهائي دوري الأبطال، حيث إنَّ الفوز الليلة بنتيجة 4-0 تهديه صدارة المجموعة، والتأهل بالمركز الأول، ومعه الهلال الذي ضمن التأهل بالفعل إلى الدور الثاني، وتعادل الريان في لقاء اليوم أيضًا يمنحه تذكرة التأهل ضمن أفضل 3 من أصحاب المركز الثاني.
سبقَ لفريق الريان أن خسر ذهابًا من الهلال 03، وفي حال تساوي الفريقَين في المواجهات سيتم اللجوء إلى الأهداف له وعليه.

المدرب كوردوفا للاعبي الريان:«مصيركم بأيديكم»

جاهزون لمواجهة فريق مدجج بالنجوم

شدَّدَ التشيلي نيكولاس كوردوفا مدربُ الريان على أهمية لقاء الفريق أمام الهلال السعودي في ختام منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال: قلت اللاعبين إن «مصيركم بأيديكم»، وفوزكم في هذه المباراة يمنحكم بطاقة العبور إلى الدور الثاني.
وقال المدرب خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بالأمس: إن فريقه جاهز تمامًا لخوض المواجهة المصيرية، نتطلع خلالها إلى تحقيق نتيجة إيجابية تساعدنا في بلوغ الدور الثاني من البطولة القارية للمرة الأولى في تاريخ النادي.
وأضاف: إن مباراة اليوم ستكون لها حسابات خاصة، لاسيما أنها ستحدد ملامح فريق متصدر المجموعة، أو صاحب المركز الثاني.
وأكَّد مدرب الريان أنه يدرك تمامًا صعوبة المهمة، لاسيما أنه سيقابل أقوى فرق الآسيوية في الوقت الراهن.
واعترف مدرب الريان، أن مصير الفريق في التأهل إلى الدور ثمن النهائي بأيدي اللاعبين وليس في أيدي الآخرين، هو ما يجعل الفريق يلعب بتركيز شديد في لقاء اليوم بعيدًا عن نتائج الفرق الأخرى في مجموعات غرب القارة.
وبسؤاله عن خسارة الريان أمام الهلال في لقاء الذهاب، أجاب قائلًا: ستكون مباراة اليوم مختلفة، وسنقدم الأفضل لتحقيق نتيجة إيجابية والظهور بصورة أفضل مما قدمناه في المباراة السابقة.
وختم بقوله: هدفُنا الرئيسي هو اللعب بالطريقة التي تسمح لنا بالتأهل، والهلال فريق قوي ومدجج بالنجوم، ولديه أفضل اللاعبين في صفوف المنتخب السعودي.

سعود الهاجري: جاهزون لمواجهة بطل آسيا

قالَ سعود الهاجري حارسُ مرمى فريق الريان: إن فريقه سيواجه بطل آسيا، مشددًا على أن اللاعبين هدفهم التأهل إلى الدور ثمن النهائي من دوري أبطال آسيا.
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بالأمس: سنعلم كل شيء قبل لعب هذه المباراة، سواء بالتأهل أو الحاجة لتحقيق نتيجة إيجابية تساعدنا في التأهل إلى الدور الثاني.
وحول الضغوطات التي كانت على الفريق قبل بداية البطولة، قال: لم تكن هناك أي ضغوطات، فالكل يعلم الظروف التي كان يمر بها فريق الريان وإنهاء دوري QNB لكرة القدم في المركز الثامن، وهو مركز لا يليق باسم نادي الريان الكبير، ونحن سعداء بما قدمناه في هذه البطولة الآسيوية حتى الآن، وهدفنا التأهل إلى الدور الثاني، وسنحققه سواء بنتائج الآخرين أو نتيجة المباراة مع الهلال السعودي.

