fbpx
اخر الاخبار
ضمن برنامج تطوير البنية التحتية للمناطق

مشاريع العقود المحسنة تستضيف طلاب كلية الهندسة في جامعة قطر

الدوحة – الراية :

نظّمت هيئة الأشغال العامة “أشغال” زيارات ميدانية لـ(73) من طلاب وطالبات الهندسة المدنية والهندسة الصناعية بجامعة قطر لتعرّفهم على مبادئ التنفيذ الفعّال (Lean Construction) التي يتم تطبيقها في مشاريع العقود المحسنة ضمن برنامج تطوير البنية التحتية للمناطق تحت إدارة مشروعات الطرق، وذلك في ظل استراتيجية الإدارة للتحسين لعام 2022.

ومن خلال هذه الزيارات الميدانية التي تهدف إلى توسيع معرفة وخبرة الطلاب والطالبات وإطلاعهم على الجانب العملي لفهم تخصصاتهم عن قرب وتعريفهم بمشاريع إدارة مشروعات الطرق، توفر “أشغال” فرصة حقيقية لمشاهدة الممارسة الحية لتنفيذ وتطبيق مبادئ التنفيذ الفعال، حيث تسعى من خلالها إلى نشر ثقافة عمل أكثر فاعليّة والمساهمة في إعداد مهندسي المستقبل.

وصرّح المهندس سعود التميمي، مدير إدارة مشروعات الطرق في “أشغال”، قائلاً: “نحن معاً نبني الوطن لذا فإن إعداد الأجيال القادمة مسؤولية مشتركة لكل عناصر المجتمع. إن اختصاص الهندسة من أهم الاختصاصات التي لها أثر إيجابي على اقتصاد دولة قطر ومستقبلها. ومن هذا المنطلق، تسعى أشغال إلى تشكيل حلقة وصل بين التكوين النظري والعلمي كما تعمل على توفير كافة الفرص الممكنة للكفاءات الصاعدة لتطوير مهاراتهم والعمل مع أفضل الخبرات المحلية والعالمية في المجال.”

المهندس سعود التميمي، مدير إدارة مشروعات الطرق

وأوضح المهندس سعود التميمي أن المهندسين الجدد يلقوا اهتماماً خاصاً في “أشغال” حيث يوفّر لهم حجم الأعمال والتنوع والعدد الكبير للمشاريع فرصة كبيرة للطلاب للحصول على خبرة عملية وميدانية من خلال التّدريب العملي والزيارات الميدانية التي قد لا تتوفر لهم في مكان آخر. كما تسعى “أشغال” من خلال العديد من الأنشطة التي تستهدف طلاّب الجامعة إلى اطلاعهم على آخر تطورات ومستجدات مجال التشييد والبناء لاسيما مبادئ التنفيذ الفعال.

وامتدت الزيارات الميدانية لـ 6 أيام تم خلالها زيارة 6 مشاريع من برنامج تطوير البنية التحتية للمناطق في المناطق الغربية والشمالية والجنوبية. وقد تمّت مناقشة مواضيع مختلفة في كل مشروع من المشاريع مثل أعمال الأسفلت والتحويلات المرورية وتقنية الحفر النفقي العميق والخرسانة المتدفّقة.

كما تم شرح وتعريف مبادئ التنفيذ الفعال التي يتم تطبيقها في مشاريع العقود المحسنة لبرنامج تطوير البنية التحتية للمناطق وأهمية تنفيذها من خلال عرض تقديمي في مواقع العمل الخاصة بكل مشروع تلاه جولة استطلاعية لأعمال التطوير في المشروع.

وضمّت المشاريع التي زارها الطلاّب مشروع تطوير الطرق والبنية التحتية في العب ولعبيب (الحزمة الثانية)، ومشروع تطوير الطرق والبنية التحتية في شمال وشرق الخيسة (الحزمة الثانية)، ومشروع تطوير الطرق والبنية التحتية في الخريطيات وإزغوى (الحزمة الثالثة)، ومشروع الطرق والبنية التحتية غرب المشاف (الحزمة التاسعة)، إلى جانب مشروع شمال مركز قطر للتسوق وطريق الاحتفالات (الحزمة الثانية)، ومشروع تطوير الطرق والبنية التحتية في شرق الوجبة (الحزمة الثالثة).

