fbpx
الراية الرياضية
قاده لفوز ثمين في الأمتار الأخيرة لـ «الكالتشيو»

لياو يمهد طريق ميلان إلى منصة التتويج

روما- أ ف ب:
مهَّدَ المهاجمُ البرتغالي رافايل لياو الطريق أمام فريقه ميلان لإحراز لقب الدوري الإيطالي «الكالتشيو» للمرة الأولى منذ 2011، وذلك بتسجيله هدف الفوز على فيورنتينا 1-صفر في الوقت القاتل على ملعب «سان سيرو» في المرحلة الخامسة والثلاثين. وبدأ فريق المدرب ستيفانو بيولي في طريقه للاكتفاء بالتعادل السلبي والتفريط بالتالي بالهدية التي قدمها له بولونيا في منتصف الأسبوع بالفوز على الجار اللدود إنتر حامل اللقب 2-1 في المباراة المؤجلة «الشهيرة» من المرحلة العشرين. لكن لياو قال كلمته في الدقيقة 82 بعد هدية من حارس الضيوف، مانحًا «روسونيري» النقطة الـ 77 في الصدارة.

وكان الحديث لأسابيع طويلة عن هذه المباراة المؤجلة من المرحلة العشرين بين إنتر حامل اللقب ومضيفه بولونيا والدور الذي ستلعبه في تحديد هُوية البطل، فجاءت نتيجتها لصالح ميلان الذي بقي متمسكًا بالصدارة قبل أربع مراحل على ختام الموسم، وهو سيحافظُ أقله على هذا الفارق مع دخول المراحل الثلاث الأخيرة في حال فاز إنتر على أودينيزي.
الأمور الآن بين يديّ ميلان الذي سيسعى للفوز بمبارياته الثلاث المتبقية من دون النظر إلى ما سيحققه إنتر، حتى إنه بحاجة إلى تعادلين وتعادل لحسم لقبه الأول منذ 2011 حتى لو فاز إنتر بجميع مبارياته الأربع، وذلك نتيجة فارق المُواجهتين المباشرتين الذي يصبُ في صالح فريق بيولي. وبعد استضافته لفيورنتينا قبل أن يحلَ ضيفًا على فيرونا، يعودُ ميلان إلى «سان سيرو» لملاقاة أتالانتا ويختتم الموسم في أرض ساسولو.
ورفعَ يوفنتوس رصيدَه إلى 69 نقطة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X