fbpx
المحليات
خلال افتتاح مؤتمر «الفضاء السيبراني».. المهندس عبد الرحمن المالكي:

قطر حققت تطورًا كبيرًا في الأمن السيبراني

الأمن السيبراني ركيزة أساسية لضمان البنية التحتية التكنولوجية

رفع جاهزية المؤسسات للتصدي للهجمات السيبرانية

الدوحة – نشأت أمين:
نظمت الوكالةُ الوطنية للأمن السيبراني، أمس مؤتمر «الفضاء السيبراني في دولة قطر.. الامتثال والضمان»، وذلك بحضور سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات، وسعادة المهندس عبدالرحمن بن علي الفراهيد المالكي رئيس الوكالة الوطنيّة للأمن السيبراني.

يهدفُ المؤتمر إلى تسليط الضوء على منظومة الامتثال والضمان واعتماد مزوّدي خدمات الأمن السيبراني وكذلك تقييم وإصدار شهادات تقييم البرمجيات والأجهزة بعد فحصها في مختبرات عالمية معتمدة أو وطنية. وقالَ سعادة المهندس عبدالرحمن علي الفراهيد المالكي رئيس الوكالة الوطنية للأمن السيبراني في تصريحات صحفية على هامش المؤتمر: إن دولة قطر شهدت في العقد الماضي تطورًا كبيرًا في مشهد الأمن السيبراني، حيث سعت الدولة بمختلف جهاتها إلى العمل لرفع جاهزية المؤسسات للتصدي للهجمات السيبرانية ورفع مستوى الوعي حول التهديدات المختلفة، مؤكدًا أن الأمن السيبراني يعتبر ركيزة أساسية من ركائز الاستمرارية والضمان فيما يتعلقُ بالبنية التحتية التكنولوجية على كافة المستويات وكافة القطاعات.
ولفتَ إلى أن الدولة قامت بجهود مختلفة تتمثلُ في تعزيز دور القطاع الخاص ومزودي الخدمات وسلسلة التوريد كشركاء أساسيين في ضمان الأمن السيبراني، ومن ضمن هذه الجهود الانضمام لمنظومة المعايير المشتركة في سنة 2015 والتي تعتبر من أهم المنظومات العالمية في فحص وتقييم الأجهزة والتطبيقات. هذا وتمَ خلال المؤتمر توقيعُ مذكرة تفاهم بين الوكالة الوطنية للأمن السيبراني وشركة كريست الدولية.

 

 

المهندسة دانة العبدالله:قطر سباقة في مواكبة تغييرات الأمن السيبراني

المهندسة دانة العبدالله

أكدت المهندسة دانة العبدالله، مدير شؤون الحوكمة والضمان السيبراني الوطني بالوكالة الوطنية للأمن السيبراني، أن إيمان الوكالة الراسخ بتعزيز ركائز الأمن السيبراني لدفع عجلة التقدم والتنمية في البنية التحتية التكنولوجية، وحمايتها من المخاطر والتهديدات السيبرانية المتجددة، كان وما زال الدافع الرئيسي لتوجهنا نحو مواصلة الجهود، والنظر بشمولية للتحديات المختلفة في خلق فضاء سيبراني آمن.
وأضافت في كلمتها خلال المؤتمر: لاحظنا في مشهد الأمن السيبراني العالمي، تطورًا ملحوظًا في الاستراتيجيات والتكتيكات التي تقومُ بها بعض الأطراف لإلحاق الضرر واختراق الأنظمة التكنولوجية عبر وسائل متنوعة قد لا تكون أغلبها تقنية، لكنها تكون في كثير من الأحيان مضللة ومستغلة للثقة التي توليها المؤسسات في سلسلة التوريد، ولذلك كان لا بد من طرح مفهوم «إعادة تقييم المخاطر»، وإعادة النظر في المسببات الرئيسية أو الأسباب الجذرية التي تستوجبُ منا وقفة في تنظيم الأولويات بما يتعلقُ بإدارة المخاطر السيبرانية.
وأوضحت أنه لطالما كانت دولة قطر حريصة على أن تكونَ سباقة ومواكبة للتغييرات المستمرة في مشهد الأمن السيبراني، وقد وجدنا منذ سنوات عدة ضرورة تبني مفهوم المسؤولية المشتركة وإشراك القطاع الخاص وسلسلة التوريد في هذه المسؤولية، ولذلك قامت الدولة بجهود مختلفة ومن ضمنها: الانضمام لمنظومة المعايير المشتركة Common Criteria في سنة 2015 والتي تعتبر من أهم المنظومات العالمية في فحص وتقييم الأجهزة والتطبيقات، كما تمَ إطلاق الإطار الوطني للامتثال لأمن المعلومات في سنة 2019 ببرنامجيه: الامتثال للمعايير الوطنية، وكذلك اعتماد مزودي خدمات الأمن السيبراني. ولفتت إلى أن برامج الاعتماد لمزودي الخدمات السيبرانية كان الخطوة الأولى لفتح جسور التعاون المتبادل، ولقد أثمر ذلك عن معرفة مدى استعداد السوق القطري لهذا النوع من الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص، كما أثمر عن معرفة حاجة القطاع العام لهذا النوع من النشاط المبني على الثقة المتبادلة وتعزيز أهمية الحوكمة والضمان السيبراني.
وأعلنت عن اعتماد البرنامج القطري للمعايير المشتركة – وهو المسؤول عن إصدار شهادات الامتثال للأجهزة والتطبيقات – ثلاثة مختبرات تدقيق وفحص دولية للتكنولوجيا.
ومضت إلى القول: كما يسرّنا الإعلان عن جاهزية واعتماد المختبر الوطني القطري لفحص أنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وحصوله على شهادة الجودة العالمية (الآيزو) في المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الفحص والمعايرة.

