fbpx
المحليات
ينظمه مركز «أمان» بمشاركة أكثر من 30 منظمة عالمية وإقليمية

مؤتمر دولي لخطوط مساندة الطفل 23 مايو

آل إسحاق: مناقشة آليات حماية الطفل والاستجابة الطارئة

الدوحة- الراية:

ينظم مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي «أمان» أحد المراكز الخاضعة لإشراف المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي مؤتمرًا دوليًا لخطوط مساندة الطفل يومي 23 و24 مايو 2022، وعلى مدى يومين متتاليين بفندق جراند حياة الدوحة – قاعة السيلية بمشاركة أكثر من 30 منظمة وجهة عالمية وإقليمية.
ويأتي تنظيم هذا المؤتمر تزامنًا مع امتدادًا الاحتفال باليوم الدولي لخطوط مساندة الطفل، الذي تحتفل به المنظمة الدولية لخطوط مساندة الطفل في السابع عشر من شهر مايو كل عام، والمؤتمر يستهدف حشد الجهود الدولية والإقليمية لخطوط مساندة الطفل.
وتسعى دولة قطر من خلال المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، متمثلة في مركز «أمان» لتنسيق السياسات وتبادل الخبرات بين الجهات التي تقدم خدمة خطوط مساندة الطفل، لتحقيق النمو والتنمية المستدامة لتحسين فرص الوصول إلى التكنولوجيا والمعرفة كوسيلة مهمة لتبادل الأفكار وتعزيز الابتكار وبناء مجتمعات أكثر سلمًا وازدهارًا خاصة لفئة الأطفال. وقال السيد عبد العزيز آل إسحاق المدير التنفيذي لمركز الحماية والتأهيل الاجتماعي (أمان) ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدولي لخطوط مساندة الطفل: «إن المؤتمر سيناقش مجموعة من المحاور كمقاربة مركز «أمان» في حماية الطفل وتجربة الخط الساخن، وتحديات العمل في مجال خطوط مساندة الطفل على المستوى الدولي والإقليمي، وآليات الاستجابة الطارئة لمساعدة الأطفال في الأزمات السياسية من خلال المنظمات الأممية، ودور خطوط مساندة الطفل في تحقيق الأهداف الألفية واستعراض لأهم الممارسات والتجارب الدولية والإقليمية والقوانين والنظم والسياسات وغيرها من المواضيع ذات الصلة.
وأضاف: سيصاحب المؤتمر عقد اجتماع مغلق للّقاء التشاوري التحضيري لاجتماع ستوكهولم لأعضاء المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمنظمة الدولية لخطوط مساندة الطفل، بالإضافة لمجموعة من الورش الموازية التي تتناول أساليب التعامل مع الإساءة في المحيط المدرسي وآليات التبليغ عنها وأساليب صناعة الحملات الإعلامية الموجهة للطفل، ولأول مرة سيتم مشاركة الأطفال في المناقشة بالقضايا الخاصة بهم من خلال تقديمهم لأوراق عمل، وإدارتهم الجلسات»
وأكد أن المؤتمر سيسهم في تطوير العمل في مجال مساندة الطفل وفي نقل التجربة القطرية المتميزة إلى العالم، وسيقوم المؤتمر أيضًا بنقل المساعي المبذولة من أجل تطوير خطوط مساندة الطفل في المنطقة، وبوجود مشاركات دولية وعربية وخليجية متميزة، ستعزز من تبادل الخبرات والمعلومات بين الجهات المشاركة. وأشار إلى أن أهم الأهداف الرئيسية للمؤتمر تتبلور من خلال توعية المجتمع المحلي والدولي بحقوق الطفل ومناصرتها، ودعم الالتزام الدولي لمواجهة أية انتهاكات على الأطفال، بالإضافة إلى تشجيع الدول المشاركة على إنشاء خطوط مساندة للطفل، وبناء القدرات في إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال الاسترشاد بمقاربة مركز أمان. وذكر أن ما يقارب 25 متحدثًا ممثلين من الاتحاد الدولي لخطوط مساندة الطفل ونخبة من الأكاديميين والخبراء من أكثر من (30) جهة سيستعرضون عددًا من الجلسات النقاشية للمؤتمر والورش التدريبية والندوات التوعوية المصاحبة له بمشاركة المنظمات الدولية الشبيهة وزارة الداخلية والنيابة العامة والمجلس الأعلى للقضاء.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X