fbpx
اخر الاخبار
دوري أبطال أوروبا :

ريال مدريد يستضيف مانشستر سيتي غدا في إياب الدور نصف النهائي

مدريد – قنا :

يواجه فريق ريال مدريد الإسباني نظيره مانشستر سيتي الإنجليزي يوم غد /الأربعاء/ على ملعب /سانتياغو برنابيو/، في إياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد مباراة ذهاب حسمها متصدر الدوري الإنجليزي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.
ويُنتَظر أن تأتي المباراة قوية في ظل المستوى المتميز لمانشستر سيتي وطموحه الكبير لبلوغ النهائي، في وقت يمر به ريال مدريد بأفضل حالاته بعد أن حسم لقب الدوري الإسباني لصالحه، ويسعى غدًا إلى قلب الموازين أمام منافسه الإنجليزي.
ويلتقي المتأهل من هذه المواجهة في النهائي مع المتأهل من لقاء ليفربول الإنجليزي وفياريال الإسباني التي سيُلعب في وقت لاحق اليوم، بعد فوز الأول على أرضه بهدفين نظيفين.
ويعول المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي على تفوقه على ريال مدريد 12 مرة من أصل 20 مواجهة معه ذهابًا وإيابًا، فيما مُني بخسارة كبيرة أمام ريال مدريد بخماسية نظيفة بمجموع المباراتين في نصف نهائي 2014، عندما كان مدربًا لبايرن ميونيخ.
في المقابل فإن ريال مديد مع هدافه الفرنسي المخضرم كريم بنزيما الذي يعيش أفضل أيام مسيرته، حقق عودتين لافتتين “ريمونتادا” في برنابيو أمام باريس سان جيرمان الفرنسي وتشيلسي الإنجليزي في الدورين السابقين.
ورغم أن سيتي كان الأفضل أمام ضيفه ريال مدريد الأسبوع الماضي، فإنه أخفق بحسم المواجهة برغم تقدمه بهدفين في أول عشر دقائق، ليدفع ثمن إهدار الفرص والتردد الدفاعي.
ويخوض مانشستر سيتي، الذي كانت أفضل نتيجة له قبل نهائي الموسم الماضي وصوله إلى نصف نهائي 2016، حين توقف مشواره على يد ريال مدريد، معركة طاحنة مع ليفربول على لقب الدوري الإنجليزي إذ يتقدمه بفارق نقطة قبل أربع مراحل من انتهاء الموسم.
ويحاول أنشيلوتي -مدرب ريال مدريد- إعادة تركيز لاعبيه إلى مسابقة دوري الأبطال، بعد الفوز الكبير على إسبانيول بأربعة أهداف دون مقابل، والتتويج بلقبه الـ 35 في /الليغا/، ليحتفل أنصار الفريق كما يجري تقليديًّا في ساحة سيبيليس الشهيرة، كما يطمح لدخول التاريخ كأول مدرب يحرز لقب المسابقة القارية الأم أربع مرات، بعدما سبق له أن أحرزها ثلاث مرات مع ميلان الإيطالي عامي 2003 و2007 وريال مدريد عام 2014.
وأنشيلوتي هو المدرب الوحيد الذي أحرز اللقب ثلاث مرات، ووصل إلى النهائي في مناسبة أخرى عام 2005، حين خسر ميلان أمام ليفربول الإنجليزي بركلات الترجيح (2 – 3) بعد التعادل بثلاثة أهداف لكل فريق في الوقتين الأصلي والإضافي في مباراة تاريخية عالقة في الأذهان، تقدم خلالها ميلان الإيطالي بثلاثية نظيفة قبل أن يعود ليفربول ويحسم المواجهة لصالحه.
وبرغم تاريخه العريق، فإن ريال مدريد نجح ثلاث مرات فقط بتحقيق ثنائية دوري الأبطال و(الليغا) أعوام 1957 و1958، وتحت إشراف الفرنسي زين الدين زيدان في 2017.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X