fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. حماية الشعب الفلسطيني

الكيان الإسرائيلي رفض كل المبادرات العربية والدولية في حل الدولتين

منذ عام 1948، وهو تاريخ احتلال الصهاينة لأرض فلسطين، وإعلان دولتهم فيها دون وجه حق، وانحياز الدول الغربية لهذا الكيان المغتصب، تعرضَ الشعب الفلسطيني للتهجير والتمييز العنصري، والاستيلاء على ممتلكاتهم بالقوة.

وظل الشعب الفلسطيني طوال الـ 74 سنة الماضية، عرضة للقلاقل والتهديد والاعتقال والحبس، وإطلاق النار والقتل.

وكان الكيان الإسرائيلي قد رفض كل المبادرات العربية والدولية في حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، رغم كل التنازلات التي أبداها الفلسطينيون والعرب لإيجاد سلام عادل ومنصف على الأقل بين الكيان الإسرائيلي والعرب.

لقد تعرضَ الفلسطينيون في كل المطالبات والاحتجاجات نتيجة المضايقات المتكررة، إلى تكريس القوة البوليسية الغاشمة، وتحويل الساحات إلى حرب حقيقية لا تفرقُ بين الطفل الصغير، والمرأة، والشيخ الكبير، من اعتداءات متكررة، بعضها مميت، وذهبوا شهداء لربهم.

حماية الشعب الفلسطيني مطلب إنساني، وحقوقي، وقانوني، والعمل على استرداد الأراضي المغتصبة، والاعتراف بالمبادرة العربية، وإرغام الدولة الصهيونية على الاعتراف بالحقوق الفلسطينية في أرضهم.

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X