fbpx
اخر الاخبار
الاتحاد القطري لكرة القدم يكرم الفائزين

انطلاق فعاليات المهرجان الآسيوي للبراعم في أكاديمية أسباير

محمد الهاشمي: هدفنا إبراز المواهب وإفراز أجيال متجددة من نجوم الكرة القطرية

موسى محمد: تواجد العربي على منصة التتويج تكليلًا للعمل الكبير طوال الموسم ونشكر أولياء الأمور

خالد الجارالله: سعداء بالتواجد في الصدارة ونسعى دائما للأفضل

الدوحة – الراية :

انطلقت، اليوم، فعاليات المهرجان الآسيوي للبراعم، الذي ينظمه الاتحاد القطري لكرة القدم داخل الصالة المغطاة بأكاديمية التفوّق الرياضي أسباير، للموسم الكروي 2019 – 2020.
تم خلال المهرجان تكريم الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في المراحل السنية في فئتي مواليد 2013 – 2014، فيما سيُختَتم المهرجان يوم غد السبت بمشاركة فئتي 2011 و2012، والذي سيشهد تكريم الأفضل.
وحضر فعاليات اليوم في المهرجان عددٌ كبير من مسؤولي الكرة بالأندية القطرية، وأكاديمية أسباير، وأولياء أمور اللاعبين، وما يزيد عن 840 لاعبًا من مختلف الأندية القطرية الفائزة بأحد المراكز الثلاثة الأولى على مستوى فئات البراعم، بجانب مشاركة مُميّزة لعدد كبير من الحُكّام الواعدين الذين كُلِّفوا بقيادة المباريات، وسط جهد كبير من اتحاد الكرة، الذي حرص على توفير الأجواء كافة لإنجاح المهرجان وخروجه بأفضل صورة، حيث جاءت الفعاليات متنوعة وهادفة لإضفاء أجواء من المتعة للاعبين الصغار والحضور بعيدًا عن الأجواء التنافسية، وتساهم في إظهار القدرات الإبداعية لدى اللاعبين الصغار، بعدها انطلقت المباريات بين ثلاث فرق من كل فئة سنية بالبراعم، وشارك نجوم الكرة في بعضها لإضفاء الحماسة في نفوس اللاعبين الصغار.
وحصل نادي الدحيل على المركز الأول في فئة مواليد 2014، بالشراكة مع أندية السد والغرافة والسيلية، ليتوجوا بالميداليات الذهبية، فيما حل في الوصافة كل من العربي ومعيذر والأهلي والوكرة، وحصل الجميع على الميداليات الفضية، وجاء في المركز الثالث كل من الريان والمرخية والخور ومسيمير، وتُوِّجوا بالميداليات البرونزية.
وفي فئة مواليد 2013 حصل كل من الدحيل والسيلية والسد والغرافة على المركز الأول والميداليات الذهبية، فيما حل كل من العربي ومعيذر والأهلي والوكرة في المركز الثاني، وتم تتويجهم بالميداليات الفضية، أما المركز الثالث فكان من نصيب كل من الريان والمرخية والخور ومسيمير.
ومن جانبه، قال السيد محمد الهاشمي، مستشار التخطيط الاستراتيجي في إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم: إن الإدارة تبذل قصارى جهدها في تحقيق رؤية الاتحاد القطري لكرة القدم، والتي تتمثل في التميّز والإبداع، وتحقيق الانتصارات وحصد البطولات.


