fbpx
الراية الإقتصادية
تتصدرها مخاوف رفع الفائدة الأمريكية

3 عوامل وراء تذبذب بورصات المنطقة

الدوحة- الراية:

شهدتِ البورصاتُ الخليجيةُ موجةً من التراجعات الأسبوع الماضي، بسبب الظروف السياسية العالمية وأزمة الحرب الروسية على أوكرانيا، وإعادة ظهور الإغلاقات بالصين بسبب «متحور فيروس كورونا كوفيد- 19». ويعتبر السبب الرئيسي لتراجع البورصات الخليجية هو الترقب العالمي لأسعار الفائدة الأمريكية المتوقع رفعها.

وحسب مراقبين فإن التراجعات جاءت نتيجة إعادة تمركز الصناديق العالمية في الأسهم القيادية بعد الإعلان عن مراجعة مؤشر الأسواق الناشئة (إم إس سي آي) الخميس الماضي، حيث ستكون تحركات تلك الصناديق على أساس نتائجها.

وأشارَ المراقبون إلى أنَّ المخاوف المتعلقة بارتفاع أسعار الفائدة عالميًا للسيطرة على معدلات التضخم المرتفعة، إضافة إلى حالة عدم اليقين بالنسبة إلى النمو الاقتصادي العالمي نتيجة الصراع العسكري الدائر بين روسيا وأوكرانيا والإغلاقات التي تشهدها الصين إثر تفشي فيروس كورونا مرة أخرى، تترك ضغوطًا كبيرة على الأسواق المالية العالمية ومن ضمنها أسواق المنطقة خاصة مع التأثيرات النفسية على المستثمرين من وراء التذبذبات القوية التي تشهدها الأسواق العالمية.

وكانَ المؤشرُ العام للسوق السعودي «تاسي» قد تراجع أمس الأوَّل لأدنى مستوى في أكثر من شهر بالغًا 13031.47 نقطة ‏بنسبة 2.6% ليسجل التراجع الثالث على التوالي أعلى وتيرة هبوط يومية في 6 شهور مع هبوط مصرف الراجحي 5.2%، وسهم أرامكو السعودية 1.8%، وسهم البنك الأهلي السعودي 2.46%، وسابك 0.65%.

وهبط مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 5.12% مسجلًا أدنى مستوى في 6 أشهر مع هبوط سهم إعمار العقارية للجلسة الخامسة على التوالي إضافة لأسهم كبرى أخرى، ونزل مؤشر فوتسي أبوظبي بنسبة 5.44% بالغًا 9216.4 نقطة مع هبوط الدار العقارية 9.9% وأبوظبي الأول 8.5% وفيرتيجلوب 39% والعالمية القابضة 1.64%.

وهبطت بورصة البحرين 2.24% بالغةً 1965.92 نقطة مع انخفاض سهم الأهلي المتحد 4.3% وألبا وجي إف إتش 2.43%. ونزل مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 4149.9 نقطة مع هبوط سهم تكافل عمان 8.8% وريسوت للإسمنت 3.5% والشرقية للاستثمار 3.23% وإتش إس بي سي عمان 2.7% والمها للسيراميك 2.3%.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X