fbpx
المحليات
خلال جولة لـ الراية بالسوق المركزي.. متسوّقون:

ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة المستوردة

المنتجات المحلية حافظت على استقرار أسعارها بعد العيد

كرتون المانجو بـ 35 ريالًا والخوخ بـ 45 ريالًا والشمام بـ 35 ريالًا

الدوحة- محروس رسلان:

شهدَ السوقُ المركزي للخضراوات والفاكهة بمنطقة السيلية إقبالًا أمس من قبل المتسوقين، رغم بُعد المسافات. وأكد عدد من المواطنين خلال جولة ميدانية لـ الراية بالسوق أنَّ أسعار المنتجات المحلية من الخضراوات مستقرة، خلاف الخضراوات والفاكهة المستوردة التي شهدت ارتفاعًا ملحوظًا في أسعارها مقارنة بالأيام الماضية. وأرجعوا ارتفاع أسعار بعض الأصناف إلى عدم توافر المُنتج المحلِّي منها على عكس باقي الخضراوات، لافتين إلى ارتفاع أسعار الخضراوات خلال الصيف عكس الموسم الشتوي.

ونوَّهوا بأنَّ السوق المركزي يتميز بتوافر كافة أنواع الخضراوات والفاكهة المحلية والمستوردة بأسعار أقل من مثيلاتها بالمجمعات والمحال التجارية. وأكدوا أنَّ هناك ارتفاعًا ملموسًا في أسعار المنتجات المستوردة لا سيما الفاكهة، حيث بلغ سعر كرتون المانجو 35 ريالًا وكرتون العنب وصل السعر إلى 33 ريالًا، والتفاح بلغ سعر الكرتون الصغير منه 37 ريالًا والشمام الإيراني، بلغ سعره 35 ريالًا للكرتون الصغير، والخوخ بلغ سعره 45 ريالًا للكرتون الصغير. وقد حافظت المنتجات المحلية من الخضراوات على أسعارها، حيث بلغ سعر كيلو الباذنجان 4 ريالات، والطماطم ثلاثة ريالات ونصفًا، والفجل الأبيض 5 ريالات للكيلو، والبصل الأخضر 6 ريالات للكيلو، والجرجير 5 ريالات للكيلو، والخس 5 ريالات للكيلو، والخيار 7 ريالات للكيلو، والكوسة 5 ريالات للكيلو، والملوخية 6 ريالات للكيلو، والفلفل الأخضر ريالَين ونصفًا للكيلو والزهرة 3 ريالات للكيلو.

ويتميّزُ السوقُ المركزي بالسيلية بتوفر تجربة تسوق مميزة، حيث يوفر كافة الأصناف الطازجة من الخضراوات والفاكهة يوميًا في أجواء مكيفة، كما توجد توعية بكافة الإرشادات الصحية، واشتراطات السلامة وتوجد نشرة بأسعار كافة الأصناف لدى كل تاجر وبائع بالسوق، فضلًا عن وجود الأمن وتوافر المواقف الكافية.

المُنتج المحلي

في البداية، يؤكِّد سالم علي المرّي أن الأسعار بعد العيد في المتناول خاصة المنتجات المحلية وعلى رأسها الطماطم.

وقال: أنا من سكان المنطقة واعتدت على التسوق من السوق المركزي بالسيلية لتوافر كافة أصناف الخضراوات والفاكهة وبأسعار معقولة.

وأكَّد أن السوق المركزي يتميز بتوافر كافة ما يحتاجُه البيتُ من الخضراوات والفاكهة سواء ما كان قد تمَّ إنتاجُه محليًّا أو خارجيًّا.

ويشير حمد الدوسري إلى أنَّ هناك ارتفاعًا طفيفًا في أسعار عددٍ من أصناف الخضراوات والفاكهة بعد العيد. وأرجع ارتفاع أسعار بعض الأصناف إلى عدم توافر المنتج المحلي منها على عكس باقي الخضراوات التي تشهد أسعارها استقرارًا لتوافرها محليًا مثل الطماطم. وقال: من الطبيعي ارتفاع أسعار الخضراوات في الصيف على خلاف موسم الشتاء، لافتًا إلى أن السوق يتميز بتوافر كافة الأصناف.

وأشارَ إلى أنه يحرص على الحضور من مدينة خليفة الجنوبية للتسوق من السوق المركزي بالسيلية لأنه يجد كل ما يريده من أصناف طازجة من الخضراوات والفاكهة وبأسعار تنافسية مقارنة بأسعارها في المحال التجارية.

الأصناف متوفرة

وأوضحَ ماجد الكواري أنَّه يحضر من الدحيل إلى السوق المركزي؛ لأن الأسعار فيه أرخص بكثير من المحال الخارجية.

وأضاف: كافة الأصناف متوفرة وطازجة وغالبية الخضراوات والفاكهة متوفرة وبأسعار تنافسية قد تكون أقل ب50% من أسعارها بالمحال الخارجية.

ويرى ماجد السليطي أن منتجات الدوحة كلها رخيصة على خلاف الأصناف المستوردة، بخاصة الفاكهة.

وقال: كرتون المانجو بلغ سعره 35 ريالًا، وكرتون العنب وصل السعر إلى 33 ريالًا، والتفاح بلغ سعر الكرتون الصغير منه 37 ريالًا والشمام الإيراني بلغ سعره 35 ريالًا للكرتون الصغير، والخوخ بلغ سعره 45 ريالًا للكرتون الصغير.

فارق في الأسعار

ويرى فهد المنصوري أن أسعار الخضراوات والفاكهة ارتفعت مؤخرًا مقارنة بالأيام الماضية.

وقال: حضرت من الدوحة وفوجئت بوجود فارق في الأسعار، لافتًا إلى أنه يُحب الشراء من السوق المركزي بالسيلية بين فترة وأخرى. وأضاف: نريد أن تكون الأسعار مناسبة، وإن كنا نشكر القائمين على الأسواق المركزية على توفير كافة الأصناف الطازجة من الخضراوات والفاكهة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X