المحليات

فتاوى

  • فضيلة الشيخ، امرأة عندها ذهب غير ملبوس أهدِيَ لها لم تخرج زكاته منذ خمس سنوات، كيف تخرجُ زكاته الآن؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

وبعد: فإن الواجب على المسلم أن يبادرَ لامتثال أمر الله تعالى، وإذا تأخر فعليه أن يتوبَ ويستغفر الله ويتدارك ما يمكن تداركه.

هذا وإن السؤال يتعلقُ بزكاة الحلي، أي: ما تتزينُ به المرأة من ذهب وفضة، فإن تملكت المرأة حليًا – بشراء أو هدية أو إرث – بنية اللباس والتزين فلا زكاة عليها حتى وإن لم تلبسه.

أما إن تملكت الحلي بنية الادخار، أو التأجير، أو التجارة، ونحو ذلك فالزكاة واجبة عليها فيه إذا بلغ النصاب، وحال عليه الحول، ومقدار الزكاة المخرج ربع العشر.

وعليه فإن كانت هذه المرأة تملكته بغير نية اللباس فيجب أن تخرجَ زكاة كل سنة من السنوات الخمس، بحسب قيمة الذهب في كل سنة مضت، ولتستغفر الله ولتتب من ذنب تأخيرها الزكاة، وإن كانت تملكته بغرض اللباس والتزين ولم تلبسه فلا تجب عليها الزكاة فيه.

والله تعالى أعلم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X