fbpx
الراية الرياضية
بعد أن قدم له بولونيا هدية قيمة

مهمة جديدة لميلان في «الكالتشيو»

ميلانو – أ ف ب:
يأملُ ميلان ألا يفرطَ بالهدية التي قدمها له بولونيا من أجل الاقتراب أكثر من لقب انتظره منذ 2011، وذلك حين يستضيفُ فيورنتينا غدًا في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وكان الحديث لأسابيع طويلة عن هذه المباراة المؤجلة من المرحلة العشرين بين إنتر حامل اللقب ومضيفه بولونيا والدور الذي ستلعبه في تحديد هُوية البطل، فجاءت نتيجتها لصالح ميلان الذي بقي متمسكًا بالصدارة قبل أربع مراحل على الختام بعدما خسرها جاره اللدود 1-2 نتيجة هفوة قاتلة من حارسه الاحتياطي الروماني يونوت رادو.

لم يصدق أحد من جهة ميلان ما شاهده في الدقيقة 81 من المباراة، حين لعب الكرواتي إيفان بيريشيتش الكرة من رمية تماس نحو رادو الذي كان يخوض مباراته الأولى أساسيًا هذا الموسم بسبب إصابة السلوفيني سمير هاندانوفيتش، فأخطأ الحارس الروماني في تقديرها ليخطفها نيكولا سانسوني ويسجل هدف الفوز لأصحاب الأرض. الأمور باتت الآن بين يديّ ميلان الذي سيسعى للفوز بمبارياته الأربع المتبقية من دون النظر إلى ما سيحققه إنتر، حتى إنه بحاجة إلى ثلاثة انتصارات وتعادل لحسم لقبه الأول منذ 2011 حتى لو فاز إنتر بجميع مبارياته الأربع، وذلك نتيجة فارق المواجهتين، الذي يصبُ في صالح فريق ستيفانو بيولي. وبعد استضافته لفيورنتينا قبل أن يحلَ ضيفًا على فيرونا، يعودُ إلى سان سيرو لملاقاة أتالانتا ويختتمُ الموسم في أرض ساسوولو.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X