fbpx
الراية الرياضية
نائب أمير الكويت وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح يستقبل الوفد بقصر بيان

«كأس العالم» تحط رحالها في الكويت

اليوسف: كل النجاح والتوفيق لإخواننا في قطر بتنظيم النسخة المرتقبة

الكويت – الراية:
استقبل سمو نائب أمير الكويت وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح بقصر بيان بالكويت أمس الوفد المعني بجولة كأس العالم الترويجية للاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» المقرر إقامتها في قطر 2022. وأشادَ ولي العهد الكويتي – بحسب وكالة الأنباء الكويتية – بالجهود الحثيثة التي تقوم بها قطر لتنظيم هذه البطولة العالمية، معربًا عن اعتزازه بما تقدمه دولة قطر من إمكانات غير مسبوقة، متمنيًا التوفيق والنجاح في تنظيم البطولة. كما أكد ولي عهد الكويت على دور الكويت في النهوض بهذه الرياضة التي تساهم في حماية الشباب بشكل إيجابي. وقد حلت النسخة الأصلية من كأس العالم لكرة القدم، ضيفة على الكويت للمرة الأولى، أمس، وعرضت في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، في إطار جولتها الترويجية الخارجية الثالثة التي بدأت من دبي، قبل نحو 6 أشهر من انطلاق مونديال 2022 التاريخي الذي يقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط، حيث تتصدى قطر لاستضافته ابتداءً من 21 نوفمبر حتى 18 ديسمبر.
وحضرَ حفل عرض الكأس الذهبية، حمود فليطح مدير عام الهيئة للرياضة، والشيخ أحمد اليوسف رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وعلي مروي نائب مدير الهيئة، والنجم البرازيلي السابق جيلبرتو سيلفا، المتوج بلقب مونديال 2002، قائد «الأزرق» النجم بدر المطوع، والمهاجم السابق وجاسم الهويدي، وعدد من السفراء والقيادات الرياضية.
وقد أزاح سيلفا الستار عن كأس العالم ورفعها أمام الحضور وسط تصفيق حاد.
وأعربَ سيلفا عن سعادته بالتواجد في الكويت، وقال: إنه شعور جميل أن يرفع كأس العالم مرة أخرى بعدما حملها العام 2003.
ومن جهته، شكرَ اليوسف الاتحاد الدولي لكرة القدم وشركة «كوكا كولا» على اختيار الكويت لاستضافة كأس العالم كثالث دولة مستضيفة للنسخة الأصلية، مضيفًا: نأملُ كل النجاح والتوفيق لإخواننا في قطر بتنظيم النسخة المونديالية المقبلة. وبدوره، أعرب المطوع عن فخره بالتواجد في استقبال الكأس في الكويت، وقال: إن حلم كل رياضي أن يشاهد هذه الكأس ويلتقط صورة تذكارية معها، وقد تحققت هذه الأمنية. وتقدمَ المطوع بالشكر إلى قطر لتحقيق حلم استضافة المونديال، متمنيًا تتويج منتخب البرازيل باللقب. وكانت جولة كأس العالم انطلقت من الدوحة في 5 مايو الجاري، وقال الاتحاد الدولي: «ستحط الكأس الأصلية للبطولة العالمية الرحال في 54 دولة».
وستكونُ رحلة هذه السنة الأولى من نوعها التي تزور فيها الكأس بلدان المنتخبات ال 32 المتأهلة.
وقبل انطلاق المونديال، تعتبر جولة الكأس احتفالية خاصة بالنسخة الأصلية، وتسبق جولة كأس العالم الثانية التي ستختتم في الدوحة قبل مباراة الافتتاح في استاد البيت، هو ضمن 8 ملاعب تستضيفُ العرس العالمي في أول دولة خليجية وعربية. وتمنح الكأس للفائزين في البطولة المقامة مرة كل 4 سنوات، وتبقى ملكًا للاتحاد الدولي «الفيفا»، وهي مصنوعة من الذهب الخالص ويبلغ وزنها 6.142 كلغ، ومنقوش على سطحها صورة لشخصين يحملان الكرة الأرضية عاليًا، ويعودُ تصميمها الحالي إلى العام 1974.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X