أخبار عربية
حمّل الاحتلال كامل المسؤولية .. إشتية:

سنشارك نتائج تحقيق اغتيال أبو عاقلة مع قطر

رام الله – وكالات:

حمّل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية الاحتلال الإسرائيلي كامل المسؤولية عن مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، مشيرًا إلى أن التحقيقات حول الحادثة تتولاها الجهات الفلسطينية، وستشارك نتائجها مع الدول ذات العلاقة بما فيها قطر. وقال إشتية في تصريحات لقناة «الجزيرة»: إن «استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة مِفصل مُهم»، مُحمّلًا «إسرائيل» كامل المسؤولية عن عملية قتلها. وأضافَ: «سنُجري تحقيقًا منفردًا بمقتل شيرين، ونرسل نسخًا من الملف للجنائية الدولية»، مشددًا: «لن نقبل بالتحقيق الإسرائيلي، وسنعمل مع المجتمع الدولي وأصدقائنا في العالم». وأكد إشتية أن «التحقيق سيكون فلسطينيًا، ونشارك نتائجه مع الدول ذات العلاقة بما فيها قطر والولايات المتحدة». ولفت إشتية إلى أن «التحقيق بمقتل شيرين بين يدي الخبراء الفلسطينيين الآن، وتقريرنا سيكون جاهزًا خلال فترة ليست طويلة». وأعاد إشتية تأكيد رفض تسليم الجانب الإسرائيلي المقذوف الذي قتل أبو عاقلة، مؤكدًا أن «الجانب الإسرائيلي مسؤول عن مقتل شيرين، فهو الذي دخل المخيم وأطلق النار». وفي البداية، قال الجيش الإسرائيلي إن تقديراته الأولية تفيد بأنها «قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين»، قبل أن يتراجع بقوله إنه «لا يستبعد أيًا من الفرضيات». وقد كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في ساعات متأخرة من مساء الأربعاء عن تفاصيل تحقيق للجيش الإسرائيلي لا يستبعد مسؤولية عناصر من وحدة المستعربين في جيش الاحتلال (دوفدوفان) عن اغتيال مراسلة الجزيرة الزميلة شيرين أبو عاقلة. وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن فحصًا أوليًا للجيش الإسرائيلي أقر بأن عناصر من وحدة «دوفدوفان» في الجيش الإسرائيلي أطلقوا الرصاص في مخيم جنين باتجاه المنطقة الشمالية، حيث تواجدت شيرين أبو عاقلة والفرق الصحفية. وعقب هذه المستجدات، أفاد المحلل العسكري للصحيفة عاموس هرئيل بأنه جرت في ساعات متأخرة من الليل اتصالات مكثفة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية بشأن مسألة إذا كانت الرصاصة التي تمت إزالتها من جسد أبو عاقلة سيتم فحصُها في إسرائيل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X