المحليات

حروف من نور

يقول أنس بن مالك: كان لأهل الجاهلية يومان في كل سنة يلعبون فيهما، فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة قال: (كان لكم يومان تلعبون فيهما، وقد أبدلكم الله بهما خيرًا منهما: يوم الفطر، ويوم الأضحى) رواه النسائي.

يريد الله بما شرع لكم أن يسلك بكم سبيل اليسر لا العسر، وبعد أن تكملوا عدة صوم الشهر كله، فلتكبروا الله بعد ختام شهر رمضان في يوم العيد على أن وفقكم لصومه، وأعانكم على إكماله وإحياء لياليه بالذكر والقيام، ولعلكم تشكرون الله على هدايتكم لهذا الدين الذي ارتضاه لكم. وكل عام وأمة الإسلام في خير ونصر.

عماد حفني

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X