كوردوفا يبحث عن بديل هاشم علي

60 دقيقة تجهز الريانيين للقاء الحاسم

اختتمَ فريقُ الريان، تحضيراته الميدانية لمواجهة الهلال السعودي مساء اليوم، ضمن الجولة السادسة من منافسات المجموعة الأولى، لدوري أبطال آسيا.
واستبقَ التشيلي نيكولاس كوردوفا مدرب الريان، التدريباتِ بمحاضرةٍ فنية عبر الفيديو، قبل أن يؤدي لاعبو الفريق عمليات الإحماء والتسخين، ومجموعة من التدريبات البدنية تحت إشراف مدرب اللياقة.
وشهدت الحصة التدريبية التي امتدت إلى 60 دقيقة، مناورة فنية اعتمد من خلالها المدرب نيكولاس كوردوفا النهج التكتيكي لمُواجهة الهلال، وأجرى من خلالها عدة جمل فنية وتكتيكية، وقف من خلالها على جاهزية اللاعبين. ويفتقد فريق الريان جهودَ لاعبه هاشم علي بسبب تراكم الإنذارات في دور المجموعات، واستقرَّ الجهاز الفني بقيادة التشيلي نيكولاس كوردوفا على إيجاد البديل المناسب لتعويض غياب هاشم علي.

رامون دياز مدرب الهلال:سنلعب بالتشكيلة الأساسية

أكَّدَ الأرجنتينيُّ رامون دياز مدرب فريق الهلال السعودي احترامَه الشديد لإمكانات فريق الريان، والذي يلعب معه مساءَ اليوم في ختام مُباريات دور المجموعات لدوري الأبطال.
وقال دياز بالأمس: إنه لا ينظر إلى هذه المُواجهة فقط بل إلى جميع مُباريات الموسم المتبقية سواء في بطولة الدوري أو كأس خادم الحرمَين الشريفَين.
وأضاف: «سأشرك التشكيلة الأساسية للفريق في مُواجهة الريان، وسنرى فريقنا مكتملًا، لأنه من المهم أن يتم تجهيز المجموعة الحالية للمُباريات المتبقية من عمر الموسم الجاري». وتابع: «لقد نجحتْ سياسة المداورة في إراحة الكثير من عناصر التشكيلة، وحققنا الهدف الأساسي في صدارة المجموعة، وعدم الخسارة حتى الآن، رغم عدم مُشاركتنا بكامل اللاعبين الأساسيين في أكثر من مُباراة سابقة».

موسى ماريجا: مباراة صعبة

قالَ موسى ماريجا، مهاجم الهلال السعودي، في المؤتمر الصحفي أمس: إنَّه لا يهمه اللعب في الجناح أو الهجوم أو أي مركز آخر، حيث إنه سيلعب فقط في أي مكان يطلبه المدرب. وأضاف قائلًا: إنَّه يَسعى للظهور بصورة أفضل واستعادة مُستواه المطلوب خلال المُباريات المُقبلة بعد فترة من الانخفاض مؤخرًا. وأكَّدَ اللاعب أنَّ لقاء الريان سيكون صعبًا لكلا الفريقَين، وَفقًا لطموحات اللاعبين، حيث نتطلع نحن -فريق الهلال- إلى تحقيق الفوز من أجل الحفاظ على صدارة المجموعة واستعادة نغمة الانتصارات، بينما يخوض الريان اللقاء بهدف تحقيق نتيجة إيجابية لضمان بلوغه الدور الثاني.

عقوبة مشددة للتهرب من فحص المنشطات

حذَّرَ الاتحادُ الآسيويُّ لكرة القدم اللاعبين الذين يتعرضون للطرد بالبطاقة الحمراء خلال مُباريات دوري الأبطال، من مُغادرة غرفة ملابس اللاعبين والتوجُّه إلى مقر الإقامة مهما كانت الأسباب، وأن يبقوا حتى الدقيقة 75 من عمر اللقاء لتظهر أسماء اللاعبين الذين وقعَ عليهم الاختيارُ لفحص المنشطات. وأوضحَ تعميمُ الاتحاد الآسيوي أنَّه سيعتبر مغادرة اللاعب ملعب المباراة قبل الدقيقة المحددة ومن ثم ظهور اسمه في القرعة تهربًا من إجراء الكشف على المنشطات، ويعرض نفسه لتوقيع عقوبة التهرب والتي تضاعفت من عامَين إلى أربعة أعوام، وذلك بالتنسيق بين الاتحاد الآسيوي واللجنة الدولية لمُكافحة المنشطات «وادا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X