fbpx
الراية الإقتصادية
خلال أول 3 شهور من العام

162 % نمو السفر عبر مطار حمد الدولي

المطار يوفر خدماته لـ 7.14 مليون مسافر

48.68 ألف حركة طيران.. ومارس يتصدر

الدوحة – الراية:
شهدَ مطارُ حمد الدولي زيادةً كبيرةً في عدد مسافريه خلال الربع الأول من العام الجاري 2022، حيث سجل نموًا بنسبة 162% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2021، فيما ترشح المطار مجددًا لجائزة سكاي تراكس 2022 لأفضل مطار بالعالم، ويستعدُ حاليًا لاستقبال مشجعي كرة القدم من جميع أنحاء العالم باعتباره المطار الرسمي لبطولة كأس العالم FIFA قطر ™2022.
وقدَّم المطار خدماته إلى 7.14 مليون مسافر في الربع الأول من عام 2022، منها 2.163.086 مسافرًا في يناير، و2.168.265 في فبراير، و2.812.874 في مارس 2022. كما أضافَ مطار حمد الدولي ثلاث وجهات سفر جديدة خلال الربع الأول من عام 2022 إلى 153 وجهة التي يقدمُ لها المطار خدماته حاليًا.


كما سجَّلَ مطار حمد الدولي 48.680 حركة طيران في الربع الأول من عام 2022، وهي تشملُ عمليات إقلاع الطائرات وهبوطها. وقد توزعت حركة الطيران على الأشهر الثلاثة الأولى من العام بواقع 16.239 حركة طيران في يناير و15.121 في فبراير و17.320 في مارس 2022. ويمثلُ هذا العدد نموًا بنسبة 30% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وقامَ مطار حمد الدولي بمناولة 585.448 طنًا من بضائع الشحن الجوي في الربع الأول من عام 2022. وتوزعت هذه البضائع على الأشهر الثلاثة بواقع 190.113 طنًا في يناير و179.753 طنًا في فبراير و215.581 طنًا في مارس 2022. كما أضافَ مطار حمد الدولي وجهتين جديدتين إلى شبكته للشحن الجوي.
وأصبحَ مطار حمد الدولي يضمُ 36 شركة طيران شريكة خلال الربع الأول من عام 2022. وكانت الوجهات الأكثر ازدحامًا من مطار حمد الدولي إلى مطارات «هيثرو» و «كولومبو» و «كاتماندو» و «دبي» و «ماليه» بالمالديف. وحظيت وجهات الشرق الأقصى بالحصة الكبرى في السوق بنسبة 30.93%، تليها أوروبا بنسبة 25.20% ثم الشرق الأوسط بنسبة 16.71% وإفريقيا بنسبة 12.66% وأمريكا الشمالية بنسبة 11.02% وأستراليا بنسبة 2.23% وأمريكا الجنوبية بنسبة 1.22% وأوقيانوسيا ونيوزيلندا بنسبة 0.01%.
وقالَ المُهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات بمطار حمد الدولي: لقد ألقت جائحة «كوفيد-19» بظلالها على أسواق السفر خلال عام 2021، وقد طالت هذه التأثيرات مطارنا. ومع ذلك، وبفضل التخطيط الاستراتيجي المستمر لمطار حمد الدولي وتميّز خدماته واستثماره في التكنولوجيا، شهدنا عودة ثابتة لنمو حركة المسافرين، ما جعل مطار حمد الدولي يحققُ المركز السادس ضمن أكثر مطارات العالم ازدحامًا بالمسافرين في عام 2021، وفقًا للمجلس العالمي للمطارات. وقد تواصل هذا الاتجاه الإيجابي خلال الربع الأول من عام 2022، حيث ارتفع معدل التعافي بمقدار مرة ونصف خلال الفترة من يناير حتى مارس 2022 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021. كما أدى الرفع التدريجي لقيود السفر إلى تعافٍ ملحوظ في الطلب على السفر الجوي، لا سيما بين المسافرين من قطر.
وحول التوقعات الخاصّة بحركة السفر في العام الجاري 2022، أوضح المير قائلًا: نتطلعُ إلى موسم صيفي مزدحم مع اتجاه المزيد من وجهات السفر حول العالم نحو رفع القيود، ومع ذلك، من المتوقع أن يظل قطاع السفر متقلبًا وحيويًا في عام 2022. ويستعد مطار حمد الدولي لاستقبال عشَّاق كرة القدم ومشجعيها من جميع أنحاء العالم لحضور منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر ™2022. ولذلك نتوقعُ ارتفاعًا في الطلب على السفر الجوي خلال أشهر الصيف.
وبينما تتواصلُ الاستعدادات لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، يستعد القطاع السياحي لاستقبال مجموعة من الفعاليات والفنادق الجديدة ومراكز الترفيه والشواطئ، وذلك تشجيعًا لمئات الآلاف من السائحين والزوار القادمين عبر مطار حمد الدولي.
ومن المقرّر أن تؤدي أعمال التوسعة الجارية في المطار حاليًا عبر مرحلتها (أ)، إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار إلى أكثر من 58 مليون مسافر سنويًا هذا العام، فيما سترفع المرحلة (ب)، التي سيبدأ العمل فيها عقب نهاية كأس العالم FIFA قطر 2022™، هذا العدد إلى أكثر من 60 مليون مسافر سنويًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X