fbpx
أعداد سابقة حتى 2003- السابقاخر الاخبار

معهد الدوحة للدراسات العليا.. فوج جديد من الباحثين والممارسين في ميادين المعرفة والتنمية

الدوحة ـ قنا
احتفى معهد الدوحة للدراسات العليا مساء اليوم بتخريج الدفعة السادسة من طلبة الماجستير في التخصصات الاجتماعية والإنسانية والسياسات العامة، مقدما فوجا جديدا إلى ميادين المعرفة والتنمية بدولة قطر والمنطقة وفق أعلى المعايير المعتمدة في مؤسسات التعليم العالي.
وأكد مسؤولون في المعهد أن الدفعة الجديدة بالرغم من التحديات التي فرضها فيروس “كورونا” إلا أنها أثبتت قدرة على مواجهة هذا التحدي وواصلت بكل جد ومثابرة مسيرتها الأكاديمية والبحثية، مستندة في ذلك إلى الدعم الذي قدمته مختلف الجهات بالدولة لمواجهة الفيروس وتداعياته خلال السنتين الماضيتين.
ويبلغ عدد خريجي الفوج السادس 216 خريجاً وخريجة، من بينهم 144 في كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية، و72 في كلية الاقتصاد والإدارة والسياسات العامة.
وقال الدكتور عبدالوهاب الأفندي رئيس معهد الدوحة للدراسات العليا “إن طلبة هذا الفوج الجديد واجهوا تحديات كورونا بكل اقتدار وكانوا بمستوى التحدي، بل وكسبوا من المهارات في التقنيات الحديثة فوق ما كسبوه من علم ومهارات وخبرة في مجالات تخصصهم، مما يجعلهم مصدر خير ونفع كبير للبلاد والعباد والتخصصات”.
وأضاف في كلمة خلال الحفل ” يأتي تخرج هذا الفوج مع بداية انجلاء الجائحة، وعودة الحياة إلى طبيعتها، مع استعداد دولة قطر للحدث الكبير، ألا وهو استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 لأول مرة في منطقتنا”.
وأكد الدكتور الأفندي أن المعهد وطلابه ومنتسبيه يشاركون في دعم هذا الإنجاز الكبير، بالتطوع الفردي والتعاون المؤسسي الوثيق مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إلى جانب مشاركة العديد منهم من مواقعهم في الدولة ومؤسسات المجتمع المدني، في إنجاح جهد الاستضافة. لافتا إلى نسبة الخريجين من دولة قطر بلغت نحو 50 في المئة.
وأشار إلى أن المعهد شهد تطوراً خلال السنتين الماضيتين، رغم تحديات الجائحة، منها حصول سبعة من برامجه على اعتمادات من مؤسسات عالمية فضلا عن وجود سبعة برامج في مرحلة متقدمة من إجراءات الاعتماد، إلى جانب دخوله المراحل الأخيرة من عملية إنجاز الاعتماد المؤسسي الدولي.. وتوقع أن يكمل المعهد خلال العام القادم كل الاعتمادات الدولية المطلوبة.
كما أشار إلى إطلاق المعهد مؤخرا عددا من برامج الدكتوراه، إضافة إلى إطلاق زمالة ما بعد الدكتوراه في المعهد، والاستمرار في برنامج مساعدي البحث والتدريس والابتعاث الموجه للخريجين القطريين.
بدورها قالت السيدة ايمان السليطي المدير التنفيذي للقطاع الاداري والمالي في تصريح لوكالة الأنباء القطرية/قنا/ “إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز والسرور أن نشهد تخريج هذا الفوج من طلبة الماجستير، البالغ عددهم 216 طالبا وطالبة، موزعين على نحو 20 برنامجا في تخصصات مختلفة”.
وأضافت ” احتفل المعهد بتخريج الفوج الأول عام 2017 ونحن نتحدث بعد مرور 7 سنوات على التأسيس عن أكثر من ألف خريج وخريجة لمختلف الدفعات، يساهمون اليوم في مختلف ميادين المعرفة والتنمية في قطر والعالم العربي”.
من جانبه، قال الدكتور إبراهيم فريحات عميد شؤون الطلبة بمعهد الدوحة للدراسات العليا، إن المعهد يدفع بفوج جديد من الخريجين المؤهلين تأهيلا عاليا للتعامل مع التحديات في ميادين المعرفة والتنمية في المنطقة.. مضيفا ” نحن نحرص على توجيه الطلبة نحو البحوث العلمية الأصيلة التي تستند إلى المعايير العلمية العالمية، وبما يستجيب لاحتياجات ومتطلبات التنمية في قطر والمنطقة”.
وأشار إلى أن نسبة الطلبة القطريين في المعهد وصلت إلى 30 في المئة خلال السنوات الماضية، ومن المتوقع أن تزيد إلى 34 في المئة خلال العام الأكاديمي المقبل في ضوء بيانات الملتحقين بالمعهد حاليا.. وقال ” هذه نسبة عالية تعكس الإقبال الكبير على برامجنا المميزة والمعتمدة عالميا”. وأكد الدكتور فريحات أن برامج الدكتوراه التي أعلن عنها مؤخرا تكمل رؤية المعهد كصرح تعليمي للدراسات العليا، كما أنها ستعزز مسيرة البحث العلمي والإبداع المعرفي وبما يتفق مع المعايير العالمية.. وقال ” لدينا نحو 20 برنامج ماجستير حاليا ونطمح للوصول إلى الرقم ذاته في برامج الدكتوراه”.
بدورها أشارت الدكتورة أمل غزال عميد كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بالمعهد في تصريحها ل/قنا/ إلى الجهود التي بذلت لاستمرار العملية التعليمية خلال جائحة كورونا التي واجهت هذه الدفعة.. مشيدة بالدعم الذي حظي به المعهد من الجهات المعنية بالدولة للحفاظ على أعلى المعايير الأكاديمية.
ولفت الدكتور حامد التيجاني علي عميد كلية الاقتصاد والإدارة والسياسات العامة إلى أن هذه الدفعة تشهد تخريج نخبة جديدة من الطلبة القطريين الذين هم في مناصب قيادية في العديد من الوزارات بالدولة مما يشكل إضافة نوعية للعمل الحكومي وجهود التنمية في البلاد.
وأكد أن برامج المعهد مصممة بشكل يركز على الجوانب التطبيقية والعملية وليس الجانب النظري فقط مما يجعل الطالب أكثر قدرة وكفاءة على التعامل مع القضايا والتحديات المعاصرة.
وتأسس معهد الدوحة للدراسات العليا في عام 2015، وهو مؤسسة مستقلة للتعليم العالي في قطر، ويقدّم برامج ماجستير للدراسات العليا معتمدة دولياً في كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية وكلية الاقتصاد والإدارة والسياسات العامة.
ويتبنى المعهد نهج تكامل التخصصات، ويعتمد اللغة العربية لغةً أساساً للدراسة والبحث، مع اشتراط إتقان اللغة الإنجليزية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X