أخبار عربية
نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية:

شيرين أبو عاقلة استشهدت برصاص الاحتلال

نريد محاسبة مرتكبي الجريمة ونأمل تبني المجتمع الدولي نهجًا عادلًا

السلطة الفلسطينية تقوم بتحقيقاتها في جريمة مقتل أبو عاقلة وستعلن نتائجها

استشهاد أبو عاقلة برصاص الاحتلال كان حادثًا مروعًا لنا في قطر والعالم

ندعم تحقيق اتفاق نووي عادل لجميع الأطراف كونه سينعكس إيجابيًا على المنطقة

الدوحة – الراية:

تقدمَ سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بالتعازي إلى أسرة الصحفية شيرين أبو عاقلة التي استشهدت برصاص قوات الاحتلال.
وقالَ سعادته في تصريحات صحفية في طهران: «نعزي أسرة الصحفية شيرين أبو عاقلة التي استشهدت برصاص الاحتلال وكان حادثًا مروعًا ليس لنا في دولة قطر وللإخوة الفلسطينيين فقط ولكن في العالم أجمع ورأينا ما هي أصداؤه».
وأضافَ: إن «السلطة الفلسطينية تقومُ بتحقيقاتها بحسب ما تواصلنا معهم، وصرحت بأنها ستعلن نتائج هذه التحقيقات، ونحن نريد محاكمة مناسبة لمن قام بهذا الجُرم وأن يتبنى المجتمع الدولي نهجًا عادلًا في هذه المسألة، وليس ازدواجية المعايير».
وردًا على سؤال حول دور قطر في دفع المفاوضات النووية بين إيران والغرب، قال سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية: إن قطر دولة جوار لإيران ودولة تؤثر وتتأثر بما يحدث من تطورات، ومن واجبنا بشكل مستمر إسداء النصيحة إلى إيران والتحدث معهم وحثهم على الانخراط في هذا الحوار بشكل إيجابي وأيضًا كدولة تربطها علاقات قوية بالولايات المتحدة الأمريكية وتربطنا بالدول الغربية علاقات صداقة وتحالفات أيضًا فيما بيننا، فإننا ننصحهم ونحثهم دائمًا على الانخراط بشكل أكثر إيجابية، وبشكل بنّاء، وأن تبدي كافة الأطراف مرونة في هذه المفاوضات للوصول إلى حل يصبّ في صالح المنطقة في النهاية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X