fbpx
أخبار عربية
خلال ندوة مع اليونسكو .. خبراء:

قطر نموذجٌ يُحتذى به في ميدان الثقافة

د. الحر: خطة عشرية مع متاحف قطر في المجال الثقافي الدبلوماسي

علي معرفي: الدبلوماسية الثقافية سياق التقارب بين الشعوب

الدوحة – قنا:

عقدت اللجنةُ الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية ومكتب الوفد الدائم لدولة قطر لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، ندوة حول «قطاع الثقافة لدى اليونسكو.. اللجان المختصة والاتفاقيات الدولية»، بمشاركة جهات مختلفة في الدولة. وسلطت الندوةُ الضوءَ على دور منظمة «اليونسكو» في السياسات الثقافية الدولية وارتباطها بالتنمية، وتوعية الفاعلين من المؤسسات الحكومية المعنية، بالمفاهيم والأنظمة المعمول بها في المنظمة، وكذلك العمل على تهيئة المؤسسات ذات الصلة في قطاع الثقافة على إعداد تقارير الاتفاقيات واللجان الثقافية المتعلقة بعضوية دولة قطر في لجنة التراث العالمي واللجان الأخرى، وتفعيل دور المؤسسات الوطنية ذات العلاقة في تعزيز دور الدولة من خلال عضويتها في الاتفاقيات واللجان الثقافية، بالإضافة إلى إبراز التزامات قطر في تعزيز دور «اليونسكو» الثقافي. وركزَ سعادة الدكتور عبدالعزيز محمد الحر، مدير المعهد الدبلوماسي في الكلمة التي افتتح بها الندوة، على أهمية التنسيق بين الجهات المختصة بالدولة، كما تحدثَ عن أهمية الدبلوماسية في المجال الثقافي، لافتًا في هذا الصدد إلى أنه تم إعداد خُطة عشرية مع متاحف قطر في المجال الثقافي الدبلوماسي. من ناحيته، اعتبر علي عبدالرزاق معرفي، القائم بمهام الأمين العام للجنة الوطنية في كلمته، هذه الندوة ركيزة أساسية من ركائز العمل، لتعزيز مكانة الثقافة في العلاقات الدولية، مؤكدًا أن الدبلوماسية الثقافية هي سياق التقارب بين الشعوب. وأضافَ: لقد حققت الدبلوماسية الثقافية القطرية نجاحًا باهرًا، واستطاعت أن تشكلَ رؤية مستقبلية واضحة بفضل العلاقات الدولية والإنجازات التي قدمتها المؤسسات الثقافية الوطنية، والتي ساهمت في تعزيز الموروث الثقافي القطري من خلال أنشطتها في مجالات الفن واللغة والثقافة وحقوق الإنسان، وتعزيز الوساطة القطرية للتقريب بين الشعوب. ونوهَ معرفي إلى أن دولة قطر حرصت في وقت مبكر على الاهتمام بالتنوع الثقافي وحوار الثقافات والحضارات والأديان، إيمانًا من قيادتها الرشيدة وشعبها الواعي بأهمية الدور الفعال للدبلوماسية الثقافية، والأثر الإيجابي لاحترام الثقافات الأخرى في التقارب بين الشعوب، وفي تعزيز قيم التسامح والسلم والأمن في العالم. وفي الجلسة النقاشية للندوة حول قطاع الثقافة لدى «اليونسكو» تحدثَ سعادة الدكتور ناصر حمد الحنزاب، المندوب الدائم لدولة قطر لدى «اليونسكو» عن العلاقة بين دولة قطر والمنظمة في القطاعات المختلفة بعد مرور 50 عامًا على انضمامها لها. كما تحدث عن حقوق الإنسان باعتبارها جزءًا من أهداف اليونسكو، ومنها حماية الصحفيين والتراث والحق في الوصول للمعلومة والحق في التعليم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X