مريم حاجي عبدالله:الاستراتيجية الوطنية خريطة طريق لتعزيز الأمن السيبراني

مريم حاجي

ألقت مريم حاجي عبدالله، مدير إدارة نظم المعلومات بالنيابة العامة، الضوءَ على تجربة النيابة العامة في تطوير قدراتها المتعلقة بالامتثال وحصولها على أول شهادة امتثال لمعايير تأمين المعلومات الوطنية في دولة قطر، مشيرة إلى السرعة المذهلة التي يتحركُ بها العالم اليوم نحو التحوّل الرقمي. وأكدت أن جميع المؤسسات تسعى نحو رقمنة العمليات والخدمات التي توفرها للجمهور وخاصة في ظل الإغلاقات التي شهدها العالم نتيجة لجائحة «كوفيد-19»، لافتة إلى أن الرقمنة حجر الزاوية في تقديم الخدمات وإدارة أعمال معظم المؤسسات الوطنيّة.
وقالت: لقد ترتب على ذلك زيادة هائلة في الهجمات السيبرانية التي تتعرضُ لها هذه المؤسسات، ما يؤكدُ على أهمية الأمن السيبراني وتطبيق سياسات الامتثال من أجل حماية مؤسسات ومصالح دولة قطر في عصر التحول الرقمي وضمان استمرارية المؤسسات في تقديم خدماتها للجمهور، واستعدادها لمواجهة المخاطر التي قد تواجهها من الهجمات والاختراقات الإلكترونية. وأضافت: وفي إطار جهود دولة قطر لمواجهة هذه المخاطر تم وضع «الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني» للحفاظ على أمن البيانات والخصوصية الرقمية، وتساهمُ هذه الاستراتيجية في مواجهة التهديدات التي تسببها الهجمات السيبرانية من خلال القوانين واللوائح المنظمة لذلك.
وتمثلُ «الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني» خريطة طريق للمضي قدمًا نحو تعزيز الأمن السيبراني في دولة قطر في ضوء رؤية قطر الوطنية 2030، حيث تتلخصُ رؤية الاستراتيجية في خلق وتعزيز فضاء إلكتروني آمن لحماية المصالح الوطنية في قطر.
وتابعت: يشكلُ الامتثال لسياسة تأمين المعلومات الوطنية جزءًا من الأدوات التنفيذية المتاحة لتطبيق «الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني». وقد شرعت النيابة العامة في مشروع الامتثال لسياسة تأمين المعلومات الوطنية، وكانت هذه المبادرة برعاية وإشراف ومتابعة من الإدارة العُليا ممثلة في سعادة النائب العام الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي، حيث وفرَ سعادته كل الدعم المطلوب من أجل تنفيذ أعمال مشروع الامتثال إلى جانب المتابعة الحثيثة والتطوير الدائم للخدمات التي تقدمها النيابة العامة اعتمادًا على الحلول التكنولوجية المتقدّمة.

حلقة نقاشية حول ضمان أمن المعلومات

شهد المؤتمر حلقة نقاشية حول ضمان أمن المعلومات بإدارة المهندسة نورة العبدالله، وبمشاركة كل من: الدكتور أشرف إسماعيل من الوكالة الوطنية للأمن السيبراني، والمدير التنفيذي لشركة بيم تكنولوجي، وكبير مسؤولي الأمن السيبراني لشركة هواوي، ومدير هندسة العملاء لشركة جوجل. وتضمنَ المؤتمر عقد ورشة عمل حول برنامج الامتثال والاعتماد وذلك بحضور المهتمين من عدة قطاعات من الدولة، بالإضافة إلى مجموعة من المتخصصين والباحثين في أمن المعلومات. وتنظمُ الوكالة مؤتمر«الفضاء السيبراني في دولة قطر.. الامتثال والضمان» بمشاركة جهات عديدة محلية وخارجية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X