وشدد على أن الاهتمام بالقاعدة العريضة من البراعم واكتشاف المواهب أحد الأهداف الاستراتيجية ذات الأولوية لإدارة التطوير، وأن الإدارة تسعى جاهدة لرفع مستوى سقف الطموحات للخطة الاستراتيجية الموضوعة لتوسيع قاعدة الممارسين لكرة القدم في دولة قطر.
وأكد أن قطاع البراعم إحدى المحطات الأساسية المحورية في إبراز المواهب واكتشافها لتقديمها للمنتخبات الوطنية، وإفراز أجيال متجددة من نجوم الكرة القطرية، مضيفا “بلا شك كان هناك حرص كبير من اتحاد كرة القدم لاستئناف هذه المهرجانات تحت إشراف الاتحاد الآسيوي للعبة، بعد توقف دام عامين فرضته ظروف جائحة كورونا، وقد تمت معاودة تفعيل المهرجان بمشاركة كبيرة من الأندية، وحضور فاعل من أولياء الأمور.
وفي السياق ذاته، أكد السيد خالد الجارالله، رئيس قطاع البراعم في نادي الدحيل، أن الأجواء الختامية التي شهدها مهرجان البراعم الآسيوي، الذي ينظمه الاتحاد القطري لكرة القدم اليوم لفئتي مواليد 2013 – 2014، كانت رائعة بجميع تفاصيلها، معربًا عن سعادته بتتويج الدحيل بالمركز الأول للعام الرابع على التوالي، ما يمثل إنجازًا كبيرًا للنادي، الذي يحرص على تقديم الأفضل كل موسم من أجل التواجد على منصات التتويج.
ولفت إلى أن إقامة مثل هذه المهرجانات مهم للغاية للبراعم والأشبال، حيث تمنحهم روح الانتصار، وتزرع بداخلهم المنافسة على الألقاب، لا سيما وأنه سيكون لهم دو كبير في المستقبل.


بدوره ، أثنى السيد زين الدين عزوز، المدير الفني لقسم البراعم في إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم، على الأجواء التي ميّزت المهرجان، مشيرًا إلى حجم التفاعل الكبير من قِبل جميع الأندية، حيث شهد مشاركة 840 لاعبًا و28 فريقًا يمثلون 14 ناديًا، والجميع كان حريصًا على هذه المشاركة، التي تقام تحت إشراف الاتحاد الآسيوي للعبة، لاهتمامه الكبير بهذه الفئة العمرية الصغيرة، بجانب مساعي الاتحاد القطري لكرة القدم للاهتمام بالقاعدة، وصقل هذه المواهب من خلال هذه المشاركات.



من جانبه قال موسى محمد اداري فريق البراعم مواليد 2013 في النادي العربي أن المهرجان الختامي كان بمثابة تكليلًا للعمل الكبير طوال هذا الموسم والمواسم الماضية حيث عملنا بجهد كبير من أجل الارتقاء بلعبة كرة القدم واكتشاف المواهب لتكون الرافد للفريق الأول بالنادي وأيضا منتخبنا الوطني وهو هدفنا الأساسي الذي نعمل عليه بدون كلل او ملل.

وأشار إلى أن ما تحقق من انجاز في قطاع الفئات السنية بفضل الله ثم الدعم الكبير من النادي لقطاع الفئات السنية والبراعم، بالاضافة إلى التعاون الكبير من  أولياء الأمور الذين صبروا معنا وأيضا جهود الاداريين و المدربين، بإشراف ناصر الكبيسي رئيس قطاع الفئات السنية، ومحمد المفيلحي المشرف العام على البراعم، لتكون النتيجة وصول العربي لهذا المستوى المميز.

واعرب موسى محمد عن سعادته بتواجد العربي على منصات التتويج والتواجد في المركز الثاني والميدالية الفضية، مشيرا إلى ان الهدف هو التواجد في الصدارة، وسوف نبدأ من الان التخطيط للموسم المقبل لان هدفنا هو التطور وتقديم الأفضل دائما ليكون للعربي مكانته بين اندية القمة ومنافسا على المراكز الأولى.

وعبر جابر المري رئيس قطاع الفئات السنية في نادي الريان عن سعادته بحصول فريق الريان على المركز الثالث في فئتي مواليد 2013 و2014 مؤكدا مساعي نادي الريان وحرصه على تنمية مهارات هذه الفئة العمرية واهتمامه بها لكونها تمثل الأمل لكمرة القدم في النادي مشيدا بالاجواء التنظيمية الرائعة والمنافسة الهادفة بين الأندية القطرية.

الجدير بالذكر أن هذا المهرجان يقام بالتزامن مع يوم البراعم الآسيوي وفقًا لتعليمات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وهو يوم محدد سلفًا وملزم لكل الدول التي تطبّق نظام البراعم لديها، بأن تقيم هذا المهرجان تشجيعًا للاعبين الصغار من مختلف الأعمار.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X