fbpx
كتاب الراية

خربشات قلم.. رائد أعمال

البحث عن مستثمر وتمويل المستثمر وممول المشروع إحدى خطوات المخاطرة في ريادة الأعمال

البداية كانت بمتجر صغير لبيع الكتب عبر الإنترنت في مرآب منزله، تحول هذا المتجر إلى ثاني شركة في تاريخ البشرية، تكسر قيمتها السوقية حاجز التريليون دولار بعد شركة آبل.
الملياردير الأمريكي جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون، أكثر الشخصيات بروزًا وإلهامًا في عالم ريادة الأعمال، قصة نجاحه بدأت بمشروع منزلي تحول بفضل التفكير والابتكار، إلى ملك التجارة الإلكترونية.
لكن كيف استطاع جيف بيزوس أن يكون رائد أعمال؟!
ببساطة رائد الأعمال هو الذي يرى الفرص الجديدة في مجال الأعمال، ويسعى لاستغلالها والاستفادة منها،
وأهم صفاته عشق المخاطرة، التي تعد المولد الذي يساهمُ في وضع أحلامه قيد التحقيق كي يراها على أرض الواقع. يعد لقب رائد أعمال مثيرًا للاهتمام لدى الكثيرين لأنه بإمكانه أن يكون مهنة مُرضية ومجزية، فالمسار الريادي يميل إلى عدة متطلبات لنجاح الأعمال منها الأفكار الجيدة والعمل الجاد والاستثمار والحظ وغيرها. حينما تحوم حول رأسك فكرتك الريادية المصحوبة بأسلوب إبداعي أو مبتكر تهدف لإيجاد حاجة معينة لدى الزبائن أو لسد احتياجات سوق معين أو لتقديم منتج ضمن الموارد المتاحة ليخرج المنتج أو المشروع، عليك فورًا بالوقوف بجانب فكرتك والبدء بالعمل، فربما تركت بصمة قوية في العالم، وأثرت بإبداعك، وأحدثت أثرًا في تاريخ البشرية.
إليك خطوات تساعدك لتكون رائد أعمال وتكمل مسيرتك بنجاح، وهي كالتالي:
1- تحديد الفكرة
لا بد أن تكون الخطوة الأولى هي فكرة رائعة ثم خطة ناجحة، غير تقليدية وقابلة للتنفيذ.
2- بداية العمل
بعد نجاح النموذج الأولي واجتياز تجربة فكرة المشروع يأتي الانتقال لتقديم الخدمات التي يقدمها المشروع للمستخدمين، والعمل بصورة مستمرة للحفاظ على وتيرة العمل حتى تتمكن من تقييم الأداء والخدمة المقدمة ومدى رضا العميل عن هذه الخدمة.
3- البحث عن الربح
الهدف من تأسيس مشروع هو الربح، لذلك إذا كنت تسعى فقط لامتلاك مشروع من أجل أن تمتلكه فقط، لذا من الأفضل المحافظة على الوظيفة بدلًا من المخاطرة.
4- البحث عن مستثمر وتمويل
المستثمر وممول المشروع إحدى خطوات المخاطرة في ريادة الأعمال وتحتاج إلى دراسة وتأنٍ قبل اتخاذها ومن الأفضل ألا تفكر فيها إذا لم تكن تحتاجها فعلًا.
5- التوسع والنمو
المشاريع والشركات الناشئة لا بد أن تنمو وتتوسع فهذا هو جوهر ريادة الأعمال، ما يميز ريادة الأعمال هو مقدرة المشاريع على الاستمرار والنمو وقد تفشل المشاريع سريعًا إذا لم تضع ذلك الأمر موضع اهتمام في ظل وجود منافسة شديدة وإنتاج المزيد من المشاريع المنتجة لنفس الخدمات ونفس المنتجات.
التحول الرقمي الذي نعيشه ساهم في تغير مفهوم ريادة الأعمال، فسابقًا، كان الاعتماد على التسويق على الجرائد والتلفاز، أما اليوم فقد ظهرت قنوات تسويق جديدة وأكثر كفاءة وأقل تكلفة متمثلة في التسويق الرقمي وقد أحدثت التالي:
1- توفير فرص وظيفية.
2- رواد الأعمال يزيدون من المنافسة ويعززون الإنتاجية.
3- رواد الأعمال يضيفون دخلًا وطنيًا.
4- يقدم رواد الأعمال تقنيات مبتكرة.
ريادة الأعمال والتحول الرقمي ليسا سوى نقطة الانطلاق، فبطريقة عملية، يمثلان رحلة فريدة من نوعها لكل مشروع، لذلك أطلقوا العنان لأفكاركم وساهموا في الابتكار والإبداع.

[email protected]

@LolwaAmmar

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X