الراية الإقتصادية
خلال إجازة عيد الفطر

735 ألف راكب استخدموا مترو الدوحة وترام لوسيل

400 ألف راكب خلال فترة الإغلاق المؤقت للكورنيش

بعض المحطات استقبلت 10 أضعاف حركة الركاب العادية

محطتا الكورنيش وسوق واقف.. الأكثر ازدحامًا

إقبال استثنائي من الجمهور على محطة البدع

الدوحة- الراية:
أعلنتْ شركةُ سكك الحديد القطرية (الرّيل)، أنَّ إجمالي أعداد الركاب الذين استخدموا شبكتَي مترو الدوحة وترام لوسيل خلال عيد الفطر بالفترة من 2 إلى 5 مايو الجاري، بلغ نحو 735 ألف راكب، من بينهم 540 ألف راكب خلال فترة الإغلاق المؤقت لشارع الكورنيش بالفترة من 3 إلى 5 مايو.
وبلغَ إجمالي أعداد مستخدمي مترو الدوحة خلال إجازة عيد الفطر 705 آلاف راكب، بينما بلغ إجمالي أعداد ركاب ترام لوسيل نحو 30 ألف راكب، والذين استخدموا المترو والترام للتوجه لمختلف مناطق الفعاليات والأنشطة والحدائق والمجمعات التجارية الواقعة بالقرب من محطات المترو والترام.
وبفضل استخدام مترو الدوحة خلال تلك الفترة، قلَّ عدد السيارات الخاصة في شوارع مدينة الدوحة بنحو 150 ألف سيارة، ما أسهم بدوره في خفض الانبعاثات الكربونية الضارة بمقدار 200 طن.
وفي السياق ذاته، شهدت محطات مترو الدوحة السبع الواقعة في منطقة الكورنيش، وهي: المتحف الوطني، وسوق واقف، ومشيرب، والبدع، والكورنيش، والخليج الغربي -قطر للطاقة، ومركز المعارض، إقبالًا واسعًا من الجمهور، حيث بلغ إجمالي الركاب الذين استخدموا المترو من خلالها نحو 400 ألف راكب خلال فترة الإغلاق المؤقت لطريق الكورنيش التي امتدت ما بين 3 و5 مايو الجاري.
وكان ثاني أيام عيد الفطر الذي وافق الثالث من مايو الجاري، هو ثاني أكثر الأيام ازدحامًا منذ انطلاق خدمات مترو الدوحة. إذ بلغت خلاله أعداد مستخدمي المترو في محطات الشبكة السبع والثلاثين 250 ألف راكب، ومن ضمن ذلك سجلت المحطات السبع الواقعة ضمن نطاق شارع الكورنيش نحو 190 ألف راكب.
والجدير بالذكر أنَّ أعلى رقم سجله مترو الدوحة للركاب كان في اليوم الوطني في العام 2019، حيث بلغ عدد الركاب 330 ألف راكب.

على مدار فترة الإغلاق المؤقت للكورنيش التي امتدت لمدة 3 أيام، استقبلت بعض محطات المترو أكثر من 10 أضعاف حركة الركاب العادية، وكانت محطتا الكورنيش وسوق واقف الأكثر ازدحامًا. كما شهدت محطة البدع- التي تقع قريبًا من مهرجان العيد- إقبالًا استثنائيًا من الجمهور الذي توجه لحضور مهرجان عيد الفطر.
وعلى الرغم من ذلك الإقبال الجماهيري الكبير على خدمات المترو والترام، لم يتم تسجيل أية حوادث تذكر، ما يعزز سجل الأمن والسلامة لشبكات مترو الدوحة وترام لوسيل، ويؤكد أن سلامة العملاء تتصدر دومًا قائمة أولويات شركة الريل.
وقد استمرت خدمةُ مترولينك بالعمل من خلال 23 محطة، وقد واصلت خدمة مترو إكسبرس العمل من خلال 8 محطات ما ساعد في نقل الجمهور حول الوجهات الرئيسية في منطقة الكورنيش وساهم في وصولهم إلى الوجهات التي يقصدونها بسهولة ويسر.
كما ساهمت مواقف «اركن وتنقل» المتوفرة حول 12 محطة من محطات المترو في تقليل الاعتماد على السيارات الخاصة، حيث استخدمها الجمهور لركن سياراتهم ومتابعة رحلاتهم بالمترو.
ويؤكَّد ذلك على أهمية دور مترو الدوحة في تعزيز منظومة النقل العام وتقديم بديل فعال للتنقل وتسهيل حركة الأفراد لتفادي الازدحامات المرورية ولا سيما خلال فترات الإغلاقات المؤقتة للطرق.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X