المنبر الحر
من القيم التربوية لعيد الفطر

مكافأة بعد الصبر والمثابرة والاجتهاد

بقلم/ حسام الدين مصطفى أبونمر:

يحمل لنا عيد الفطر المبارك العديد من القيم التربوية التي يجب أن نتأملها ونُعلّمها لأولادنا وطلابنا، لعل من أهمها قيمة الفرحة والمكافأة بعد الصبر والمثابرة والاجتهاد؛ فالصيام عبادة عظيمة تتطلب الصبر والتحمل والبعد عن الملذات والشهوات وضبط النفس وكذلك الاجتهاد في العبادة من صلاة قيام وقراءة قرآن وعمل الخيرات ويكون الجزاء لكل ذلك كما ورد في الحديث الذي أخرجه الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَ النبي صلى الله عليه وسلم قال: للصائم فرحتان: فرحة حين يفطر، وفرحة حين يلقى ربه. وهي مكافأة عظيمة يجدها المسلم يوم عيد الفطر. ولذلك فإن المكافأة أو التعزيز بشتى صوره من أهم الأساليب التربوية التي تستخدم على نطاق واسع للتحفيز وتعديل السلوك في المجال التربوي.

كذلك فإن إدخال السرور على الآخرين وخاصة على الفقراء قيمة عظيمة لتماسك المجتمعات يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «أغنوهم في هذا اليوم»، حيث يخرج المسلم زكاة فطره لمستحقيها من الفقراء؛ لإغنائهم عن السؤال في هذا اليوم العظيم وهو يوم عيد الفطر.

إننا يجب أن ننتهز مناسبة عيد الفطر المبارك لزيادة أواصر الترابط بين أفراد المجتمع وصلة الأرحام في هذا اليوم المبارك وزيارة من اضطرتنا ظروف الحياة لضعف التواصل معه وهو ما يحقق سعادة المجتمع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X