أخبار عربية
د. ياسين أقطاي النائب السابق لرئيس الحزب الحاكم في تركيا لـ الراية :

العلاقات القطرية التركية نموذجية لخير الشعبين

انتظام اللجنة المشتركة دليل قوة العلاقات المؤسساتية بين البلدين الشقيقين

أشكر الراية لرعايتها حفل توقيع كتابين من تأليفي بحضور مثقفين قطريين وعرب

الدوحة- إبراهيم بدوي:
أشاد د. ياسين أقطاي النائب السابق لرئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بقوة العلاقات القطرية التركية ووصفها بالنموذجية لتحقيق المصالح المشتركة لشعبي البلدين الشقيقين.
وقال في حوار مع الراية على هامش زيارته إلى الدوحة بمناسبة تدشين كتابيه باللغة العربية إلى أن انتظام انعقاد اللجنة القطرية التركية الاستراتيجية العليا المشتركة والاتفاقيات المنبثقة عنها دليل على قوة العلاقات المؤسساتية بين البلدين.
وأكد ما تحققه الاستثمارات القطرية في تركيا من نجاحات مهمة والفرص الواعدة التي تنتظر المستثمر القطري في الأسواق التركية.
وأكد د. أقطاي دور قطر المحوري والإيجابي وصواب رؤيتها في الملف الأفغاني فيما ثمن دورها المهم في تحقيق التقارب التركي الخليجي لصالح الجميع.
وأشار إلى دعم قطر لإنشاء منطقة آمنة وجاذبة للنازحين واللاجئين السوريين بمجمعات سكنية مميزة ومشروعات زراعية وصناعية.
كما أكد أن كأس العالم 2022 سيعزز صورة قطر في إرساء السلام والقيم الإنسانية والتواصل بين الشعوب وغيرها من التفاصيل في نص الحوار التالي:

 

علاقات نموذجية

 

• د. ياسين أقطاي، نرحب بكم في بلدكم الثاني قطر، واسمح لنا بالتعرف على هدف زيارتكم للدوحة وتقييمكم للعلاقات القطرية التركية في الفترة الأخيرة؟
زيارتي إلى الدوحة جاءت بدعوة من الإخوة في قطر لتدشين كتابين أصدرتهما باللغة العربية هما «الإسلام في تركيا بين التراث والحداثة»، «التغيير السياسي الاجتماعي والثقافي في تركيا» ويتناولان الأوضاع في تركيا والتغييرات والتطورات التي شهدتها خلال عشرين عامًا وما قبلها. ويشملان حوارات مع نحو 55 شخصية من الأكاديميين والمثقفين والعلماء المعروفين في تركيا والمتخصصين في مختلف المجالات. وأشكر جريدة الراية على رعايتها لحفل التدشين المميز بحضور كبير للمثقفين العرب والقطريين. والعلاقات القطرية التركية نموذج للعلاقات بين أي دولتين مسلمتين أو للعلاقات بين تركيا والدول العربية. وقطر وتركيا يد بيد دائمًا من أجل تحقيق خير الشعبين وشعوب المنطقة في كافة المجالات.

اللجنة المشتركة

 

• كيف ترون أهمية الانعقاد المنتظم للجنة العليا المشتركة منذ إنشائها عام 2014؟
اللجنة القطرية التركية المشتركة نموذج لقوة علاقات البلدين بانتظام انعقادها والاتفاقيات المنبثقة عنها والتي تغطي كافة قطاعات ومجالات التعاون وتعزز اللجنة متابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بما يحقق المصالح المشتركة لشعبي البلدين.

انتخابات رئاسية

 

• زخم كبير في المشهد السياسي التركي مع اقتراب الانتخابات الرئاسية العام المقبل، فما هي فرص الرئيس أردوغان؟ وهل يمكن أن تتأثر قوة العلاقات القطرية التركية القائمة على اتفاقيات مؤسساتية؟
أمامنا عام قبل الانتخابات الرئاسية التركية المقبلة ولا يزال الرئيس رجب طيب أردوغان هو أقوى المرشحين المحتملين بحسب استطلاعات الرأي وقيادته وشعبيته أكبر من حزبه العدالة والتنمية نفسه ما يعني أن فرصته أكبر في الفوز بالانتخابات المقبلة، كما أن الحزب لا يزال الأعلى شعبية مقارنة بباقي الأحزاب وبفارق كبير. ورغم تحالفات أحزاب المعارضة إلا أنها لا تشكل قطبًا قويًا وبينها خلافات ومن الصعب أن تتفق على مرشح واحد يمثل توجهاتها المختلفة بين محافظين وعلمانيين وغيرهما. ولا يزال الأسلوب السياسي من العدالة والتنمية والحفاظ على الأسرة والقيم الدينية يحظى بقبول وشعبية بين الناس. والعلاقات القطرية التركية علاقات مؤسساتية قائمة على اتفاقيات دولية ومصدق عليها من قبل مجلس الأمة التركي وهناك التزام بها من الجميع.

