المحليات
ضرورة الابتعاد عن مناطق العمليات أو المنشآت النفطية بمسافة لا تقل عن 500 متر

الداخلية تدعو للحذر خلال الرحلات البحرية والبرية

العقيد خليفة العطية: الالتزام بقواعد السلامة البحرية حفاظًا على سلامة مرتادي البحر

تجنب أعمال الصيد وقيادة الوسائط البحرية في الممرات الملاحية والمناطق الممنوعة

إشعال النيران واستخدام الألعاب النارية.. سلوكيات خطرة

الدوحة – ‏قنا:

 

‏ دعتْ وزارةُ الداخليَّة المُواطنين والمُقيمين الراغبين في التنزه في رحلات بحريَّة أو بريَّة إلى تطبيق كافة إرشادات السلامة، وتوخي الحيطة والحذر، وعدم الاقتراب من المناطق المحظورة، والمنصات البترولية، وحقول الغاز والنفط حفاظًا على سلامتهم وسلامة أسرهم من أي مخاطر.

جاءَ ذلك في تصريحٍ للعقيد خليفة محمد العطية المدير العام للأمن الصناعي بالوزارة، شدَّد فيه على ضرورة الالتزام بقواعد وإرشادات السلامة خلال جولات التنزه البرية والبحرية.. مؤكدًا أنَّ هذه القواعد والإرشادات وضعت لحماية الأرواح والمُمتلكات.
ودعا العقيد العطية في هذا السياق، مُستخدمي الوسائط البحرية ومرتادي البحر، إلى الالتزام بقواعد السلامة البحرية والتقيُّد بالقواعد والإرشادات حفاظًا على سلامتهم، ومن أبرزها تجنب أعمال الصيد وقيادة الوسائط البحرية في الممرات الملاحية والمناطق الممنوعة والابتعاد عن مناطق العمليات أو المنشآت النفطية بمسافة لا تقل عن 500 متر وَفقًا لما حدَّده القانون.
كما حثَّ على تجنُّب السباحة في الأماكن التي توجد عليها علاماتٌ تحظر السباحة بها وضرورة التأكد من حالة البحر والتيارات المائية المحتملة قبل النزول إلى الماء من خلال النشرة الجوية.

  • تجنب السباحة في الأماكن التي توجد عليها علامات تحظر السباحة

  • عدم تسيير الطائرات المسيرة إلا وفقًا للإجراءات القانونية

 

وحذَّر المديرُ العام للأمن الصناعي من خطورة التيارات المائية غير المرئية.. وقال: «على سبيل المثال، منطقة النادي البحري في دخان تعد من أبرز المناطق الخطرة في المسافة الواقعة بين النادي البحري ومضخات تحلية المياه، وهناك مناطق أخرى خطرة ورغم وجود لوحات إرشادية تحذر من السباحة في تلك المناطق إلا أنَّ البعض يغامر وقد يعرض حياته وحياة أسرته للخطر». وأكَّد أن بعض السلوكيات التي يمارسها البعض قرب المنشآت النفطية ومناطق العمليات وقرب أنابيب خطوط الغاز في البر تشكل خطورة على الأشخاص والمنشآت، وتمثل مخالفة قانونية.. مضيفًا: «هناك بعض السلوكيَّات الخطرة التي يجب تجنبها ومنها إشعال النيران لأي غرض كان أو استخدام الألعاب النارية».
كما طالب العقيد العطية، في سياق متصل، هواة الصيد بالصقور بالابتعاد عن المنشآت البترولية بمسافة كافية وَفقًا للقانون، وعدم تسيير الطائرات المسيرة إلا وَفقًا للإجراءات القانونية وبعد الحصول على تصريح من الجهات المعنية.

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X