fbpx
أخبار عربية
تحدث فيها بومبيو وزير الخارجية الأمريكي السابق

مؤسسة قطر تستضيف جلسة نقاش عن الأزمة الأوكرانية

الدوحة – قنا:

عقدت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المُجتمع جلسة نقاشية ضمن سلسلة محاضرات المدينة التعليمية استضافت فيها سعادة السيد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي السابق للحديث حول القضايا الدولية المعاصرة، ومن بينها الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا.
وخلال الجلسة النقاشية التي عقدت في مكتبة قطر الوطنية بالمدينة التعليمية بعنوان: «أمريكا: لا بد من التحرك لأجل السلام العالمي»، أكد بومبيو أن هناك قدرًا هائلًا من العمل الذي يتوجب القيام به من أجل مساعدة أوكرانيا وإعادة الوضع كما كان عليه. «ويتعين القيام بذلك معًا من خلال الموارد العالمية وتعزيز الإنتاجية والإبداع على مستوى العالم ولفترة طويلة».
وأضافَ بومبيو: «أشعر بالقلق عندما تتراجع وتيرة الأخبار التلفزيونية المتعلقة بأوكرانيا، لأن هذا سيؤدي بالعالم إلى التوقف عن التفكير بمستقبلها، حيث ستتجه أنظار العالم إلى مشكلة جديدة في مكان آخر، وآمل ألا يكون ذلك صحيحًا. فالدرس الذي لا بد من تعلمه هنا، أنه في حال تقاعس العالم عن إظهار ما يحدث في أوكرانيا من انتهاكات للمبادئ الإنسانية الأساسية، سيتولد المزيد من هذه الحالات حول العالم».
ورأى وزيرُ الخارجية الأمريكي السابق أن «الحنكة السياسية» هي الاستجابة العالمية المتوقعة لما يدور في أوكرانيا، ويجب أن يكون حجم المشاركة هائلًا من جميع الأطراف ومن كل مكان لإيجاد الطريقة التي تساعد في الحد من الخسائر بالأرواح على الجانبين الروسي والأوكراني على حد سواء، ولا بد من تجنب الانتقال إلى مرحلة تصعيدية قد تكون مروّعة.
وفي سياق حديثه عن المساعي الأمريكية من أجل السلام العالمي، أعربَ بومبيو عن اعتقاده أنه من «شبه المستحيل» تحقيق الأهداف الأمريكية دون فهم تصور الآخرين عن المساعي الأمريكية. وأشار إلى الفترة التي تولى فيها مهامه في وزارة الخارجية الأمريكية، قائلًا: «لطالما أدركنا أن دورنا هو أبعد من إيجاد أرضية مشتركة مع الآخرين، وأن أهدافنا تكمن في بناء العلاقات حول العالم، ونسج التحالفات مع الأفراد الذين لديهم تصورات مختلفة تمامًا في كيفية إدارة شؤون بلادهم. وقد عملنا بلا كلل لإيجاد الأرضية المشتركة التي تمكننا من العمل على هذه الأهداف». وتابع: إن عملية إدراك الحقائق والإمكانات والأهداف تكمن في مراعاة مصالح الآخرين، وهذا ما يتيح للعالم بناء غد أفضل للشعوب. وحول ضرورة فهم القضايا الدولية المعاصرة، قال بومبيو: من الجيد أن يكون للمرء حساب على تويتر وتيك توك، حيث يمكن للفرد التعلم من هذه المنصات، ولكن لن يتمكن الأفراد من فهم الأساسيات أو من إدراك إمكانية التغيير الذي قد يحدثُ في حياة كل فرد وعائلة ومجتمع وصيرورة الدول من خلال هذه المنصات وحدها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X