 

تعاون قطري – تركي

 

• هل المفاوضات القطرية التركية المشتركة لتشغيل المطارات الأفغانية الخمسة لا تزال مستمرة؟
المفاوضات مستمرة لتشغيل المطارات وقطر وتركيا تعملان كل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار للشعب الأفغاني بعد وصول طالبان إلى الحكم في أفغانستان. ونرى إخلاصًا من جانب طالبان وهناك تفاهمات وتواصل مع الأطراف الأفغانية وننصحهم بالتقارب والتفاهم لصالح الجميع ونرى أن هناك تفاهمًا ومحاولات مستمرة للتنسيق بين قطر وتركيا والحكومة الأفغانية.

رؤية قطر

 

• وكيف ترون دور قطر في الملف الأفغاني؟
قطر لعبت دورًا إيجابيًا ومحوريًا في الملف الأفغاني وثبت صواب رؤيتها باستضافتها المكتب السياسي لطالبان لإنشاء قنوات للاتصال والحوار وكانت مبادرة شجاعة من قطر ونحن نقدر ونشكر دولة قطر على رؤيتها وسياستها في هذا الشأن.
• لاحظنا تقاربًا تركيًا خليجيًا في الآونة الأخيرة فما أهمية ذلك وما دور قطر في هذا الصدد؟
تركيا نتخذ مواقف مبدئية بضرورة الإصلاح بين الأشقاء ومرور الزمن يحل الكثير من الأمور وقطر لعبت دورًا مهمًا في التقارب التركي الخليجي وهو أمر يصب في صالح الجميع.
• لماذا تأخر التقارب التركي المصري وهل هناك انفراجة قريبة؟
هناك تواصل بين البلدين بعد انقطاعه لفترة، وعودة التواصل والتفاهم بين دول المنطقة يشكل قوة لنا جميعًا خاصة في ظل التحديات التي تشهدها في سوريا وليبيا واليمن والسودان وإثيوبيا وغيرها، ويمكننا الجلوس على الطاولة والحفاظ على مصالح الجميع ولا بد من تفعيل قنوات الحوار بين كافة الأطراف، وتركيا مستعدة للقيام بواجبها في هذا الصدد بالتشاور والوساطة بما يعزز الأمن والاستقرار لدول المنطقة ككل.

منطقة آمنة

 

• ما مدى تقارب رؤى الدوحة وأنقرة حول الأزمة السورية والمشروع التركي لإعادة مليون سوري إلى بلادهم؟
هناك تفاهم وتعاون نموذجي بين قطر وتركيا في عدة قضايا مثل القضية السورية. ونريد أن تكون سوريا مستقرة وآمنة لمواطنيها لأن غياب الأمن يدفع الناس للنزوح والهجرة ولذلك قامت تركيا بإنشاء مناطق آمنة على الحدود يقيم بها الآن نحو 6 ملايين سوري خارج إدارة النظام وتحقق أهدافًا مهمة بتوفير الأمان لهم ووقف الهجرة التي تبقى مسؤولية الجميع، ولكن للأسف لا نرى تحمل المسؤولية إلا من بعض دول الخليج لاسيما قطر التي اتخذت موقفًا إنسانيًا بدعمها مشروعًا لإنشاء منطقة أكثر من كونها آمنة أن تكون جاذبة لمن يريد العودة إلى سوريا بإقامة مدن بها مجمعات سكنية عالية الجودة وليست مخيمات مع مشروعات توفر فرص عمل منها في الزراعة وبعض الصناعات الصغيرة والمتوسطة مع دعم تسويق منتجاتها في الخارج.

الاستثمارات القطرية

 

• بالعودة للعلاقات القطرية التركية، كيف ترون أداء الاستثمارات القطرية في تركيا وكيف تصفون واقع الاقتصاد والعملة التركية الآن؟
الاستثمارات القطرية حققت نجاحات كبيرة في تركيا خاصة في الصناعة ومنها إنشاء مصنع للزنك زادت قيمته إلى الضعفين بعد فترة وجيزة ما يعكس شجاعة قرار المستثمر القطري باستثمار نموذجي في الصناعات. وزادت الاستثمارات القطرية في تركيا بصورة ملحوظة في السنوات الأخيرة وتوفر فرص عمل كبيرة ويتعزز نجاح الاستثمارات القطرية بالدراسة المتأنية والدقيقة لتقييم الفرص من قِبل جهات متخصصة مضمونة وبيوت خبرة مستقلة. والسوق التركية غنية بالفرص الاستثمارية الواعدة في كافة المجالات. والاقتصاد التركي مفتوح على الأسواق العالمية ويتأثر بما يحدث به من تطورات مثلما حدث مع قرار الفيدرالي الأمريكي رفع سعر الفائدة ما أثر على العملة في العديد من الدول. ومع كل تحد هناك فرص، وتحريك العملة أحيانًا يفتح فرصًا جديدة للربح.

مونديال 2022

 

• ما توقعاتكم لاستضافة قطر لكأس العالم نهاية العام الجاري؟
نتوقع تنظيم قطر لنسخة استثنائية من أول كأس عالم لكرة القدم في المنطقة وهناك تعاون وثيق بين البلدين بموجب اتفاقيات موقعة لتبادل الخبرات، ونبارك لدولة قطر استضافتها هذا الحدث الكبير الذي سوف يعزز سمعتها وصورتها كدولة تساهم في إرساء السلام والقيم الإنسانية ونقل رسالتها في تعزيز التقارب والتواصل بين شعوب العالم ككل.

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X