fbpx
كتاب الراية

من الواقع …. الساحات الترابية المهملة

ساحات متعددة مجاورة للمباني الحديثة تحتاج إلى تنظيم وتطوير

التطور التجميلي الكبير، الذي حظيت به معظم المناطق في الدولة، يعتبر تقدمًا في إعلاء وجهة البلاد التجميلية، وتحسين البيئة، والتقدم في تحديث الأماكن الحيوية.

لكن هناك ساحات ترابية متعددة مجاورة للمباني الحديثة تحتاج إلى تنظيم وتطوير، وبعضها يشوه المنظر العام.

خذ مثلًا، الساحة الموجودة في جنوب دوار الصدفة الجديد في الوكرة، مقابل مدخل فرضة الوكرة، هذه الساحة الترابية غير مستوية ومليئة بالأحجار، وغير منظمة، ومكتظة بالمركبات والسيارات بطريقة غير حضارية.

والمؤلم في نفس الوقت، أن هذه الساحة تقع بجانب سوق الوكرة القديم، الذي يعد واجهة سياحية وترفيهية، ولوجود عدد من الفنادق الجميلة هناك، وبالقرب أيضًا من ميناء الوكرة الذي يعج بالسفن والقوارب سواء قوارب صيد أو قوارب ترفيهية.

كان من المفترض تطوير وتنظيم هذه الساحة، واستغلالها بشكل أفضل.

وما ينطبق على هذه الساحة ينطبق على بقية الساحات الترابية المهملة في كثير من المناطق، خصوصًا الساحة الموجودة خلف مجمع البنوك الموجودة على شارع حمد الكبير.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X