اخر الاخبار

بنك إنجلترا يرفع الفائدة بمقدار واحد بالمئة لمواجهة التضخم

لندن – قنا

أعلن بنك إنجلترا (البنك المركزي)، اليوم، رفع أسعار الفائدة بمقدار 0.25 بالمئة لتبلغ 1 بالمئة، وهو أعلى مستوى لسعر الفائدة منذ عام 2009.
وتعد الزيادة الجديدة في سعر الفائدة الرابعة على التوالي منذ شهر ديسمبر الماضي، وتأتي في مسعى من البنك لكبح جماح التضخم غير المسبوق في البلاد منذ عقود طويلة.
وحذر البنك، في بيان، من أن اقتصاد البلاد سينكمش خلال العام المقبل، مضيفا أن موجة التضخم في الأسعار تفاقمت جراء الحرب الجارية في أوكرانيا، والتي دفعت بأسعار النفط والغذاء إلى مستويات قياسية، وهو الأمر الذي أثر على قدرة البريطانيين على الإنفاق.
وقالت لجنة السياسات النقدية في البنك، إن رفع أسعار الفائدة قد يكون له تأثيرات إيجابية محدودة على الحد من التضخم، وذلك في ظل استمرار ارتفاع أسعار النفط والغاز عالميا والتي دفعت بأسعار الوقود في بريطانيا إلى مستويات غير مسبوقة.
وتوقع البنك أن يبلغ معدل التضخم 9 بالمئة خلال الأشهر المقبلة على أن يبلغ مستوى 10 بالمئة بحلول نهاية العام الجاري، وذلك أعلى من التوقعات السابقة التي قدرت وصوله إلى نحو 9 بالمئة.
وقالت لجنة السياسات المالية، في بيان، إن الضغوط التضخمية على مستوى العالم تفاقمت بشدة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، وأدى ذلك إلى تراجع كبير في توقعات نمو الاقتصاد العالمي والبريطاني.
وحذرت اللجنة من أن الناتج الإجمالي المحلي لبريطانيا سينكمش بنحو 0.25 بالمئة في عام 2022، وهو ما قد يزيد من احتمالات حدوث كساد اقتصادي في البلاد.
وتوقعت اللجنة أن يشهد الاقتصاد نموا بنحو 0.25 بالمئة خلال عام 2023، وهو أقل بكثير من معدل النمو الذي توقعه البنك في وقت سابق بنحو 1 بالمئة.
وبدأت معدلات التضخم في بريطانيا في أخذ منحنى تصاعدي منذ ديسمبر الماضي، لتبلغ مستويات غير مسبوقة منذ تسعينيات القرن الماضي، تزامنا مع رفع القيود التي كانت مفروضة في فترة تفشي وباء /كورونا/ وما تلا ذلك من أزمة سلاسل الإمداد العالمية ثم أزمة الحرب الروسية في أوكرانيا.
ويواجه البريطانيون أكبر زيادة في تكاليف المعيشة منذ عقود، مع استمرار الزيادات الكبيرة في أسعار السلع والوقود بوتيرة أسرع من الزيادة في الأجور والدخل، الأمر الذي يفرض ضغوطا كبيرة على الحكومة لاتخاذ إجراءات إضافية لتخفيف الأعباء المعيشية عن المواطنين الأقل دخلا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X