وأشار المهندس محمد يوسف السبيعي، مدرّس مساعد في كلية الهندسة بجامعة قطر، والذي صاحب المجموعة الأولى من الطلبة خلال زيارتهم الميدانية لإحدى مشاريع تطوير البنية التحتية، إلى أن الفرصة التي حصل عليها الطلاب والطالبات سمحت لهم باستكشاف الجانب التطبيقي الذي يكمّل دراستهم للجانب النظري، والاطلاع على كيفية تطبيق “أشغال” لتقنيات عمل متطورة وخبرات مختلفة، إلى جانب مبادئ التنفيذ الفعال لتضمن إنجاز المشاريع بكفاءة عالية وبشكل يحافظ على الطبيعة والبيئة.

المهندس محمد السبيعي، مدرّس مساعد في كلية الهندسة بجامعة قطر

وعبّرت الدانه الباكر، طالبة بكلية الهندسة بجامعة قطر، عن شكرها وامتنانها لفريق العمل في “أشغال” لإتاحة الفرصة لعمل الزيارة الميدانية لمشروع حيّ، قائلة: ” تمثّل الزيارة إضافة رائعة إلى مجال دراستي مكّنتني من تعزيز فهمي وتوسيع قاعدة معرفتي”، وأضافت: ” من خلال زيارة مركز متابعة أداء المشروع الفعّال، استطعت أن ألمس مستوى التخطيط المسبق والإستراتيجيات التي وُضعت للتنفيذ بالإضافة إلى الاستعداد لتحديد ودراسة كل خطوة من خطوات إنجاز المشروع. نالت أيضًا لوحة التخطيط في الغرفة اهتمامي حيث كانت واضحة جدًا ومنظمة ومفهومة، وكانت تنقسم إلى جزئين أحدهما يشتمل على الحسابات النظرية والمواقف الافتراضية بينما يعرض الآخر الأرقام الفعلية والإحصاءات والكميات.

مبادئ التنفيذ الفعّال في مشا​ريع العقود المحسنة 

يذكر أنه تمّ اعتماد العقود المحسّنة لمشاريع برنامج تطوير البنية التحتية للمناطق التابع لإدارة مشروعات الطرق ضمن استراتيجيّة “أشغال” لاعتماد طرق عمل متطوّرة ودعم المصنعين المحليين وتعزيز التواصل مع العملاء وأصحاب المصالح التي تتعامل معهم الهيئة خاصّة في المناطق السكنيّة. وتُطبق العقود المحسنة أسلوب التنفيذ الفعال كبادرة من الهيئة للاعتماد على هذه الطريقة الحديثة لإدارة المشاريع خاصّة في مجال التشييد والبناء، وهي الأولى من نوعها في هذا المجال في دولة قطر.

ومن خلال تطبيق مبادئ التنفيذ الفعّال، يتمّ التخطيط الجيد لكل مرحلة من مراحل العمل بالمشروع ومتابعتها عن قرب والتجهيز المبكّر للموقع ودراسة الطّرق الأنسب لتنفيذ أعمال التطوير. ويساهم ذلك في ترفيع الكفاءة والسلامة وخفض التكلفة وتسريع مدّة الإنجاز وتعزيز سرعة الاستجابة والتغلب على التحديات التي قد تواجه المشروع من خلال التعامل معها بشكل مبكّر. كما يتم من خلال عقد جلسات التخطيط التعاوني (Collaborative Planning) في “مركز متابعة أداء المشروع” (Project Performance Center)، متابعة أداء المشروع في كافة المجالات ووضع جداول زمنية أكثر دقة لإنجاز الأعمال حيث يتم تقسيم العمل بالمشروع إلى مناطق جغرافية فرعية يتم الانتهاء منها طبقاً لخطة تهدف لتقليل أثر الأعمال الإنشائية على سكان المنطقة.

كما تعمل مبادئ التنفيذ الفعّال على تحسين الشكل العام للموقع وتعزيز التواصل مع السكان من خلال تعيين مسؤولي علاقات عامة ممن لديهم الخبرة بأعمال التنفيذ وبثقافة البلد، حيث يتم تعيينهم من القطريين أو مواليد دولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X