fbpx
كتاب الراية

صحتك مع البحر.. نكهة بدون سعرات حرارية (2-2)

السكرالوز هو أحدث المحليات المصنعة على الإطلاق

«قليل السعرات» و«خالٍ من السكر»! بالنسبة للعديد ممن يهتمون بأوزانهم وكذا مرضى السكر، تعد هاتان العبارتان مهمتين. فيما يتعلق بحلاوة المذاق، يأتي السكر «في المركز الأول» فهو أول ما يتبادر إلى الذهن. غير أن هناك مُحليات قوية يمكنها تقديم المذاق الحلو بنسبة قليلة من السعرات الحرارية، وهي أحلى عدة مرات من نفس المقدار من السكر. فمع المُحليات القوية، أنت لا تحتاج سوى لمقدار بالغ الضآلة منها.
تُعرف المُحليات القوية أيضًا بأسماء أخرى: المُحليات غير المغذية، والمُحليات ذات السعرات القليلة جدًا، أو المُحليات البديلة. وهي لا تزوّد الجسم إلا بأقل القليل من الطاقة وقد لا تزوده بأي قدر منها، وهكذا فإن مصطلح «غير مُغذية» ملائم. وبالمقارنة، نجد أن المُحليات المغذية كالسكريات والبوليولات، تمد جسدك بطاقة في صورة سعرات حرارية يمكن إدراج المُحليات القوية ضمن أي خطة تغذية صحية. وسواء كانت وحدها أو ممتزجة مع مُحليات أخرى، فهي تزود أطعمة كالزبادي والبودنج بالمذاق الحلو دون إضافة سعرات حرارية أو التضحية بالعناصر الغذائية. والمُحليات القوية الأربعة المستخدمة اليوم لا تساعد على حدوث تسوس الأسنان، إذ إنها لا تنتمي لفئة الكربوهيدرات.

السكرالوز

 

من المحليات قليلة السعرات، حيث إن السكرالوز هو أحدث المحليات المصنعة على الإطلاق؛ وهو الوحيد المصنع من السكر، وهو في واقع الأمر أحلى ستمئة مرة من السكر، إن السكرالوز الذي اكتشف عام 1976 وأجيز استعماله في الولايات المتحدة عام 1998 يباع تحت اسم «سبليندا». وعلى عكس السكر، لا يتعرف الجسم على السكرالوز باعتباره من الكربوهيدرات. فلقد تم تعديله ليصبح مسحوقًا غير غذائي. لذلك، لا يسبب تسوس الأسنان ولا يزود الجسم بأي سعرات أيضًا. لا يمكن هضم السكرالوز ولا امتصاصه ولا تمثيله غذائيًا للحصول على طاقة، ولهذا فإنه لا يؤثر على مستوى جلوكوز الدم أو الأنسولين. ولكنه يعبر الجسم دون أن يتغير تركيبه؛ وهي ميزة لمرضى السكر.
نصيحة للطهي: يحقق السكرالوز نكهة سكرية حلوة بدون أن يقدم سعرات حرارية، وهو يؤدي وظيفة السكر في الطهي والخبيز. غير أن «السكرالوز» لا يزيد من حجم المنتجات المخبوزة. وهو ثابت إلى حد بعيد مع درجات الحرارة العالية، حتى ولو استمرت لفترات طويلة. وهو يحتفظ بنكهته داخل الطعام، حتى لو تم تخزينه لمدة طويلة.

تاجاتوز

 

التاجاتوز، الذي أجازته إدارة FDA بالولايات المتحدة عام ٢٠٠١، مُحلٍ قليل السعرات (1.5 سعر حراري/‏جرام) مشتق من سكر اللاكتوز، الذي يوجد في بعض منتجات الألبان. ويمكن استعماله كأحد مكونات الطعام والشراب؛ فعليك أن تراجع مكونات الطعام لتعرف إن كان من المكونات أم لا.

المحليات لمن ؟

 

في السبعينيات من القرن العشرين أصبح جيل الشباب مهتمًا بالرشاقة؛ وفي الثمانينيات، باللياقة البدنية، وفي التسعينيات أصبح السكري وزيادة الوزن قضيتين أخطر من ذي قبل.
من وجهة النظر الصحية، قد يستطيع كل فرد تقريبًا أن يتناولَ المحليات.
مسألة تفضيل أطعمة ومشروبات منكهة بالمحليات الشديدة.
هل تراقب وزنك؟ لا يمكنك إنقاص وزنك بمجرد استعمال بدائل السكر! ولكن، لأنها عادة ما تكون أقل احتواء على السعرات الحرارية، فإن الأطعمة المحلاة بالمحليات القوية قد تساعدك على الاحتفاظ برشاقتك؛ إذا سيطرت على سعراتك الحرارية في خطتك الغذائية الشاملة. ويشكل التحكم في عدد السعرات الحرارية من الأطعمة المتنوعة- جزءًا واحدًا من معادلة السيطرة على الوزن، والجزء الثاني من المعادلة هو ممارسة النشاط البدني المنتظم.
أما للمصابين بداء السكري. فيمكن للمحليات الشديدة أن تشبعَ الاشتياق للمذاق الحلو دون أن تؤثر على الأنسولين أو مستويات السكر بالدم. كما أنها قد تساعد أيضًا في التحكم بالوزن.
ودمتم لي سالمين

[email protected]

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X