أخبار عربية
إسرائيل تشير لتورط جندي في اغتيالها

بلينكن يقدم دعمه لعائلة شيرين أبو عاقلة

القدس المحتلة – وكالات:

تحدّث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع عائلة مراسلة الجزيرة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بعدما انتقد استخدام إسرائيل القوة خلال جنازتها، وفق ما أفاد مسؤول أمس. وأعرب بلينكن عن «تعازيه العميقة» في اتصال هاتفي مع أفراد عائلة شيرين أبو عاقلة، وذلك أثناء توجهه إلى برلين للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي، وفق ما قال مسؤول في الخارجية الأمريكية. وأفاد المسؤول شرط عدم الكشف عن هويته أن بلينكن أشار إلى «عمل أبو عاقلة الصحفي وأهمية الصحافة الحرة والمستقلة». وأكد على دعم الدبلوماسيين الأمريكيين في القدس لعائلة أبو عاقلة، التي كانت تحمل الجنسية الأمريكية. وخلال تشييعها الجمعة، كاد نعشها يسقط أرضًا عندما انهال عناصر الشرطة على حامليه بالضرب بالهراوات، قبل أن يتمّ تقويمه ورفعه في اللحظة الأخيرة، وفق مشاهد نقلتها المحطات التلفزيونية المحلية. وأعرب بلينكن عن «الانزعاج العميق» للولايات المتحدة من تدخّل الشرطة الإسرائيليّة في جنازة الصحافيّة ودعت الخارجية الأمريكية إلى تحقيق شفاف في مقتلها. من جانب آخر نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي قوله إن جنديًا إسرائيليًا أطلق النار على مسافة 190 مترًا من مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة وقد يكون أصابها، في حين تواصلت الإدانات الدولية على اغتيالها والاعتداء على موكب تشييع جثمانها.
وأضاف: إن الجندي كان جالسًا في سيارة جيب ومسلحًا ببندقية بعدسة تلسكوبية. كما ذكر المسؤول الإسرائيلي أن الجندي المتهم باغتيال شيرين أبو عاقلة قال في استجواب خضع له إنه لم يرها، وذلك رغم أنها تبعد عنه نحو 190 مترًا، وفقًا للتصريح السابق للمسؤول الإسرائيلي. كما أفاد الجندي أيضًا بأنه لا يعرف أنه أطلق النار عليها، وفقًا لإفادة المسؤول الإسرائيلي. من جانبها، قالت القناة ال12 الإسرائيلية إن واشنطن طلبت من إسرائيل توضيحات بشأن التحقيق في اغتيال شيرين أبو عاقلة. وأفادت هيئة البث الإسرائيلية بأن مفوض الشرطة أمر بفتح تحقيق في سلوك الوحدات الأمنية خلال تشييع الراحلة شيرين أبو عاقلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X